الامام الجواد

08/06/2024 - 12:39  القراءات: 32  التعليقات: 0

لقد كانت عيشة الإمام الجواد  بسيطة وبعيدة عن كل مظاهر التزين والتفاخر بزخارف الدنيا، فزهد الإمام  تأكيد على صدقية شخصيته وتوافق كلامه وفعله، وارتبط هذا الزهد بانفتاح واسع على العطاء والإنفاق المادي على المحتاجين.

06/06/2024 - 17:54  القراءات: 221  التعليقات: 0

توفي الإمام الجواد وهو في الخامسة والعشرين من عمره، وهذه المدة لم تتح فيها للناس الفرصة الكافية للاتصال به. ورغم قصر هذه الفترة فإن في أيدينا الآن أكثر من مائتين وعشرين حديثاً مروياً عن الإمام الجواد في مواضيع مختلفة.

22/01/2024 - 13:44  القراءات: 857  التعليقات: 0

نقل بعض الرواة أنه اجتاز المأمون بابن الرضا (ع) وهو ما بين صبيان ، فهربوا سواه فقال : عليّ به ، ثم قال له : مالك لم تهرب في جملة الصبيان ؟ قال : مالي ذنب فأفرّ منه ، ولا الطريق ضيق فأوسعه عليك ، سر حيث شئت ، فقال : من تكون أنت ؟ قال : أنا محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (ع).

21/01/2024 - 23:00  القراءات: 873  التعليقات: 0

عُرف الإمام محمد ين علي الجواد  بالسخاء والعطاء والكرم، حتى اشتهر بلقب (الجواد) لكثرة كرمه وجوده وسخائه وعطائه، فكان عندما يطلق لقب (الجواد) ينصرف إليه دون غيره. وقد جسّد الإمام الجواد  ذلك في سيرته العملية، فكان يعطي الفقراء من غير سؤال.

17/06/2023 - 12:50  القراءات: 1112  التعليقات: 0

أذهل الإمام محمد الجواد العلماء والفقهاء والفلاسفة بسعة علومه ومعارفه، وقدرته الفائقة على الإجابة على مختلف الأسئلة والإشكاليات التي كانت تطرح عليه إما امتحاناً له لمعرفة أهليته بالإمامة، أو للحط من مكانته العلمية أمام الناس؛ لكن الإمام الجواد كان يخرج في كل مرة منتصراً على الجميع، بل كان مُدهشاً لهم لقدراته العلمية الخارقة في سنه المبكر، مما جعله معجزة علمية تصغر أمامها كل العباقرة والنوابغ في العلوم والمعارف.

29/06/2022 - 00:03  القراءات: 1902  التعليقات: 0

من المعلوم أن منصب الإمامة كمنصب النبوة منصب إلهي، وأن الله سبحانه وتعالى هو الذي يختار ويعين الأئمة كما الأنبياء ، ولذلك لا يبقى للسن والعمر أي مدخلية في الاختيار، وأن صفات الكمال من العلم والمعرفة والعصمة وغيرها هي السمات التي يتحلى بها المصطفون من عباده، يقول تعالى :﴿ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ﴾ 1.

11/02/2022 - 19:11  القراءات: 2940  التعليقات: 0

من الفرق المنحرفة والتيارات الفاسدة التي انتشرت في عصر الإمام الجواد وما قبله الغلو بأهل البيت ، وقد وقف الأئمة من أهل البيت الأطهار بالمرصاد للمغالين فيهم، فردوهم وأفحموهم بالحجة والبرهان، وأمروا أتباعهم وأصحابهم بالابتعاد عنهم واجتنابهم.

22/02/2021 - 08:16  القراءات: 4722  التعليقات: 0

قبل أن أخوض في ميدان البحث عن معالم شخصيّة الإمام أبي جعفر الجواد (عليه السلام) وأتحدث عن سيرته، وسائر شؤونه، أعرض إلى حسبه الوضاح، وما رافقه من بيان ولادته وملامح شخصيّته، وغير ذلك ممّا يعتبر مفتاحاً للحديث عن شخصيته.

22/02/2021 - 00:03  القراءات: 4494  التعليقات: 0

كان يلقب إمامنا التاسع بالجواد لما كان يشتهر به من الجود الذي فاض فغمر السهل والجبل كما يغمر الضوء السهول . وإليك قصصاً من جوده...

21/02/2021 - 19:55  القراءات: 3995  التعليقات: 0

الإمام أبو جعفر محمد بن علي الجواد (عليه السلام) هو التاسع من أئمة أهل البيت الذين أوصى اليهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) ـ بأمر من الله سبحانه ـ لتولّي مهام الإمامة والقيادة من بعده، بعد أن نصّ القرآن على عصمتهم وتواترت السنة الشريفة بذلك .

