اخلاق الائمة

30/08/2020 - 11:00  القراءات: 670  التعليقات: 0

فلمّا مات الامام زين العابدين عليه السلام انقطعت عنه الدّنانير، فعلم أنّ الّذي كان يعطيه و يصله هو الإمام زين العابدين عليه‌السلام

02/02/2020 - 17:00  القراءات: 1075  التعليقات: 0

قال أبو الفرج الأصفهاني: حدثنا يحيى بن الحسن قال: كان موسى بن جعفر إذا بلغه عن الرجل ما يكره بعث إليه بصرة دنانير، وكانت صراره ما بين الثلاثمائة إلى المائتي دينار، فكانت صرار موسى مَثَلاً.

04/06/2017 - 11:00  القراءات: 3209  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي مِخْنَفٍ الْأَزْدِيِّ، قَالَ: أَتَى أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ رَهْطٌ 1 مِنَ الشِّيعَةِ فَقَالُوا: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، لَوْ أَخْرَجْتَ هَذِهِ الْأَمْوَالَ فَفَرَّقْتَهَا فِي هَؤُلَاءِ الرُّؤَسَاءِ وَ الْأَشْرَافِ وَ فَضَّلْتَهُمْ عَلَيْنَا حَتَّى إِذَا اسْتَوْسَقَتِ الْأُمُورُ

21/05/2017 - 11:00  القراءات: 2349  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: "كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام يَأْخُذُ التَّمْرَ فَيَضَعُهَا عَلَى اللُّقْمَةِ، وَ يَقُولُ هَذِهِ أُدْمُ 1 هَذِهِ"

14/05/2017 - 11:00  القراءات: 2147  التعليقات: 0

قَالَ أَنَسٌ: كُنْتُ عِنْدَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلَامُ دَخَلَتْ عَلَيْهِ جَارِيَةٌ بِيَدِهَا طَاقَةُ رَيْحَانٍ فَحَيَّتْهُ بِهَا، فَقَالَ لَهَا: "أَنْتِ حُرَّةٌ لِوَجْهِ اللَّهِ تَعَالَى".
فَقُلْتُ: تُحَيِّيكَ بِطَاقَةِ رَيْحَانٍ لَا خَطَرَ لَهَا فَتُعْتِقُهَا؟!

26/11/2016 - 06:00  القراءات: 3277  التعليقات: 0

يقول علماء الأخلاق ان الانسان له صورة جسمية تبين شكله الخارجي من حيث القول والجمال ، وهناك صورة أخرى داخل الانسان من خلال أخلاقه ، فكما الأجسام تختلف في أشكالها كذلك النفوس تختلف في مستوياتها ويتبين من خلال ذلك مستويات الأخلاق .

10/07/2016 - 01:33  القراءات: 2328  التعليقات: 0

روي عن موسى بن جعفر (عليه السلام)، أنَّه مَرَّ برجل مِن أهل السَّواد، دميم المنظر، فسلَّم عليه، ونزل عنده، وحادثه طويلاً، ثمَّ عرض عليه القيام بحاجته إنْ عُرِضت له، فقيل له: يا ابن رسول الله، أتنزل إلى هذا، ثمَّ تسأله عن حوائجه، وهو إليك أحوج؟!

17/05/2016 - 11:34  القراءات: 3363  التعليقات: 0

ما هو الضروري عقلاً أن لا يكون الإمام منفراً للآخرين؛ من حيث شكله، أو جسمه، أو رائحته، أو كيفية جلوسه، وحديثه، وما أشبه ذلك من سائر ملابساته، فإن اشتمال شخصية الإمام على عنصر مُنَفِّرٍ يتنافى مع جعله إماماً، وهو أن يكون حجة لله على خلقه، ملاذاً للمسلمين وموئلاً للمؤمنين، فلأجل محذور قبح نقض الغرض عقلاً يعتبر في الإمام أن لا يشتمل على عنصر مُنَفِّرٍ .

08/12/2015 - 11:32  القراءات: 8360  التعليقات: 0

كان الإمام الرضا (ع) بمثابة قرآن ناطق ، فخلقه من القرآن ، وعلمه ومكرماته من القرآن ، أو ليس القرآن هو آية الله العظمى في خلقه ، أولم ييسّره ربنا لمن شاء من عباده أن يستقيم عليه ؟ أوَ يكون ذلك غريباً أن يصبح من تمثل القرآن في حياته آية عظمى لرب العالمين .
والنبي (ص) كان أفضل وأعظم ميزاته ، أنه عبد يوحى إليه ، وحين سأل بعضهم عن خلقه العظيم قال : " كان القرآن خلقه ..".

اشترك ب RSS - اخلاق الائمة