الأخلاق و الصفات الحميدة

مواضيع في حقل الأخلاق و الصفات الحميدة

عرض 41 الى 60 من 151
14/02/2017 - 11:00  القراءات: 786  التعليقات: 0

قَالَ صلى الله عليه و آله: "فَلَا تَبْسُطْ يَدَكَ إِلَّا إِلَى خَيْرٍ، وَ لَا تَقُلْ بِلِسَانِكَ إِلَّا مَعْرُوفاً"

14/01/2017 - 20:20  القراءات: 981  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1عليه السلام، قَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و آله رَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ فَتَبَسَّمَ.

10/01/2017 - 20:20  القراءات: 771  التعليقات: 0
نُسِب إلى الإمام الحسين عليه السلام هذانِ البيتان:
إذا جادتِ الدنيا عليك فَجُدْ بها *** على الناسِ طُرّاً قبلَ أن تَتَفلّتِ
فلا الجودُ يُفنيها إذا هيَ أقبلَتْ *** و لا البُخلُ يُبقيها إذا هيَ وَلّتِ 1
27/11/2016 - 20:20  القراءات: 1050  التعليقات: 0

مرّ رجلٌ في المسجد، فقال رجلٌ كان جالساً عند الإمام الباقر 1 عليه السلام: واللهِ إني لأحبّ هذا الرجل.

18/10/2016 - 06:33  القراءات: 807  التعليقات: 0

أتى رجل أبا عبد الله (عليه السلام) فقال: إنَّ فلاناً ابن عَمِّك ذكرك فما ترك شيئاً مِن الوقيعة إلاَّ قاله فيك.
فقال أبو عبد الله (عليه السلام) للجارية: ( ايتيني بوضوء، فتوضَّأ ودخل ).

02/09/2016 - 03:00  القراءات: 1206  التعليقات: 0

أَتَى رَجُلٌ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فَقَالَ: عِنْدِي دِينَارٌ.
فَقَالَ: "اذْهَبْ وَ أَنْفِقْهُ عَلَى نَفْسِكَ".
فَقَالَ: عِنْدِي آخَرُ.

01/09/2016 - 03:00  القراءات: 2151  التعليقات: 0

عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ (عَلَيْهِمَا السَّلَامُ)، قَالَ: قَالَ سَلْمَانُ الْفَارِسِيِّ (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ): خَرَجَتْ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ ذَاتَ يَوْمٍ‏ وَ أَنَا أُرِيدُ الصَّلَاةَ، فَحَاذَيْتُ بَابَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ (عَلَيْهِ السَّلَامُ)، فَإِذَا أَنَا بِهَاتِفٍ مِنْ دَاخِلِ الدَّارِ وَ هُوَ يَقُولُ: اشْتَدَّ صُدَاعُ رَأْسِي، وَ خَلَا بَطْنِي، وَ دَبِرَتْ كَفَّايَ مِنْ طَحْنِ الشَّعِيرِ.

30/08/2016 - 03:00  القراءات: 1674  التعليقات: 0

رَوَى الْمُفَضَّلُ بْنُ عُمَرَ عَنِ الصَّادِقِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عليهم السلامأنَّهُ قَالَ‏: قِيلَ لِلْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام: كَيْفَ أَصْبَحْتَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ؟

13/08/2016 - 03:02  القراءات: 884  التعليقات: 0

عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ نُعَيْمٍ الصَّحَّافِ، قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 عليه السلام: الْأَخُ لِي أَدْخُلُهُ مَنْزِلِي فَأُطْعِمُهُ طَعَامِي وَ أَخْدُمُهُ بِنَفْسِي وَ يَخْدُمُهُ أَهْلِي وَ خَادِمِي أَيُّنَا أَعْظَمُ مِنَّةً عَلَى صَاحِبِهِ؟
قَالَ: "هُوَ عَلَيْكَ أَعْظَمُ مِنَّةً".

12/08/2016 - 03:00  القراءات: 1245  التعليقات: 0

روي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق 1 عليه السلام أنَّهُ قال: "لَا تَكُونُ‏ الصَّدَاقَةُ إِلَّا بِحُدُودِهَا فَمَنْ كَانَتْ فِيهِ هَذِهِ الْحُدُودُ أَوْ شَيْ‏ءٌ مِنْهَا فَانْسُبْهُ إِلَى الصَّدَاقَةِ وَ مَنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ شَيْ‏ءٌ مِنْهَا فَلَا تَنْسُبْهُ إِلَى شَيْ‏ءٍ مِنَ الصَّدَاقَةِ:

11/08/2016 - 03:00  القراءات: 1221  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْوَابِشِيِّ، قَالَ: ذَكَرَ أَصْحَابُنَا عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 عليه السلام، فَقُلْتُ: مَا أَتَغَدَّى وَ لَا أَتَعَشَّى إِلَّا وَ مَعِيَ مِنْهُمُ اثْنَانِ أَوْ ثَلَاثَةٌ، أَوْ أَقَلُّ أَوْ أَكْثَرُ.
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام: "فَضْلُهُمْ عَلَيْكَ أَكْثَرُ مِنْ فَضْلِكَ عَلَيْهِمْ".

30/07/2016 - 03:00  القراءات: 720  التعليقات: 0

عن الزهري قال: دخلت مع علي بن الحسين (عليهما السلام) على عبد الملك بن مروان، قال: فاستعظم عبد الملك ما رأى مِن أثر السجود بين عينَيْ علي بن الحسين (عليهما السلام)، فقال: يا أبا محمد، لقد بان عليك الاجتهاد، ولقد سبق لك مِن الله الحُسنى، وأنت بضِعةٌ مِن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، قريب النسب، وَكْيد السبب، وإنَّك لذو فضل عظيم على أهل بيتك، وذوي عصرك، ولقد أوتيت مِن الفضل والعلم، والدين والورع، ما لم يؤتَه أحدٌ مِثلك ولا قبلك، إلاَّ مَن مضى مِن سلفك، وأقبل يُثني عليه ويُطريه.

10/07/2016 - 01:33  القراءات: 976  التعليقات: 0

روي عن موسى بن جعفر (عليه السلام)، أنَّه مَرَّ برجل مِن أهل السَّواد، دميم المنظر، فسلَّم عليه، ونزل عنده، وحادثه طويلاً، ثمَّ عرض عليه القيام بحاجته إنْ عُرِضت له، فقيل له: يا ابن رسول الله، أتنزل إلى هذا، ثمَّ تسأله عن حوائجه، وهو إليك أحوج؟!

05/07/2016 - 01:54  القراءات: 1039  التعليقات: 0

عن رجل مِن أهل بَلخ قال: كنت مع الرضا (عليه السلام) في سفره إلى خراسان، فدعا يوماً بمائدة له، فجمع عليها مواليه مِن السودان وغيرهم.

فقلت: جُعلت فداك، لو عزلت لهؤلاء مائدة!!

فقال: مَه، إنَّ الرَّبَّ تبارك وتعالى واحد، والأُمُّ واحدة، والأب واحد، والجزاء بالأعمال 1.

12/06/2016 - 01:55  القراءات: 3433  التعليقات: 1

عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) أَنَّهُ أَوْصَى قَوْماً مِنْ أَصْحَابِهِ، فَقَالَ لَهُمْ: "اجْعَلُوا أَمْرَكُمْ هَذَا لِلَّهِ وَ لَا تَجْعَلُوهُ لِلنَّاسِ، فَإِنَّهُ مَا كَانَ لِلَّهِ فَهُوَ لَهُ، وَ مَا كَانَ لِلنَّاسِ فَلَا يَصْعَدُ إِلَى اللَّهِ ...

04/06/2016 - 01:21  القراءات: 1136  التعليقات: 0

عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ عَمَّارٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) أنَّهُ قَالَ : " أَتَى النَّبِيَّ ( صلى الله عليه وآله ) رَجُلَانِ، رَجُلٌ مِنَ الْأَنْصَارِ، وَ رَجُلٌ مِنْ ثَقِيفٍ.
فَقَالَ الثَّقِيفِيُّ: يَا رَسُولَ اللَّهِ حَاجَتِي؟ ...

03/06/2016 - 01:52  القراءات: 1522  التعليقات: 0

قال إبن حَیُّون المغربي‏: وَ رُوِّينَا عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ1 صلوات الله عليه‏ أَنَّ قَوْماً مِنْ شِيعَتِهِ اجْتَمَعُوا إِلَيْهِ فَتَكَلَّمُوا فِيمَا هُمْ فِيهِ،‏ وَ ذَكَرُوا الْفَرَجَ، وَ قَالُوا مَتَى نَرَاهُ يَكُونُ يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ؟
فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ: "أَ يَسُرُّكُمْ هَذَا الَّذِي تَتَمَنَّوْنَ"؟
قَالُوا: إِي وَ اللَّهِ.

02/06/2016 - 01:36  القراءات: 1309  التعليقات: 0

رَوى إبن حَیُّون المغربي عن الامام جعفر بن محمد الصادق  صلوات الله عليه‏ أَنَّهُ قَالَ يَوْماً لِبَعْضِ أَصْحَابِهِ1 يُوصِيهِمْ: "اتَّقُوا اللَّهَ، وَ أَحْسِنُوا صُحْبَةَ مَنْ تُصَاحِبُونَهُ، وَ جِوَارَ مَنْ تُجَاوِرُونَهُ، وَ أَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا، وَ لَا تُسَمُّوا النَّاسَ خَنَازِيرَ إِنْ كُنْتُمْ شِيعَتَنَا، تَقُولُونَ مَا نَقُولُ، وَ اعْمَلُوا بِمَا نَأْمُرُكُمْ بِهِ‏ تَكُونُوا لَنَا شِيعَةً، وَ لَا تَقُولُوا فِينَا مَا لَا نَقُولُ ف

01/06/2016 - 01:25  القراءات: 1544  التعليقات: 0

رَوى إبن حَیُّون المغربي عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 صلوات الله عليه‏ أَنَّهُ قَالَ لِرَجُلٍ قَدِمَ عَلَيْهِ مِنَ الْكُوفَةِ فَسَأَلَهُ عَنْ شِيعَتِهِ‏، فَأَخْبَرَهُ عَنْ حَالِهِمْ.

31/05/2016 - 01:12  القراءات: 1451  التعليقات: 0

أَوْصَى رَجُلًا مِنْ أَصْحَابِهِ أَنْفَذَهُ‏ إِلَى قَوْمٍ مِنْ شِيعَتِهِ، فَقَالَ لَهُ: "بَلِّغْ شِيعَتَنَا السَّلَامَ وَ أَوْصِهِمْ بِتَقْوَى اللَّهِ الْعَظِيمِ، وَ بِأَنْ يَعُودَ غَنِيُّهُمْ عَلَى فَقِيرِهِمْ، وَ يَعُودَ صَحِيحُهُمْ عَلِيلَهُمْ، وَ يَحْضُرَ حَيُّهُمْ جَنَازَةَ مَيِّتِهِمْ، وَ يَتَلَاقَوْا فِي بُيُوتِهِمْ، فَإِنَّ لِقَاءَ بَعْضِهِمْ بَعْضاً حَيَاةٌ لِأَمْرِنَا، رَحِمَ اللَّهُ امْرَأً أَحْيَا أَمْرَنَا وَ عَمِلَ بِأَحْسَنِهِ.

الصفحات