إضافة تعليق جديد

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

سند دعاء المجير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لقد حرص المحدثين و العلماء على حفظ أسناد الاحاديث و الروايات و بذل الجهد في معرفة كل ما يتعلق بها، لكنهم جزاهم الله خير الجزاء بذلوا جل جهدهم على أحاديث الاحكام لأنها تبين الحلال و الحرام، و أما بالنسبة الى الآداب و السنن و المباحات و المستحبات و المكروهات فهم يتبعون قاعدة فقهية و هي التسامح في أدلة السنن، و مفاد هذه القاعدة أنه ما لم يعلم ببطلان مفاد ما روي في السنن و المستحبات فيجوز العمل بها طلباً للثواب، و لهذا السبب قد يجد الباحث عدم ذكر سند الاحاديث التي تتعلق بالاداب و السنن.

هذا و أن دعاء المجير قد رواه جماعة من المحدثين في كتبهم بصورة مرسلة كالكفعمي و غيره، و هذا الارسال لا يقلل من قيمة الدعاء و أهميته بعد إهتمام كبار العلماء بنقله.

ثم أنه مضافاً الى ما ذكرنا فان كلمات الدعاء هي الأخرى تشهد بصدورها من منبع صاف و رفيع.

و أخيراً نقول ما هو المانع من قراءة هذه المضامين الرفيعة و الابتهال الى الله عز و جل بهذه الكلمات النورانية و إن لم تكن قد صدرت ــ فرضاً ــ عن النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و عترته الطاهرة عليهم السلام.

و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

ما معنى التسامح في أدلة السنن؟

وفقك الله

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا