نشر قبل 10 أشهر
مجموع الأصوات: 14
القراءات: 3212

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

دعاء صبر الشاكرين

المرفقالحجم
Audio icon القارئ السيد امير الحسيني3.91 ميغابايت

رَوَى الْمُعَلَّى بْنُ خُنَيْسٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 (عليه السَّلام) أَنَّهُ قَالَ: "قُلْ فِي رَجَبٍ:


اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ صَبْرَ الشَّاكِرِينَ‏ لَكَ‏، وَ عَمَلَ الْخَائِفِينَ مِنْكَ، وَ يَقِينَ الْعَابِدِينَ لَكَ.
اللَّهُمَّ أَنْتَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ وَ أَنَا عَبْدُكَ الْبَائِسُ الْفَقِيرُ، أَنْتَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ وَ أَنَا الْعَبْدُ الذَّلِيلُ.
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ امْنُنْ بِغِنَاكَ عَلَى فَقْرِي، وَ بِحِلْمِكَ عَلَى جَهْلِي، وَ بِقُوَّتِكَ عَلَى ضَعْفِي، يَا قَوِيُّ يَا عَزِيزُ.
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الْأَوْصِيَاءِ الْمَرْضِيِّينَ، وَ اكْفِنِي مَا أَهَمَّنِي مِنْ أَمْرِ الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةِ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ" 2.
قال المحدِّث القمي 3 بعد ذكره لهذا الدعاء: "أقول : هذا دُعاء رواه السّيّد أيضاً في الإقبال، و يظهر من تِلك الرّواية أن هذا الدعاء هو أجمع الدَّعوات و يصلح لان يدعى به في كل الأوقات" 4.
فعن يونس بن ظبيان، قال: كنت عند مولاي أبي عبد اللّه عليه السلام إذ دخل علينا المعلّى بن خنيس في رجب فتذاكروا الدّعاء فيه، فقال المعلّى: يا سيّدي علّمني دعاء يجمع كلّ ما أودعته الشيعة في كتبها؟
فقال: "قل يا معلّى:
اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ صَبْرَ الشَّاكِرِينَ‏ لَكَ‏، وَ عَمَلَ الْخائِفِينَ مِنْكَ، وَ يَقِينَ الْعابِدِينَ لَكَ.
اللّهُمَّ أَنْتَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ، وَ أَنَا عَبْدُكَ الْبائِسُ الْفَقِيرُ، وَ أَنْتَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ، وَ أَنَا الْعَبْدُ الذَّلِيلُ.
اللّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، وَ امْنُنْ بِغِناكَ عَلى‏ فَقْرِي، وَ بِحِلْمِكَ عَلى‏ جَهْلِي، وَ بِقُوَّتِكَ عَلى‏ ضَعْفِي يا قَويُّ يا عَزِيزُ.
اللّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ الْأَوْصِياءِ الْمَرْضِيِّينَ، وَ اكْفِنِي ما أَهَمَّنِي مِنْ أَمْرِ الدُّنْيا وَ الاخِرَةِ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ".
ثمّ قال: "يا معلّى و اللّه لقد جمع لك هذا الدّعاء ما كان من لدن إبراهيم الخليل إلى محمّد صلّى اللّه عليه و آله‏" 5.

  • 1. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
  • 2. مصباح المتهجد و سلاح المتعبد: 2/802، طبعة مؤسسة فقه الشيعة، بيروت/لبنان، سنة: 1411 هجرية، للشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي، المولود بخراسان سنة: 385 هجرية، والمتوفى بالنجف الأشرف سنة: 460 هجرية.
  • 3. هو الشيخ عباس بن محمد رضا بن أبي القاسم من أفاضل العلماء المُحدثين، و كان عالماً فاضلاً كاملا محدثا متتبعا ماهراً كما وصَفَهُ علماء الرجال، لها مؤلفات كثيرة في العقيدة و السيرة و الآداب و الأدعية و الزيارات، و من أشهر كتبه "مفاتيح الجِنان" في الأدعية و الزيارات، وُلد بمدينة قم المُقدسة سنة: 1294 هجرية، و تُوفي سنة: 1359 هجرية بالنجف الأشرف و دُفِنَ بها (رحمه الله).
  • 4. أنظر مفاتيح الجنان قسم أدعية شهر رجب.
  • 5. إقبال الأعمال (الإقبال بالأعمال الحسنة): 3/210، للسيد رضي الدين بن طاووس، المولود بالحلة/العراق في 15/محرم/589 هجرية، و المتوفى ببغداد سنة: 664 هجرية، طبعة دار الكتب الإسلامية، طهران/إيران، سنة: 1367 هجرية شمسية.

تعليق واحد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا