مجموع الأصوات: 4
نشر قبل 6 أشهر
القراءات: 1002

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

اعمال شهر رجب

الأعمال العامة التي تؤدى في جميع الشهر ولاتخص أياماً معينة منه وهي أُمور :

الأول 

أن يدعو في كل يوم من رجب بهذا الدعاء الذي روي أنّ الإمام زين العابدين صَلَواتُ الله وسَلامُهُ عَلَيهِ دعا به في الحِجْر في غُرّة رَجَبْ :

يا مَنْ يَمْلِكُ حَوائِجَ السَّائِلِينَ وَيَعْلَمُ ضَمِيرَ الصَّامِتِينَ لِكُلِّ مَسْأَلَةٍ مِنْكَ سَمْعٌ حاضِرٌ وَجَوابٌ عَتِيدٌ ، اللّهُمَّ وَمَواعِيدُكَ الصَّادِقَةُ وَأَيادِيكَ الفاضِلَةُ وَرَحْمَتُكَ الواسِعَةُ ، فَأَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأَنْ تَقْضِيَ حَوائِجِي لِلْدُنْيا وَالآخرةِ إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيٍْ قَدِيرٌ 1 2.

الثاني 

أن يدعو بهذا الدعاء الذي كان يدعو به الصادق عليه‌السلام في كل يوم من رجب :
خابَ الوافِدُونَ عَلى غَيْرِكَ وَخَسِرَ المُتَعَرِّضُونَ إِلاّ لَكَ وَضاعَ المُلِمُّونَ إِلاّ بِكَ وَأَجْدَبَ المُنْتَجِعُونَ إِلاّ مَنِ انْتَجَعَ فَضْلَكَ ، بابُكَ مَفْتُوحٌ لِلرَّاِغِبينَ وَخَيْرُكَ مَبْذُولٌ لِلطَّالِبِينَ وَفَضْلُكَ مُباحٌ لِلْسَّائِلِينَ وَنَيْلُكَ مُتاحٌ لِلامِلِينَ وَرِزْقُكَ مَبْسُوطٌ لِمَنْ عَصاكَ وَحِلْمُكَ مُعْتَرِضٌ لِمَنْ ناواكَ ، عادَتُكَ الاِحْسانُ إِلى المُسِيئِينَ وَسَبِيلُكَ الإِبْقاءُ عَلى المُعْتَدِينَ. اللّهُمَّ فَاهْدِنِي هُدى المُهْتَدِينَ وَارْزُقْنِي اجْتِهادَ المُجْتَهِدِينَ وَلا تَجْعَلْنِي مِنَ الغافِلِينَ المُبْعَدِينَ وَاغْفِرْ لِي يَوْمَ الدِّينِ 3.

الثالث 

قال الشيخ في (المصباح) : روى المعلى بن خُنيس عن الصادق عليه‌السلام أنَّه قال : قل في رجب :
اللّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ صَبْرَ الشَّاكِرِينَ لَكَ وَعَمَلَ الخائِفِينَ مِنْكَ وَيَقِينَ العابِدِينَ لَكَ ، اللّهُمَّ أَنْتَ العَلِيُّ العَظِيمُ وَأَنا عَبْدُكَ البائِسُ الفَقِيرُ أَنْتَ الغَنِيُّ الحَمِيدُ وَأَنا العَبْدُ الذَّلِيلُ ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَامْنُنْ بِغِناكَ عَلى فَقْرِي وَبِحِلْمِكَ عَلى جَهْلِي وَبِقُوَّتِكَ عَلى ضَعْفِي يا قَوِيُّ يا عَزِيزُ ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الأَوْصِياء المَرْضِيِّينَ وَاكْفِنِي ما أَهَمَّنِي مِنْ أَمْرِ الدُّنْيا وَالآخرةِ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ 4.

أقول : هذا دعاء رواه السيد أيضاً في (الاقبال) ، ويظهر من تلك الرواية أنّ هذا الدعاء هو أجمع الدعوات ويصلح لان يدعى به في كل الأوقات 5.

الرابع

دعاء مسجد صعصعة

قال الشيخ (الطوسي) أيضاً : يستحب أن يدعو بدعاء مسجد صعصعة في كل يوم من أيام رجب.

الخامس

دعاء عن الناحية المقدّسة لكل يوم من أيام رجب

روى الشيخ (الطوسي) : أنه خرج هذا التوقيع الشريف من الناحية المقدسة 6 على يد الشيخ الكبير أبي جعفر محمد بن عثمان بن سعيد قدس الله روحه، أُدع في كل يوم من أيام رجب.

السادس

دعاء اللّهم إني أسألك بالمولودين في رجب

روى الشيخ (الطوسي) : أنه خرج من الناحية المقدسة على يد الشيخ أبي القاسم قدس الله روحه 7.

السابع

الزيارة الرجبية

وروى الشيخ (الطوسي) أيضاً عن أبي القاسم حسين بن روح قدس الله روحه النائب الخاص للحجة عليه‌السلام، أنه قال : زر أي المشاهد كنت بحضرتها في رجب.

الثامن

روى السيد ابن طاووس عن محمد بن ذكوان المعروف بالسجّاد ـ لأنه كان يكثر من السجود والبكاء فيه حتى ذهب بصره ـ قال : قلت للصادق عليه‌السلام : جعلت فداك هذا رجب علّمني فيه دعاءاً ينفعني الله به ، قال عليه‌السلام اكتب بسم الله الرحمن الرحيم، وقل في كل يوم من رجب صباحا ومساءً وفي أعقاب صلواتك في يومك وليلتك :
يا مَنْ أَرْجُوهُ لِكُلِّ خَيْرٍ وَآمَنُ سَخَطَهُ عِنْدَ 8 كُلِّ شَرٍّ ، يا مَنْ يُعْطِي الكَثيرَ بِالقَلِيلِ ، يا مَنْ يُعْطِي مَنْ سَأَلَهُ يا مَنْ يُعْطِي مَنْ لَمْ يَسأَلْهُ وَمَنْ لَمْ يَعْرِفْهُ تَحَنُّنا مِنْهُ وَرَحْمَةً ؛ أَعْطِنِي بِمَسأَلَتِي إِيّاكَ جَمِيعَ خَيْرِ الدُّنْيا وَجَمِيعَ خَيْرِ الآخرةِ ، واصْرِفْ عَنِّي بِمَسْأَلَتِي إِيَّاكَ جَمِيعَ شَرِّ 9 الدُّنْيا وَشَرِّ الآخرةِ فَإِنَّهُ غَيْرُ مَنْقُوصٍ ماأَعْطَيْتَ وَزِدْنِي مِنْ فَضْلِكَ يا كَرِيمُ.
قال الراوي : ثم مدّ عليه‌السلام يده اليسرى فقبض على لحيته ودعا بهذا الدعاء وهو يلوذ بسبابته اليمنى. ثم قال بعد ذلك : يا ذا الجَلالِ وَالاِكْرامِ يا ذَا النَّعَماءِ وَالجُودِ يا ذَا المَنِّ وَالطَّوْلِ حَرِّمْ شَيْبَتِي عَلى النَّار 10.

التاسع 

عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله أنه قال : من قال في رجب : أَسْتَغْفِرُ الله الَّذِي لا إلهَ إِلاّ هُوَ وَحَدْهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ مائة مرة وختمها بالصدقة. ختم الله له بالرحمة والمغفرة ، ومن قال أربعمائة مرة كتب الله له أجر مائة شهيد 11.

العاشر

وعنه صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : من قال في رجب : لا إِلهَ إِلاّ الله ألف مرة كتب الله له مائة ألف حسنة ، وبنى الله له مائة مدينة في الجنة 11.

الحادي عشر

 في الحديث : من استغفر الله في رجب سبعين مرة بالغداة وسبعين مرة بالعشيّ يقول : أَسْتَغْفِرُ الله وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ، فإذا بلغ تمام سبعين مرة رفع يديه وقال : اللّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَتُبْ عَلَيَّ ، فإن مات في رجب مات مرضيّاً عنه ، ولاتمسه النار ببركة رجب 12.

الثاني عشر

 أن يستغفر في هذا الشهر ألف مرة قائلاً : أَسْتَغْفِرُ الله ذا الجَلالِ وَالاِكْرامِ مِنْ جَمِيعِ الذُّنُوبِ والآثامِ ، ليغفر له الله الرحيم 13.

الثالث عشر

روى السيد في (الاقبال) فضلا كَثِيراً لقراءة قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ عشرة آلاف مرة أو ألف مرة أو مائة مرة في شهر رجب 14.
وروى أيضاً : أنّ من قرأ : (قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ) مائة مرة في يوم الجمعة من شهر رجب كان له يوم القيامة نور يجذبه إلى الجنة 15.

الرابع عشر

روى السيد أنّ من صام يوما من رجب وصلّى أربع ركعات يقرأ في الأوّلى آية الكرسي مائة مرة ، وفي الثانية (قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ) مائتي مرة لم يمت إِلاّ وقد شاهد مكانه في الجنة أو يرى له 15.

الخامس عشر

روى السيد أيضاً عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : أنّ من صلّى يوم الجمعة من رجب أربع ركعات ما بين صلاة الظهر وصلاة العصر يقرأ في كل ركعة الحمد مرة وآية الكرسي سبع مرّات و (قل هو الله أحد) خمس مرات ثم يقول عشرا : أَسْتَغْفِرُ الله الَّذِي لا إِلهَ إِلاّ هُوَ وَأَسْأَلُهُ التَّوْبَةَ ، كتب الله له من اليوم الذي صلّى فيه هذه الصلاة إلى اليوم الذي يموت فيه بكل يوم ألف حسنة ، وأعطاه بكل آية تلاها مدينة في الجنة من الياقوت الأحمر ، وبكل حرف قصراً في الجنة من الدرّ الأبيض ، وزوجه حور العين ، ورضي عنه بغير سخط ، وكُتب من العابدين ، وختم له بالسعادة والمغفرة ... الخبر 16.

السادس عشر

أن يصوم ثلاثة أيام من هذا الشهر هي : أيام الخميس والجمعة والسبت ، فقد روي : أنّ من صامها في شهر من الأشهر الحرم كتب الله له عبادة تسعمائة عام 17.

السابع عشر

 يصلّي في هذا الشهر ستين ركعة يصلي منها في كل ليلة ركعتين يقرأ في كل ركعة الحمد مرة و (قُلْ يا أيُّها الكافِرُونَ) ثلاث مرات و (قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ) مرة واحدة فإذا سلّم رفع يديه إلى السماء وقال :
لا إِلهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ ، يُحْيي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيُّ لا يَمُوتُ ، بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيٍْ قَدِيرٌ وَإِلَيْهِ المَصِيرُ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاّ بِالله العَلِيِّ العَظِيمِ ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ النَبِيِّ الاُمِّيِّ وَآلِهِ ، ويمرّر يديه على وجهه.
وعن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : أنّ من فعل ذلك استجاب الله دعائَه وأعطاه أجر ستين حجة وعمرة 18.

الثامن عشر

رُوي عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : أنّ من قرأ في ليلة من ليالي رجب مائة مرة : (قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ) في ركعتين فكأنما قد صام مائة سنة في سبيل الله ورزقه الله ، في الجنة مائة قصر كل قصر في جوار نبي من الأنبياء عليهم‌السلام 19.

التاسع عشر

وعنه صلى‌الله‌عليه‌وآله أيضاً : أنّ من صلّى في ليلة من ليالي رجب عشر ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد و (قُلْ يا أيُّها الكافِرُونَ) مرة والتوحيد ثلاث مرات غفر الله له ما اقترفه من الاثم ، الخبر 20.

العشرون

قال العلامة المجلسي في (زاد المعاد) : روي عن أمير المؤمنين عليه‌السلام أنه قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله من قرأ في كل يوم من أيام رجب وشعبان ورمضان في كل ليلة منها كلاً من الحمد وآية الكرسي و (قُلْ يا أيُّها الكاِفُرونَ) و (قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ) و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ) و (قُلْ أَعُوُذ بِرَبِّ النَّاسِ) ثلاث مرات ، وقال : سُبْحانَ الله وَالحَمْدُ للهِ وَلا إِلهَ إِلاّ الله وَالله أَكْبَرُ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاّ بِالله العَلِيّ العَظِيمِ ، وثلاثاً : اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وثلاثاً : اللّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِناتِ ، وقال أربعمائة مرة : أَسْتَغْفِرُ الله وَأَتُوبُ إِلَيْهِ غفر الله له ذنوبه وإن كانت عدد قطر الأمطار وورق الأشجار وزبد البحار ... الخبر 21.

وقال العلامة المجلسي (رض) أيضاً : من المأثور قول : لا إِلهَ إِلاّ الله في كل ليلة من هذا الشهر ألف مرة 21.


واعلم أنّ أول ليلة من ليالي الجمعة من رجب تسمى ليلة الرغائب و فيها عمل مأثور عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ذو فضل كثير ، ورواه السيد في الاقبال والعلامة المجلسي في إجازة بني زهرة. ومن فضله ان يُغفر لمن صلاّها ذنوب كثيرة.
واعلم أيضاً أنّ من المندوب في شهر رجب زيارة الإمام الرضا عليه‌السلام ، ولها في هذا الشهر مزيّة كما أنّ للعمرة أيضاً في هذا الشهر فضل ، وروي : انها تالية الحج في الثواب 22.
واعتمر علي بن الحسين عليهما‌السلام في رجب ، وكان يصلي عند الكعبة عامّة ليله ونهاره ويسجد عامّة ليله ونهاره وكان يسمع منه وهو في السجود :
عَظُمَ الذَّنْبُ مِنْ عَبْدِكَ فَلْيَحْسُنِ العَفْوُ مِنْ عِنْدِكَ23 24.

 

  • 1. إنّك على كلّ شيء قدير : نسخة.
  • 2. رواه ابن طاووس في الاقبال 3 / 208 والمجلسي في زاد المعاد : 8.
  • 3. رواه السيد ابن طاووس في الاقبال 3 / 209 ، زاد المعاد : 8.
  • 4. مصباح المتهجّد : 802.
  • 5. الاقبال 3 / 210.
  • 6. مصباح المتهجّد : 803.
  • 7. مصباح المتهجّد : 805.
  • 8. من ـ خ ـ.
  • 9. وجميع شرّ ـ خ ـ.
  • 10. رواه ابن طاووس في الاقبال 3 / 211 ، فصل 23.
  • 11. a. b. رواه ابن طاووس في الاقبال 3 / 216 ، فصل 24.
  • 12. رواه ابن طاووس في الاقبال 3 / 217 ، فصل 24 وما بين المعقوفات من المصدر.
  • 13. المراقبات : لميرزا جواد ملكي في اعمال رجب ، 101.
  • 14. الاقبال 3 / 217 فصل 24.
  • 15. a. b. الاقبال 3 / 200 ، فصل 22.
  • 16. رواه ابن طاوس في الاقبال 3 / 200 ، فصل 22.
  • 17. الاقبال 2 / 21 ، فصل 5 عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله مع اختلاف لفظي قليل.
  • 18. رواه ابن طاوس في الاقبال 3 / 179 ، فصل 8.
  • 19. الاقبال 3 / 180 ، فصل 8.
  • 20. الاقبال 3 / 179 ، فصل 8 مع اضافات.
  • 21. a. b. زاد المعاد : 12.
  • 22. انظر مصباح المتهجّد : 821.
  • 23. الاقبال 3 / 218 فصل 26. وما بين المعقوفين منه.
  • 24. المصدر: مفاتيح الجنان للشيخ عباس القمي قدس سره.