إضافة تعليق جديد

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

عمارة الدنيا و خراب الاخرة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المقصود هو أن العاقل من يتخذ الدنيا وسيلة للحصول على رضوان الله و الخلد في الجنة التي هي الهدف فلا ينظر الى الدنيا كهدف بل يزهد فيها ، فلا يهتم بها الا بقدر رفع الحاجة لا أكثر ، و هذا ما تؤكده الاحاديث و الروايات ، و هذا زين العابدين و سيد الساجدين علي بن الحسين عليه السلام يجسد المعنى الحقيقي للزهد في مناجاته لرب العالمين حيث يقول: " إلهي ... وَ أَسْتَغْفِرُكَ مِنْ كُلِّ لَذَّةٍ بِغَيْرِ ذِكْرِكَ، وَ مِنْ كُلِّ رَاحَةٍ بِغَيْرِ أُنْسِكَ، وَ مِنْ كُلِّ سُرُورٍ بِغَيْرِ قُرْبِكَ، وَ مِنْ كُلِّ شُغُلٍ بِغَيْرِ طَاعَتِكَ" .

هذا الى جانب أنه مما لا شك فيه أنه لا رهبانية في الإسلام، لأن الإسلام دين الحياة، يجمع بين الدنيا والآخرة و لا يترك شيئاً من الغرائز الموجودة في الإنسان إلا أن يعطي حقها كما يعطي حق العبادة و التضرع إلى الله تعالى.

وفقك الله

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا