إضافة تعليق جديد

صورة اسامة لطف

اذن الحسين لاصحابه بالانصراف..

ان اشكالنا على اهل السقيفة انهم اجتهدوا مقابل النص وبانهم شخصوا المصلحة الاسلامية العليا مخالفين لرأي المعصوم الذي قال من كنت مولاه فهذا علي مولاه فكيف نسمح لاصحاب الامام الحسين ان يجتهدوا مقابل النص ويرفضوا اوامره بالانسحاب فاننا ان قبلنا منهم ذلك فيجب علينا ان نقبل من الاخرين كذلك .

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا