ابي ذر

03/02/2010 - 13:41  القراءات: 8451  التعليقات: 0

قال الأميني : هل تعرف موقف أبي ذر الغفاري من الإيمان ، و ثباته على المبدأ ، و محله من الفضل ، و مبلغه من العلم ، و مقامه من الصدق ، و مبوأه من الزهد ، و مرتقاه من العظمة ، و خشونته في ذات الله ، و مكانته عند صاحب الرسالة الخاتمة ؟ فإن كنت لا تعرف ؟ فإلى الملتقى .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
13/06/2009 - 21:51  القراءات: 8212  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي ذَرٍّ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) فِي وَصِيَّتِهِ لَهُ أنَّهُ قَالَ: "يَا أَبَا ذَرٍّ، الْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ، وَ كُلُّ خُطْوَةٍ تَخْطُوهَا إِلَى الصَّلَاةِ صَدَقَة" 1

12/03/2009 - 14:18  القراءات: 13145  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : "جَاءَ رَجُلٌ إِلَى أَبِي ذَرٍّ ، فَقَالَ : يَا أَبَا ذَرٍّ مَا لَنَا نَكْرَهُ الْمَوْتَ ؟
فَقَالَ : لِأَنَّكُمْ عَمَرْتُمُ الدُّنْيَا وَ أَخْرَبْتُمُ الْآخِرَةَ ، فَتَكْرَهُونَ أَنْ تُنْقَلُوا مِنْ عُمْرَانٍ إِلَى خَرَابٍ .
فَقَالَ لَهُ : فَكَيْفَ تَرَى قُدُومَنَا عَلَى اللَّهِ ؟
فَقَالَ : أَمَّا الْمُحْسِنُ مِنْكُمْ فَكَالْغَائِبِ يَقْدَمُ عَلَى أَهْلِهِ ، وَ أَمَّا الْمُسِي‏ءُ مِنْكُمْ فَكَالْآبِقِ يُرَدُّ عَلَى مَوْلَاهُ .
قَالَ : فَكَيْفَ تَرَى حَالَنَا عِنْدَ اللَّهِ ؟

12/03/2009 - 13:17  القراءات: 31446  التعليقات: 1

09/03/2009 - 13:18  القراءات: 4993  التعليقات: 0

قَالَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) : " كَتَبَ رَجُلٌ إِلَى أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَا أَبَا ذَرٍّ أَطْرِفْنِي بِشَيْ‏ءٍ مِنَ الْعِلْمِ .
فَكَتَبَ إِلَيْهِ : أَنَّ الْعِلْمَ كَثِيرٌ ، وَ لَكِنْ إِنْ قَدَرْتَ أَنْ لَا تُسِي‏ءَ إِلَى مَنْ تُحِبُّهُ فَافْعَلْ .
قَالَ : فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ : وَ هَلْ رَأَيْتَ أَحَداً يُسِي‏ءُ إِلَى مَنْ يُحِبُّهُ ؟

23/01/2009 - 23:06  القراءات: 8465  التعليقات: 1

قَالَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) : " إِنَّ أَبَا ذَرٍّ أَتَى رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) وَ مَعَهُ جَبْرَئِيلُ ( عليه السَّلام ) فِي صُورَةِ دِحْيَةَ الْكَلْبِيِّ

08/06/2007 - 14:37  القراءات: 6222  التعليقات: 0

لَمَّا شَيَّعَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) أَبَا ذَرٍّ رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، شَيَّعَهُ الْحَسَنُ ، وَ الْحُسَيْنُ ( عليهما السلام ) ، وَ عَقِيلُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ، وَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ ، وَ عَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ ، قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " وَدِّعُوا أَخَاكُمْ ، فَإِنَّهُ لَا بُدَّ لِلشَّاخِصِ أَنْ يَمْضِيَ ، وَ لِلْمُشَيِّعِ مِنْ أَنْ يَرْجِعَ " .
فَتَكَلَّمَ كُلُّ رَجُلٍ مِنْهُمْ عَلَى حِيَالِهِ .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
23/02/2007 - 02:28  القراءات: 7716  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) فِي وَصِيَّةٍ لَهُ ، قَالَ : " يَا أَبَا ذَرٍّ ، إِيَّاكَ وَ الْغِيبَةَ ، فَإِنَّ الْغِيبَةَ أَشَدُّ مِنَ الزِّنَا " .
قُلْتُ : وَ لِمَ ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟
قَالَ : " لِأَنَّ الرَّجُلَ يَزْنِي فَيَتُوبُ إِلَى اللَّهِ فَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِ ، وَ الْغِيبَةُ لَا تُغْفَرُ حَتَّى يَغْفِرَهَا صَاحِبُهَا .
يَا أَبَا ذَرٍّ : سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ ، وَ قِتَالُهُ كُفْرٌ ، وَ أَكْلُ لَحْمِهِ مِنْ مَعَاصِي اللَّهِ ، وَ حُرْمَةُ مَالِهِ كَحُرْمَةِ دَمِهِ " .

اشترك ب RSS - ابي ذر