  • الامام محمد بن علي الجواد (عليه السلام)
26/06/2017 - 11:00  القراءات: 7935  التعليقات: 0

فِي رِوَايَةِ عَلِيِّ بْنِ مَهْزِيَارَ، قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي جَعْفَرٍ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ‏ عَلِيٍ‏ الْجَوَادِ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ: مَا لِمَنْ زَارَ قَبْرَ الرِّضَا عَلَيْهِ السَّلَامُ؟

  • الامام محمد بن علي الجواد (عليه السلام)
21/06/2017 - 11:00  القراءات: 7501  التعليقات: 0

قال الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام: "لَا يَضُرُّكَ سَخَطُ مَنْ رِضَاهُ الْجَوْرُ"‏

  • الامام محمد بن علي الجواد (عليه السلام)
14/06/2017 - 11:00  القراءات: 7784  التعليقات: 0

قال الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام: "مَنْ أَطَاعَ هَوَاهُ، أَعْطَى عَدُوَّهُ مُنَاهُ‏"‏

06/03/2017 - 17:00  القراءات: 9588  التعليقات: 0

هو من أئمّة أهل البيت، تاسع الأئمّة عند الشيعة، ولد عام 195. ورث الشرف من آبائه وأجداده، واستسقت عروقه من منبع النبوّة وارتوت شجرته من منهل الرسالة. قام بأمر الولاية بعد شهادة والده الرضا ـ عليه السلام ـ عام 203 واستشهد ببغداد عام 220. أدرك خلافة المأمون وأوائل خلافة المعتصم.

11/07/2016 - 01:34  القراءات: 6909  التعليقات: 0

عَنْ مُحَمَّدِ1 بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: مَرِضَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ الرِّضَا عليه السلام فَعَادَهُ.

فَقَالَ: "كَيْفَ تَجِدُكَ"؟

قَالَ: لَقِيتُ الْمَوْتَ بَعْدَكَ، يُرِيدُ مَا لَقِيَهُ مِنْ شِدَّةِ مَرَضِهِ.

23/06/2016 - 01:38  القراءات: 7980  التعليقات: 0

عَنْ عَلِيِّ1 بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قِيلَ لِمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى صلوات الله عليه: مَا بَالُ هَؤُلَاءِ الْمُسْلِمِينَ‏ يَكْرَهُونَ‏ الْمَوْتَ‏؟
قَالَ: "لِأَنَّهُمْ جَهِلُوهُ فَكَرِهُوهُ، وَ لَوْ عَرَفُوهُ وَ كَانُوا مِنْ أَوْلِيَاءِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ لَأَحَبُّوهُ، وَ لَعَلِمُوا أَنَّ الْآخِرَةَ خَيْرٌ لَهُمْ مِنَ الدُّنْيَا".

20/04/2016 - 09:38  القراءات: 8528  التعليقات: 0

قصد المأمون بغداد بعد وفاة الإمام الرضا (عليه السلام)، وخرج يوماً للصيد، فمَرَّ في أثناء الطريق برَهط مِن الأطفال يلعبون، ومحمد بن علي الجواد (عليه السلام) معهم، وكان عمره يومئذٍ إحدى عشرة سنة فما حوله.

25/09/2014 - 15:00  القراءات: 27547  التعليقات: 0

عاصر الإمام محمد بن علي الجواد (ع) ، خليفتين عباسيين . والخليفة الذي عاش الإمام في عهده ظروفاً هادئةً ، هو المأمون العباسي .
ومعروف أن المأمون قام بالتقرب إلى العلويين وإلى سيدهم الإمام علي بن موسى الرضا (ع) ، بسبب الضغط الجماهيري الذي تعرض له النظام العباسي حيث تميز عهده بسلسلة من الثورات والإنتفاضات في كافة أرجاء الدولة الإسلامية .

21/06/2007 - 11:12  القراءات: 29836  التعليقات: 0

روى الحسنُ بن محمّد بن سليمان ، عن عليّ بن إبراهيم بن هاشم ، عن أَبيه ، عن الريان بن شبيب قالَ :
لمّا أَرادَ المأمونُ أَن يُزوِّج ابْنَتَه أمَّ الْفَضْل أَبا جعفر محمد بن عليّ ( عليهما السلام ) بَلَغَ ذلك العباسيّين فغَلُظَ عليهم و اسْتَكْبَروه ، و خافُوا أَنْ يَنْتَهِيَ الأمرُ معه إِلى ما انتَهى مع الرضا ( عليه السَّلام ) فخاضوا في ذلك ، و اجْتَمَعَ منهم أَهلُ بيته الأدْنَونَ منه .

25/11/2004 - 06:43  القراءات: 57133  التعليقات: 2

السيدة حكيمة خاتون هي بنت الإمام محمد بن علي الجواد ( عليه السَّلام ) ، و كانت ذات مكانة سامية حيث أوكل لها الامام علي بن محمد الهادي ( عليه السَّلام ) أمر تعليم السيدة نرجس والدة الامام المُنتظر ( عجَّل الله فرَجَه ) فقامت بدورها بأحسن وجه .
كما أنها قامت بدور القابلة في ولادة الإمام المهدي ( عجَّل الله فرَجَه ) ، كما أنها روت بعض الأحاديث ، و قامت في فترة الغيبة الصغرى بدور الوسيط بين الإمام المهدي ( عجَّل الله فرَجَه ) و بين الشيعة ، فكانت تنقل الرسائل و الأسئلة إلى الإمام و تحمل تواقيع الإمام ( عليه السَّلام ) إليهم .

اشترك ب RSS - الامام الجواد