18/09/2018 - 22:00  القراءات: 16  التعليقات: 0

احياء الشعائر الحسينية يكون بوسائل و اساليب مختلفة جداً قد لا يمكن حصرها ، لكننا نُشير إلى بعضها:

18/09/2018 - 17:00  القراءات: 24  التعليقات: 0

بينما كان الإمام (عليه السّلام) يسير بمَنْ بقي معه من أصحابه المخلصين وأهل بيته وبني عمومته إذا بهم يرون أشباحاً مقبلة من مسافات بعيدة، فبعد قليل تبيّن لهم أنّ تلك الأشباح المقبلة عليهم هي ألف فارس من جند ابن زياد بقيادة الحرّ بن يزيد الرياحي.

18/09/2018 - 16:33  القراءات: 14  التعليقات: 0
Embedded thumbnail for زيارة ابي الفضل العباس بن علي
18/09/2018 - 11:00  القراءات: 18  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السَّلام أنهُ قَالَ : "إِذَا أَرَدْتَ زِيَارَةَ الْحُسَيْنِ عليه السلام فَزُرْهُ وَ أَنْتَ كَئِيبٌ حَزِينٌ مَكْرُوبٌ شَعِثاً مُغْبَرّاً جَائِعاً عَطْشَاناً، فَإِنَّ الْحُسَيْنَ قُتِلَ حَزِيناً مَكْرُوباً شَعِثاً مُغْبَرّاً جَائِعاً عَطْشَاناً، وَ سَلْهُ الْحَوَائِجَ وَ انْصَرِفْ عَنْهُ وَ لَا تَتَّخِذْهُ وَطَناً" 

18/09/2018 - 06:00  القراءات: 41  التعليقات: 0

كما أن الدكتور الشيخ الوائلي رأى الحادثة لا تخلو من إشكالات مختلفة فقال: إن الرواية في موضوع الزواج غير معتبرة، يضاف لذلك أن مسألة الزواج يمكن تصورها على نحوين: النحو الأول هو الزواج بمعنى الدخول فهذا أركانه غير متوفرة فالقاسم صغير لم يبلغ الحلم يومئذ والمرأة المروي أنه تزوج بها كانت ذات بعل يومئذ يوم الطف والجو الذي كان فيه أهل البيت ليس يوم زواج أو فرح وأما النحو الثاني فهو بمعنى العقد أي أن الحسين قد عقد للقاسم على إحدى بناته، فيمكن أن يرد هنا سؤال وهو أنه ما هي الغاية من ذلك؟ و الإمام عليه السلام يعلم أن القاسم سيقتل بعد ساعة بالاضافة إلى إشكالات أخرى

17/09/2018 - 22:00  القراءات: 34  التعليقات: 0

لا يجوز خلع الحجاب و التخلي عنه، و عليك اقناع زوجك بطريقة أو بأخرى.

17/09/2018 - 17:00  القراءات: 36  التعليقات: 0

وأهل البيت الذين و ردت فيهم آية التطهير لاتشمل کلّّ بيوت النبي (صلی الله عليه و آله و سلم)؛ ذلك أنّ الألف و اللام تشير إلي بيت معهود، و لقد أکّدت الروايات المتضافرة أنّ آية التطهير نزلت في بيت ام سلمة، و لم يکن فيه سوي رسول الله (صلی الله عليه و آله و سلم) وعلي و فاطمة و الحسن و الحسين و ام سلمة.

  • الامام الحسين (عليه السلام)
17/09/2018 - 11:00  القراءات: 47  التعليقات: 0

قال الامام الحسين بن علي عليه السلام: "ذَرَأَ اللَّهُ الْعِلْمَ‏ لِقَاحَ الْمَعْرِفَةِ، وَ طُولَ التَّجَارِبِ زِيَادَةً فِي الْعَقْلِ، وَ الشَّرَفَ التَّقْوَى‏، وَ الْقُنُوعَ رَاحَةَ الْأَبْدَانِ، مَنْ أَحَبَّكَ نَهَاكَ، وَ مَنْ أَبْغَضَكَ أَغْرَاكَ‏"

16/09/2018 - 22:00  القراءات: 81  التعليقات: 0

يتساءل البعض مستغرباً و يقول لماذا تبكون على الحسين و هو شهيد من جهة و منتصر في ثورته التي هزت عروش الظالمين؟

نقول في جواب هذا التساؤل إن البكاء على أقسام و لكل قسم دلالة معينة، فمن البكاء ما هو بسبب الخوف و الضعف و طلب الرحمة و الشفقة و قطعاً هذا النوع من البكاء لا يليق بسيد الشهداء و أبي الأحرار الامام الحسين عليه السلام.

16/09/2018 - 17:00  القراءات: 60  التعليقات: 0

إنّ الأحداث السّياسية التي عصفت بالاُمّة الإسلاميّة بعد وفاة الرّسول (صلّى الله عليه وآله) كانت ثقيلة الوطأة عليها، وبلغت غاية الشدّة أيام تسلّط معاوية على الشّام ومحاربة الإمام عليّ (عليه السّلام)، وبالتالي اضطرار الإمام الحسن (عليه السّلام) لإبرام صلح معه ؛ لأسباب موضوعية كانت تكتنف الاُمّة.

16/09/2018 - 11:00  القراءات: 60  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ‏: "أَيُّمَا مُؤْمِنٍ‏ دَمَعَتْ عَيْنَاهُ لِقَتْلِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍ عليه السلام دَمْعَةً حَتَّى تَسِيلَ عَلَى خَدِّهِ بَوَّأَهُ اللَّهُ بِهَا فِي الْجَنَّةِ غُرَفاً يَسْكُنُهَا أَحْقَاباً.

16/09/2018 - 06:00  القراءات: 86  التعليقات: 0

إذا كان المقصود أن يستدل على عدم صوابية خروج الحسين عليه السلام وثورته بعدم خروج أولئك الصحابة معه، فهذا يذكرنا بحوار أبان بن تغلب مع بعضهم، فعن عبد الرحمن بن الحجاج قال: كنا في مجلس أبان بن تغلب فجاء شاب فقال: يا أبا سعيد أخبرني كم شهد مع علي بن أبي طالب عليه السلام من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله ! فقال له أبان: كأنك تريد أن تعرف فضل علي عليه السلام بمن تبعه من أصحاب رسول الله صلى عليه وآله !

15/09/2018 - 22:00  القراءات: 59  التعليقات: 0

عاش الامام الحسين عليه السلام 56 عاماً و خمسة أشهر و خمسة أيام تقريباً .

15/09/2018 - 17:00  القراءات: 79  التعليقات: 0

ثمّة أفكار تُطرح حول حركة الإمام الحسين عليه السلام، تتناول تفسير حركته وثورته والموقف الذي وقفه في سنة (61) من الهجرة النبويّة، ومنها: ما طرحته كلمات بعض الباحثين المعاصرين، وهو الباحث الأستاذ عماد الدين باقي، والتي حاول من خلالها الدفاع عن فكرة أنّ الإمام الحسين لم يقم بأيّ ثورة، ولم يكن لديه أيّ مشروع تغييريّ بالمعنى الواسع للكلمة، ولم تكن لديه أيّ فكرة حول حرب أو قتال أو دم أو ما شابه ذلك، وأنّ المسلمين وأتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام هم الذين صوّروا لأنفسهم عبر التاريخ أنّ هناك ثورة وحرباً وجهاداً ومشروعاً كبيراً أراده الإمام الحسين بحركته هذه.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
15/09/2018 - 11:00  القراءات: 62  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "إِذَا هِبْتَ أَمْراً فَقَعْ فِيهِ، فَإِنَّ شِدَّةَ تَوَقِّيهِ أَشَدُّ مِنَ الْوُقُوعِ فِيهِ"

15/09/2018 - 06:00  القراءات: 77  التعليقات: 0

ما وجدت فيما لدي من المصادر التأريخية والروائية شيئا عن أنهم احتفروا لمسلم حفرة في ميدان المعركة وغطوها بالسعف أو التبن والتراب، ثم انفرجوا عنه حتى هاجمهم فسقط فيها كما يذكر ذلك بعض. والاعتبار أيضا لا يساعد على وجود شيء من ذلك ـ مع عدم ذكرها في النصوص والمصادر ـ وذلك أن المعركة كانت سريعة بحيث ان جنود عبيد الله بن زياد كانوا قد أقبلوا يتصورون أنهم سيقبضون عليه بسهولة، لكن قتال مسلم بن عقيل بذلك النحو العنيف، ردهم على أعقابهم حتى لقد طلب محمد بن الأشعث المدد من أميره بن زياد.

14/09/2018 - 17:00  القراءات: 65  التعليقات: 0

القصيدة الهادفة تتعدى لحظة شهادة الامام الحسين(ع) وتحلق بعيداً عن ألم جسده بعد أن تعطيه حقه، لتتحدث عن الرسالة الكبرى التي بعثها الله لخلقه وحمل أعباءها الامام في فترة حياته واستشهد لأجلها، فيكون ظمأ الامام ممزوجاً برسالته، وجروحه متداخلة مع أهدافه، وسجنه باباً مفتوحاً لفهم حقيقته، ومصائب أهله ومحبيه منارات لحقائق تكتسبها الأجيال القادمة واللاطمة والباكية عليهم، لأنها تدرك بعقلها وعاطفتها لماذا تبكي.

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
14/09/2018 - 11:00  القراءات: 62  التعليقات: 0

قال الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام: "أَجِيزُوا لِأَهْلِ الْمَعْرُوفِ عَثَرَاتِهِمْ‏ وَ اغْفِرُوهَا لَهُمْ، فَإِنَّ كَفَّ اللَّهِ تَعَالَى عَلَيْهِمْ هَكَذَا" وَ أَوْمَأَ بِيَدِهِ كَأَنَّهُ يُظِلُّ بِهَا شَيْئ.

13/09/2018 - 22:00  القراءات: 89  التعليقات: 0

آية البسملة هي قول الله عَزَّ و جَلَّ ﴿ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ ﴾ 1، و هي آية عظيمة تؤكد الروايات الإسلامية أهميتها و تجعلها في درجة اسم الله الأعظم، فقد رُوِيَ عن 

13/09/2018 - 17:00  القراءات: 70  التعليقات: 0

إنّه من الصعب أن نقف على جميع الأسباب لثورة امتدّت في عمق الزمن، ولا زالت تنبض بالدفق والحيويّة، مثيرة في النفوس روح الإباء والتضحية، وتأخذ بيد الثائرين على مرّ الزمن بالاستمرار في طريق الحقّ وبذل النفس والنفيس لبلوغ الأهداف السّامية، إنّها الثورة التي أحيت الرسالة الإسلاميّة بعد أن كادت تضيع وسط أهواء ورغبات الحكّام الفاسدين، وأثارت في الاُمّة الإسلاميّة الوعي حتّى صارت تطالب بإعادة الحقّ إلى أهله وموضعه.

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس