الفتن

23/10/2023 - 13:15  القراءات: 1077  التعليقات: 0

أنها فتنة عامة تشمل كل أمور المسلمين الأمنية والثقافية والاقتصادية حيث تستحل فيها المحارم كلها ، وتدخل كل بيت وتصك بضربتها شخصية كل مسلم ، وتموج بمجتمع المسلمين موجاً شديداً كمور السفينة في البحر المضطرب ، ولا يجد أحد ملجأ من خطرها على دينه ودين أسرته ، ولا ملجأ من ظلم الحكام ومن وراءهم . أطلقت إحدى الروايات الشريفة عليها اسم ( فتنة فلسطين ) التي يتركز موجها على أهل بلاد الشام أكثر من غيرهم .

25/09/2023 - 09:12  القراءات: 1205  التعليقات: 0

المؤمنون في عصر الغيبة يواجهون تحديات وتشكيكات ومصاعب لم يواجهها المؤمنون في عصر النبوة، ولن يواجهوها في عصر الظهور، بَيْدَ أن الإيمان بوجود الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وطول مدة غيبته، والتساؤلات والشكوك المثارة حول فائدة وجوده مع عدم التقاء الناس به، يضاعف من الضغوط النفسية التي تواجه المؤمنين في عصر الغيبة الكبرى.

16/03/2023 - 11:18  القراءات: 1529  التعليقات: 0

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ 1 عليه السلام‏ : " سَتُصِيبُكُمْ شُبْهَةٌ فَتَبْقَوْنَ بِلَا عَلَمٍ يُرَى وَ لَا إِمَامٍ هُدًى ، وَ لَا يَنْجُو مِنْهَا إِلَّا مَنْ دَعَا بِدُعَاءِ الْغَرِيقِ "!

  • 1. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
14/08/2022 - 00:03  القراءات: 1620  التعليقات: 0

قال الله تعالى: ﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ﴾ 1.
ممّا لا شكّ فيه أنّ الدنيا التي نحياها هي وسيلة وليست غاية بحدّ ذاتها، والهدف منها هو الوصول إلى الحياة الآخرة بالطريقة التي يطمئنّ الإنسان إليها عند مواجهة المليك المقتدر في يوم الحساب الطويل الذي يجعل الولدان شيباً.

15/07/2008 - 12:59  القراءات: 13745  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ 1 بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الرِّضَا عَنْ آبَائِهِ عَنْ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) أنَّهُ سَمِعَ رَجُلًا يَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْفِتْنَةِ !

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
27/03/2007 - 21:21  القراءات: 14107  التعليقات: 0

عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نُبَاتَةَ ، قَالَ : قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " الْفِتَنُ ثَلَاثَةٌ :
حُبُّ النِّسَاءِ ، وَ هُوَ سَيْفُ الشَّيْطَانِ .
وَ شُرْبُ الْخَمْرِ ، وَ هُوَ فَخُّ الشَّيْطَانِ .
وَ حُبُّ الدِّينَارِ وَ الدِّرْهَمِ ، وَ هُوَ سَهْمُ الشَّيْطَانِ .
فَمَنْ أَحَبَّ النِّسَاءَ لَمْ يَنْتَفِعْ بِعَيْشِهِ .
وَ مَنْ أَحَبَّ الْأَشْرِبَةَ حُرِّمَتْ عَلَيْهِ الْجَنَّةُ .

اشترك ب RSS - الفتن