نشر قبل 9 سنوات
مجموع الأصوات: 27
القراءات: 7443

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

احداث معركة كربلاء أخذت زمنا طويلا .. فهل هي أكثر من يوم!؟

نص الشبهة: 

احداث معركة كربلاء أخذت زمنا طويلا .. فهل هي أكثر من يوم!؟

الجواب: 

مع أنه قد احتمل بعض العلماء كما نقل عنهم الفاضل الدربندي 1 رحمه الله في كتابه أسرار الشهادة ، ذلك الأمر إلا أنه لا يمكن قبوله ، فقد اتفقت كلمة المؤرخين قاطبة ، والروايات الواردة من طريق أهل البيت عليهم السلام ، على أن المعركة بدأت بصباح اليوم العاشر من شهر المحرم لعام 61 هـ وانتهت قبل غروب ذلك اليوم ، بشهادة الإمام الحسين عليه السلام وقبله أصحابه وأهل بيته .

نعم ربما يتصور البعض ما ذكر من خلال حجم التفاصيل المذكورة في السيرة والكتب التأريخية ، فيتوهم أنها تحدث مترتبة ، بينما هي قد تحدث متزامنة وفي وقت واحد لكن الناقل لا يستطيع إلا أن ينقل القضية من جهات المختلفة ويفرد لكل خبر منها جهة مستقلة . لكن ذلك فمثلا قد يكون الحوار الذي يجري في داخل الخيمة بين الحسين وزينب مثلا ، قد حدث في نفس الوقت الذي يكون فيه حبيب يخطب في أنصاره ويشجعهم على القتال غدا وهو في نفس الوقت الذي يكون فيه بعض الهاشميين يتعبدون أو يقرؤون القرآن، وهذه كلها في وقت واحد ، أو حينما يحمل عدد من الأنصار في الحملة الأولى ويقاتل كل منهم في جهة ، وينشد من شعر الحماسة ما هو أهله ، فإن المؤرخ أو الراوي لا يستطيع أن ينقل ذلك إلا بإفراد خبر لكل واحد منهم ، بينما قد تكون حملتهم في وقت واحد .
ولتقريب الأمر نضرب مثال الفيلم التلفزيوني فإنه قد يستطيع المخرج أن يختصر فيه عددا من المشاهد والأفكار من خلال الصورة ، فيستطيع بذلك أن ينقل أكثر من معنى في مشهد واحد بينما لو أراد أن يتحدث متكلم عن ذلك لاحتاج إلى صفحات متعددة 2 .

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

  • 1. المولى ، آقا بن عابدين بن رمضان بن زاهد الشيرواني الدربندي ، المعروف ب‍ " الفاضل الدربندي " ، الحائري . ت 1285 فقيه أصولي متكلم محقق مدقق ، جامع للمعقول والمنقول . كان من تلاميذ شريف العلماء المازندراني . له : " خزائن الأصول " ، و " خزائن الأحكام " شرح منظومة بحر العلوم ، و " قواميس القواعد " مشتمل على دراية الحديث والرجال وطبقات الرواة ، وغيرها . توفى في طهران سنة 1285 أو 1286 ، ونقل إلى كربلاء ودفن في الصحن الحسيني . و هو مع تبحره الكامل في الفقه والأصول والرجال إلا أن كتابه ( أسرار الشهادة ) والذي خصصه لما جرى في كربلاء ، يحتوي على غير قليل من الروايات غير الثابتة . واحتمل بعضهم أنه يرى تعميم قاعدة التسامح في أدلة السنن إلى الروايات التاريخية ، بأنه حتى لو جاء بها خبر غير مسند ، فإنه لا مانع من نقلها .
  • 2. من قضايا النهضة الحسينية ( أسئلة وحوارات ) : الجزء الأول .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا