الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

علم الحساب عند الامام علي عليه السلام

بحث علمي شيق للاستاذ أحمد محمد جواد محسن في عِلم الحِساب عند الإمام علي عليه السلام

مقدمة

ليس غريباً أن يكون الإمام علي ، عالماً متمكناً في العلوم الفقهية و اللغوية و أوليات علم الحساب التي تخص عمليات توزيع الإرث و تحصيل الزكاة و حل بعض المسائل الحسابية المتضمنة كسوراً ، و هو الذي تربى في أحضان النبوة و نهل علمه منها ، حيث يقول الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه و آله ) : " أنا مدينة العلم و علي بابها ، فمن أراد العلم فليأت بابه " 1 . و في هذا المقام يقول عباس محمود العقاد : فقلَّ أن سمعنا بعلم من العلوم الإسلامية أو العلوم القديمة لم ينسب إليه ( أي للإمام علي ) ، و قَلّ أن تحدث الناس بفضل لم ينحلوه إياه ، و قلّ أن يوجه الثناء بالعلم إلى أحد من الأوائل إلاّ كانت له مساهمة فيه 2 . و يقول أيضاً : تبقى له ( للإمام علي ) الهداية الأولى في التوحيد الإسلامي و القضاء الإسلامي و الفقه الإسلامي ، و علم النحو العربي و فن الكتابة العربية . مما يجوز لنا أن نسميه أساساً صالحاً لموسوعة المعارف الإسلامية في العصور أو يجوز لنا أن نسميه موسوعة المعارف الإسلامية كلها في الصدر الأول في الإسلام . و تبقى له مع هذا فرائد الحكمة التي تسجل له في ثقافة الأمة الإسلامية على تباين العصور 3 . و هنا نحب أن نشير أنه حتى أبي العلاء المعري يقول عن الإمام علي ( عليه السلام ) 4 :
و على الأفق في دماء الشهيد *** ين علي و نجله شاهدان
فهما في أواخر الزمان فجرا ***ن و في أولياته شفقان
و إضافة إلى ما يمتلكه الإمام علي ( عليه السلام ) من علم و نفاذ بصيرته فإنه ما فتئ يحثّ على طلب العلم و يذكر أهميته فيقول على سبيل المثال : تعلّم العلم فإنه إن كنت غنياً زانك ، و إن كنت فقيراً صانك . ثروة العلم تنجي و تبقي ، و ثروة المال تهلك و تفنى . ثروة العاقل في علمه و ثروة الجاهل في ماله . و يقول أيضاً : كل وعاء يضيق بما جعل فيه إلاّ وعاء العلم فإنه يتسع به 5 .
و سنحاول في هذه الدراسة أن نبين مآثر الإمام علي ( عليه السلام ) و براعته في علم الحساب من خلال النظر في ثلاثة أعمال هامة له و هي :
نهج البلاغة ، و المسائل الحسابية التي حلها بسرعة و دقة تامة ، و الشعر المنسوب إليه .

اولا ـ نهج البلاغة

إن خطب الإمام و رسائله و وصاياه التي وردت في نهج البلاغة تعجّ بمفاهيم حسابية كالأعداد و الكسور و وحدات قياس الطول و تعبيرات رياضية ، و فيما يلي بعضاً منها :

الاعداد

لقد وردت الأعداد صغيرها و كبيرها كثيراً في نهج البلاغة ، فقد ذكر الإمام علي ( عليه السلام ) على سبيل المثال :
الأول : في وصية له لابنه الحسن فيقول : أي بني ! إني و إن لم أكن عمّرت عمر من كان قبلي ، فقد نظرت في أعمالهم ، و فكّرت في أخبارهم ، و سرت في آثارهم ، حتى عدت كأحدهم ، بل كأني بما انتهى إليّ من أمورهم قد عمّرت مع أولهم إلى آخرهم 6 .
و ذكر الواحد و الاثنين في وصية له ( عليه السلام ) ، وصّى بها جيشا بعثه إلى العدو بقوله : و لتكن مقاتلتكم من وجه واحد أو اثنين ، و اجعلوا لكم رقباء في صياصي الجبال ، و مناكب الهضاب ، لئلاّ يأتيكم العدو من مكان مخافة أو أمن 7 .
و ذكر الثلاثة و الاثنتين في كلام له في توبيخ أصحابه على التباطؤ على نصرة الحق : ياأهل الكوفة ! منيت بكم بثلاثة و اثنتين : صم ذوو أسماع ، و بكم ذوو كلام ، و عمي ذوو أبصار ، لا أحرار صدق عند اللقاء ، و لا إخوان ثقة عند البلاء ، تربت أيديكم 8 .
و قال ( عليه السلام ) و هو يذكر الرقم أربعة : من أعطي أربعاً لم يحرم أربعا : من أعطي الدعاء لم يحرم الإجابة ، و من أعطي التوبة لم يحرم القبول ، و من أعطي الاستغفار لم يحرم المغفرة ، و من أعطي الشكر لم يحرم الزيادة 9 .
و في الرقم خمسة قال ( عليه السلام ) : أوصيكم بخمس لو ضربتم إليها آباط الإبل لكانت لذلك أهلا : لا يرجون أحد منكم إلاّ ربه ، و لا يخافن إلاّ ذنبه ، و لا يستحين أحد منكم إذا سئل عما لا يعلم أن يقول " لا أعلم " ، و لا يستحين أحدا إذا لم يعلم الشيء أن يتعلمه ، و عليكم بالصبر فإن الصبر من الإيمان كالرأس من الجسد ، و لا خير في جسد لا رأس معه ، و لا في إيمان لا صبر معه 10 .
و السبعة ذكرها في كلام له في التبرؤ من الظلم : واللّه لو أعطيت الأقاليم السبعة ، بما تحت أفلاكها على أن أعصي اللّه في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلت 11 .
و من العشرات ورد الرقم عشرة في قوله لما عزم على حرب الخوارج : مصارعهم دون النطفة ! واللّه لا يفلت منهم عشرة ، و لا يهلك منكم عشرة 12 .
و قد ورد أيضا ذكر العشرين و الستين في خطبته و هو يحثّ على الجهاد و يذمّ القاعدين : للّه أبوهم !! و هل أحد منهم أشد لها مراسا و أقدم فيها مقاما مني ؟ لقد نهضت فيها و ما بلغت العشرين ، و ها أنا ذا قد ذرفت على الستين ، و لكن لا رأي لمن لا يطاع 13 .
و من المئات ذكر المائة في خطبة له ، يقول : لا تسألوني عن شيء فيما بينكم و بين الساعة ، و لا عن فئة تهدي مائة و تضل مائة إلاّ أنبأتكم بناعقها و قائدها و سائقها 14 .
و من الاُلوف ذكر الألف بقوله : اللّهم مث قلوبهم كما يماث الملح في الماء ! أما واللّه لوددت أن لي بكم ألف فارس من بني فراس بن غنم 15 .
و ذكر القرن ( و هو مائة عام ) في خطبة الأشباح بقوله : و لم يخلهم بعد أن قبضه مما يؤكد عليهم حجة ربوبيته ، و يصل بينهم و بين معرفته ، بل تعاهدهم بالحجج على ألسن الخيرة من أنبيائه ومتحملي ودائع رسالاته ، قرنا فقرنا ، حتى تمت بنبينا محمد ( صلى الله عليه و آله ) حجته ، و بلغ المقطع عذره و نذره 16 .

الكسور

و الكسور هنا كالخمس و الثلث و النصف ، الخ . . . فمثلاً جاء ذكر الخمس في قوله : إن القرآن أنزل على النبي ( صلى الله عليه و آله ) و الأموال أربعة : أموال المسلمين فقسمها بين الورثة في الفرائض ، و الفئ فقسمه على مستحقيه ، و الخمس فوضعه اللّه حيث وضعه ، و الصدقات فجعلها اللّه حيث جعلها 17 .
و قد ورد ذكر الثلث في كتاب له إلى أمراء البلاد في معنى الصلاة ، بقوله : و صلوا بهم العشاء حيث يتوارى الشفق إلى ثلث الليل 18 .
و جاء ذكر الكسر تسعة أعشار بقوله : بلادكم أنتن بلاد اللّه أقربها من الماء و أبعدها من السماء ، و بها تسعة أعشار الشر 19 . و النصف جاء في قوله ( عليه السلام ) : الهمّ نصف الهرم 20 .

وحدات قياس الطول

و تقيس هذه الوحدات الأبعاد الصغيرة ، كالإصبع و الشبر و الباع الخ ، كما تقيس الأبعاد الكبيرة كالفرسخ مثلاً .
فقد ورد الإصبع في جواب له عندما سئل ( عليه السلام ) عما بين الحق و الباطل . فقال : مسافة أربع أصابع . الحق أن تقول : رأيت بعيني ، و الباطل أن تقول : سمعت بأذني 21 . و الشبر جاء ذكره في كتاب له إلى عثمان بن حنيف الأنصاري ، عامله على البصرة ، بقوله : فو اللّه ما كنزت في دنياكم تبرا ، و لا ادخرت من غنائمها وفرا ، و لا أعددت لبالي ثوبي طمرا ، و لا حزت من أرضها شبرا 22 .
و الشبر كما جاء في لسان العرب هو ما بين أعلى الإبهام و أعلى الخنصر 23 ( إذا فتحتهما ) .
كما ذكر الفرسخ في كتاب له إلى أمراء البلاد في معنى الصلاة بقوله : و صلّوا بهم العصر و الشمس بيضاء حية في عضو من النهار ، حين يسار فيها فرسخان 24 .
و الفرسخ كلمة فارسية و يقول عنها ابن منظور في لسان العرب : إن الفرسخ : السكون من المسافة المعلومة في الأرض مأخوذ منه . و الفرسخ ثلاثة أميال أو ستة ، سمي بذلك لأن صاحبه إذا مشى قعد و استراح من ذلك كأنه سكن . و هو واحد الفراسخ ، فارسي معرب و الفرسخ ساعة من النهار 25 . و الفرسخ يساوي ثلاثة أميال أو ستة آلاف متر 26 .

تعبيرات متصلة بالرياضيات

ورد العديد من المصطلحات و التعبيرات تتصل بالرياضيات في خطب الإمام و كلامه . كالطول و العرض و العدد و القسمة و المضاعف و الذرّة و النهاية و الإحصاء و البرهان و الفئة و المسافة و الحساب و غيرها .
و سنذكر بعضاً منها . ففي كلام للإمام يوصي فيه أصحابه ، ذكر فيه تعبيرات مثل : الطول ، أطول ، أعرض ، أعلى ، حيث يقول : و الجبال ذات الطول المنصوبة ، فلا أطول ، و لا أعرض ، و لا أعلى و لا أعظم منها ، و لو امتنع شيء بطول ، أو عرض ، أو قوة أو عز لامتنعن 27 .
و ورد تعبير القسمة في مواضيع كثيرة ، مثلا جاء في خطبة له في صفة خلق بعض الحيوانات : و أنشأ السحاب الثقال فأهطل ديمها و عدّد قسمها ، فبلّ الأرض بعد جفوفها . و أخرج نبتها بعد جدوبها . و هنا تعديد القسم إحصاء ما قدر منها لكل بقعة 28 .
و جاء ذكر المضاعف بأشكال مختلفة كالمضاعفات ، و أضعاف ، و مضاعفة ، و مضاعف الخ . ففي خطبة له بصفّين يقول : و لكنه جعل حقه على العباد أن يطيعوه ، و جعل جزاءهم عليه مضاعفة الثواب ، تفضلاً منه و توسعا بما هو من المزيد أهله 29 . و الذرّة ذكرها في خطبة الأشباح بقوله : و رجع كل كلمة ، و تحريك كل شفة ، و مستقر كل نسمة و مثقال كل ذرّة ، و هماهم كل نفس هامّة 30 . كما ذكر النهاية في خطبة له حول صفة خلق بعض الحيوانات بقوله : و إليها حاكمها ليس بذي كبر امتدت به النهايات فكبرته تجسيما ، و لا بذي عظم تناهت به الغايات فعظّمته تجسيدا ، بل كبر شأنا ، و عظم سلطانا 31 .
و بمقابل النهاية ذكر اللانهاية ، و هذه تأتي بمعان عديدة مثلا ، بلا عدد ، لا يحصى ، التعداد الكثير ، الأزل الخ . فقد ورد تعبير لا بعدد في الخطبة السابقة بقوله : مستشهد الأشياء على أزليته ، و بما وسمها به من العجز على قدرته ، و بما اضطرها إليه من الفناء على دوامه ، واحد لا بعدد ، و دائم لا بأمد و قائم لا بعمد 31 .
و جاء تعبير لا يحصى في كلامه لمّا عزم على لقاء القوم بصفّين : و رب هذه الأرض التي جعلتها قرارا للأنام ، و مدرجا للهوام و الأنعام ، و ما يحصى مما يرى و ما لا يرى 32 .
أما التعداد الكثير الذي يعنى اللانهاية ، فقد جاء ذكره في خطبة الأشباح أيضاً بقوله : اللّهم ! أنت أهل الوصف الجميل ، و التعداد الكثير ، إن تؤمل فخير مؤمل ، و إن ترج فأكرم مرجو 33 .

ثانيا ـ مسائل حسابية

من الأدلة الاُخرى على عبقرية الإمام علي ( عليه السلام ) ، هي حله لمسائل حسابية معقدة بسرعة و دقة . . . و لا عجب في ذلك فهو الذي يقول على ملأ من الناس : " سلوني قبل أن تفقدوني " 34 . و في هذا المقام يقول عباس محمود العقاد عن الإمام ( عليه السلام ) : و في أخباره ، مما يدل على علمه بأدوات الفقه كعلمه بنصوصه و أحكامه . و من هذه الأدوات علم الحساب الذي كانت معرفته به أكثر من معرفة فقيه يتصرف في معضلة المواريث ، لأنه كان سريع الفطنة إلى حيله التي كانت تعدّ في ذلك الزمن ألغازاً تكدّ في حلها العقول 35 . و سنذكر بعض المسائل المشهورة التي قام بحلها ، مما يدل على تضلعه بعلم الحساب آنذاك .
و من هذه المسائل المسألة المنبرية و المسألة الدينارية و قصة الأرغفة و غيرها .

المسالة المنبرية

و خلاصة هذه المسألة 36 أن الإمام عليّاً ( عليه السلام ) سُئل و هو على المنبر عن ميّت ترك بنتين و أبوين و زوجة ، فأجاب من فوره : صار ثمنها تسعا . و سميت هذه المسألة بالمسألة المنبرية لأنه أفتى بها و هو على منبر الكوفة .
و الفريضة هنا ( أي المال الذي تركه الميت ) هي أربعة و عشرون ، للزوجة ثمنها ( أي ثلاثة ) و للأبوين ثلثها ( أي ثمانية ) و للبنتين الثلثان ( أي ستة عشر ) . فضاق المال عن السهام ( أي نقص المال عن الحصص المفروضة ) ، لأن الثلث و الثلثين تم بهما المال فمن أين يؤخذ الثمن . فإذا جمعنا الثلاثة و الثمانية و أنقصناها من المال لكان الباقي ثلاثة عشر للبنتين نقص من سهمهما ثلاثة . و يبدو أن ثمة حلين لهذه المسألة . و هي إما استخدام العول أو عدم استخدامه . ( و العول هنا كما جاء في مختار الصحاح . عالت الفريضة ، ارتفعت و هو أن تزيد سهاما فيدخل النقصان على أهل الفرائض ) 37 .
فالعول هو إدخال النقص عند ضيق المال عن السهام المفروضة على جميع الورثة بنسبة سهامهم . لهذا فإن النقص هنا هو ثلاثة فيدخل على الجميع فيزاد على الأربعة و العشرين ثلاثة تصير سبعة و عشرين للزوجة منها ثلاثة و للأبوين ثمانية و للبنتين ستة عشر . و الثلاثة هي تسع السبع و العشرين ، فهذا معنى قوله صار ثمنها تسعا . و إما من نفى العول قال أن النقص يدخل على البنتين 35 .

المسالة الدينارية

يقال : إن امرأة جاءت إلى الإمام ، و شكت إليه أن أخاها مات عن ستمائة دينار ، و لم يقسم لها من ميراثه غير دينار واحد . فقال لها : لعله ترك زوجة و ابنتين و أماً و اثني عشر أخا و أنت ؟ فكان كما قال . و هنا تتجلى قوة علمه و حدسه فبمجرد أن علم بحصتها فقد استنتج عدد أفراد العائلة ، و ليس فقط ذلك ، بل العلاقة فيما بينهم و جنسهم و حصة كل منهم . حيث أن هذه المرأة كانت تتوقع أن أخاها قد ظلمها لذا طلبت الإنصاف و أخذ حقها . لذلك قال لها خلّف أخوك بنتين لهما الثلثان أربعمائة ( أي ثلثي الستمائة هو أربعمائة ) . و خلّف أُماً لها السدس ، مائة ( أي سدسي الستمائة هو مائة ) ، و خلّف زوجة لها الثمن ، خمسة و سبعون ( أي ثمن الستمائة هو خمسة و سبعون ) . و خلّف معك اثني عشر أخاً لكلِّ أخ ديناران و لكِ دينار قالت نعم . فلذلك سُميت هذه المسألة بالدينارية 38 . و لذلك لو جمعنا هذه الحصص لكان مجموعها ستمائة و هو المبلغ الأصلي .

قصة الارغفة

جلس رجلان يتغذيان ، مع أحدهما خمسة أرغفة و مع الآخر ثلاثة أرغفة ، فلما وضعا الغذاء ، بين أيديهما مر بهما رجل ، فجلس و أكل معهما و استوفوا في أكلهم الأرغفة الثمانية ، فقام الرجل و طرح إليهما ثمانية دراهم ، فتنازعا بينهما و ارتفعا إلى الإمام علي ( عليه السلام ) فقصّا عليه قصتهما ، فحكم لصاحب الثلاثة أرغفة درهماً واحداً ، و لصاحب الخمسة أرغفة سبعة دراهم ، لأن الأرغفة الثمانية أربعة و عشرون ثلثاً ، لصاحب الثلاثة أرغفة منها تسعة أثلاث ( لأن له ثلاثة أرغفة و كل رغيف ثلاثة أثلاث فيكون المجموع تسعة أثلاث ) ، أكل منها ثمانية ( لأن هناك أربعة و عشرين ثلثاً أكلها الثلاثة بالتساوي فكل واحد منهما أكل ثمانية ) و أكل الضيف واحداً منها ، و لصاحب الخمسة أرغفة منها خمسة عشر ثلثاً ( لأن له خمسة أرغفة و كل رغيف ثلاثة أثلاث فيكون المجموع خمسة عشر ثلثا ) أكل منها ثمانية و أكل الضيف سبعة 39 . أي أن كلاًّ من الثلاثة أكل ثمانية أثلاث . فالأول أعطى للضيف ثلثا واحدا و الثاني أعطاه سبعة أثلاث ( و المجموع ثمانية أثلاث ) . و بما أن الضيف قد دفع لهم ثمانية دراهم ، أي قيمة كل ثلث هو درهم واحد ، و أنه قد أكل ثلثا واحدا من الشخص الأول ، لذا تكون حصة هذا الشخص درهما واحدا . و كذلك أكل من الثاني سبعة أثلاث لذا تكون حصته سبعة دراهم .

مسالة التي ولدت لستة اشهر

روي أن عمر أتي بامرأة قد ولدت لستة أشهر فهمّ برجمها فقال له الإمام علي ( عليه السلام ) : إن خاصمتك بكتاب اللّه خصمتك إن اللّه تعالى يقول : ﴿ ... وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ... 40 و يقول جلّ تعالى : ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ... 41 فإذا كانت مدة الرضاعة حولين كاملين ( أي أربعة و عشرين شهرا ) و كان حمله و فصاله ثلاثين شهرا ، فالحمل فيها ستة أشهر ، فخلّى عمر سبيل المرأة و ثبت الحكم لذلك فعمل به الصحابة و التابعون و من أخذ عنهم إلى يومنا هذا 39 .

قصة الزبية

يقال : إنه رُفع للإمام علي ( عليه السلام ) و هو باليمن زُبية ( و هي حفرة تحفر للأسد سميت بذلك لأنهم كانوا يحفرونها في موضع عال ) حفرت للأسد فوقع فيها ، فوقف على شفير الزبية رجل فزلت قدمه فتعلق بآخر و تعلق الآخر بثالث و تعلق الثالث برابع فافترسهم الأسد . فقضى ( الإمام ) أن الأول فريسة الأسد و على أهله ثلث الدية للثاني ، و على أهل الثاني ثلثا الدية للثالث ، و على أهل الثالث الدية الكاملة للرابع . فبلغ ذلك رسول اللّه ( صلى الله عليه و آله ) فقال : لقد قضى أبو الحسن فيهم بقضاء اللّه عَزَّ و جَلَّ فوق عرشه .
و رويت هذه الحادثة بصور اُخرى و هي أن الزبية لما وقع فيها الأسد أصبح الناس ينظرون إليه و يتزاحمون و يتدافعون حول الزبية فسقط فيها رجل و تعلق بالذي يليه و تعلق الآخر بالآخر حتى وقع فيها أربعة فقتلهم الأسد . فأمرهم أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) أن يجمعوا ديّة تامة من القبائل الذين شهدوا الزبية و نصف دية و ثلث دية و ربع دية ، فأعطى أهل الأول ربع دية من أجل أنه هلك فوقه ثلاثة ، و أعطى أهل الثاني ثلث الدية من أجل أنه هلك فوقه اثنان و أعطى أهل الثالث النصف من أجل أنه هلك فوقه واحد ، و أعطى أهل الرابع الديّة تامة لأنه لم يهلك فوقه أحد فأخبروا رسول اللّه ( صلى الله عليه و آله ) فقال : هو كما قضى .
و الظاهر أنهما واقعتان ، ففي الرواية الاُولى أن الأول زلّت قدمه فوقع ولم يرمه أحد ، و في الرواية الثانية أن المجتمعين تزاحموا و تدافعوا فيكون سقوط الأول بسببهم و لذلك اختلف الحكم فيها 42 .

ثلاثة رجال يختصمون

عن شرح بديعة بن المقري أنه جاء إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ثلاثة رجال يختصمون في سبعة عشر بعيراً . أولهم يدعي نصفها و ثانيهم ثلثها ، و ثالثهم تُسعها . فاحتاروا في قسمتها ، لأن في ذلك سيكون كسراً ( أي جزء من بعير ) . فقال ( عليه السلام ) : أترضون أن أضع بعيراً مني فوقها و أقسّمها بينكم ، قالوا : نعم ، فوضع ( عليه السلام ) بعيراً بين الجمال ، فصارت ثمانية عشر ، فأعطى الأول نصفها و هو تسعة ، و أعطى الثاني ثلثها و هو ستة ، و أعطى الثالث تسعها و هو اثنان و بقي بعير له 43 .

ثالثا ـ الشعر المنسوب للامام ( عليه السلام )

وردت تعبيرات تخص الحساب ، كالأعداد و الكسور و غيرها في الشعر المنسوب للإمام ( عليه السلام ) ، سنذكر بعضاً منها : فقد جاء ذكر الألف في شعر له 44 ، حيث يقول :
عليك بإخوان الصفاء ، فإنهم *** عماد إذا استنجدتهم و ظهور
و ليس كثيراً ألف خل و صاحب *** و إن عدوا واحدا لكثير
كما ذكر العدد سبعين ألفا في شعر له أيضا 45 :
لأصبحن العاصي ابن العاصي *** سبعين ألفا عاقدي النواصي
مجنبين الخيل بالقلاص *** مستحلقين حلق ألدلاص
و في حسبة العمر يقول 46 ، و قد ذكر العدد ستين و النصف و الثلث :
إذا عاش الفتى ستين عاما *** فنصف العمر تمحقه الليالي
و نصف النصف يذهب ليس يدري *** لغفلته يمينا من شمال
و ثلث النصف آمال و حرص*** و شغل بالمكاسب و العيال
فحب المرء طول العمر جهل *** و قسمته على هذا المنال

الخاتمة

في ضوء إجابات المسائل السابقة و غيرها ، برهان ساطع على علم الإمام المحيط و حضوره لديه فيما يجعله حجة على الخلق في جميع العلوم و الفنون ، خصوصاً إذا قسنا ذلك إلى عصر الإمام و الثقافة العلمية المحدودة لناس آنذاك ، و في ذلك يقول عباس محمود العقاد : و لكن هذه الفنون من الثقافة ـ أو جلها ـ إنما تعظم بالقياس إلى عصرها و الجهود التي بذلت في بدايتها 47 .
و يقول أيضاً : و خلاصة ذلك كله أن ثقافة الإمام ( عليه السلام ) هي ثقافة العلم المفرد و القمة العالية بين الجماهير في كل مقام . من ذلك يمكن القول إن الإمام ( عليه السلام ) يعد أول من عمل في علم المواريث ، كما جاءت في القرآن الكريم ، و أول من قام بحل المسائل الحسابية في صدر الإسلام ، كما يعد أول من تمكن من الفكر الموسوعي الذي يجمع أكبر عدد من فروع المعرفة المختلفة . و لكن من الغريب ، ـ حسب ما لاحظنا ـ أن غالبية كتب تاريخ الرياضيات لم تذكر ذلك ، و هذا أمر يوسف له ، لذلك لابد من إجراء المزيد من البحوث و الدراسات لهذه الحقبة الهامة من التاريخ الإسلامي .

  • 1. عز الدين ابن الأثير الجوزي ( 1994 ) " أسد الغابة في معرفة الصحابة " تحقيق علي محمد عوض ، دار الكتب العلمية ، بيروت : 4 / 95 .
  • 2. عباس محمود العقاد (1967) " عبقرية الإمام علي " دار الكتاب العربي ، بيروت : 190 .
  • 3. المصدر السابق : 194 .
  • 4. المصدر السابق : 6 .
  • 5. علي بن أبي طالب ( 1993 ) " نهج البلاغة " ، شرح محمد عبده : 4 ، مؤسسة الأعلمي بيروت : 671 .
  • 6. نهج البلاغة ، مصدر سابق : 529 .
  • 7. نهج البلاغة : 501 .
  • 8. نهج البلاغة : 217 .
  • 9. نهج البلاغة : 657 .
  • 10. نهج البلاغة : 643 .
  • 11. نهج البلاغة : 468 .
  • 12. نهج البلاغة : 132 .
  • 13. نهج البلاغة : 92 .
  • 14. نهج البلاغة : 210 .
  • 15. نهج البلاغة : 87 .
  • 16. نهج البلاغة : 204 .
  • 17. نهج البلاغة : 688 .
  • 18. نهج البلاغة : 571 .
  • 19. نهج البلاغة : 66 .
  • 20. نهج البلاغة : 658 .
  • 21. محسن الأمين ( 1947 ) ، أعيان الشيعة 3 ، القسم الأول طبعة : 2 ، مطبعة الإتقان دمشق : 33 .
  • 22. نهج البلاغة : 559 .
  • 23. ابن منظور ، لسان العرب 4 ، دار / ادر بيروت : 391 .
  • 24. نهج البلاغة : 570 .
  • 25. ابن منظور ، لسان العرب : 3 / 44 .
  • 26. جلال شوقي (1985) " من تراثنا المنظوم في الرياضيات " ، المجلة العربية للعلوم ، المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم ، تونس : 94 .
  • 27. نهج البلاغة : 432 .
  • 28. نهج البلاغة : 378 .
  • 29. نهج البلاغة : 450 .
  • 30. نهج البلاغة : 207 .
  • 31. a. b. نهج البلاغة : 375 .
  • 32. نهج البلاغة : 345 .
  • 33. نهج البلاغة : 208 .
  • 34. محسن الأمين ، أعيان الشيعة ، مصدر سابق : 33 .
  • 35. a. b. عباس محمود العقاد ، مصدر سابق : 196 .
  • 36. محسن الأمين (1983) " أعيان الشيعة " المجلد الأول ، دار التعارف ، بيروت : 242 .
  • 37. محمد بن أبي بكر الرازي ( 1984 ) " مختار الصحاح " مؤسسة علوم القرآن ، دمشق : 463 .
  • 38. محسن الأمين " أعيان الشيعة " ، دار التعارف : 343 .
  • 39. a. b. المصدر السابق : 343 .
  • 40. القران الكريم : سورة الاحقاف ( 46 ) ، الآية : 15 ، الصفحة : 504 .
  • 41. القران الكريم : سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 233 ، الصفحة : 37 .
  • 42. المصدر السابق : 411 .
  • 43. حسين علي الشفائي (1990) " الحق المبين في قضاء أميرالمؤمنين " دار كرم ، دمشق : 115 .
  • 44. أحمد تيمور ، مصدر سابق : 28 .
  • 45. أحمد تيمور ، مصدر سابق : 37 .
  • 46. عبدالعزيز سيد الأهل (1980) " من الشعر المنسوب إلى الإمام الوصي علي بن أبي طالب " ، طبعة : 2 ، دار / ادر ، لبنان : 111 .
  • 47. عباس محمود العقاد : 210 .

5 تعليقات

صورة محمد علي الحسيني

اخطاء في علوم العصر

بسم الله الرحمن الرحيم
اخطاء في علوم العصر الحديث بالمعادلات والارقام وخاصة اخطاء نظرية التطور
من اخطاء نيوتن ان لو حسبنا وزن كيلو جرام من الغاز البارد ووزن كيلو جرام من نفس الغاز ولكنه ساخنا سنجد بقانون نيوتن للاوزان ان وزنهما متساوي وهذا خطا لان الغاز الساخن اخف من الغاز البارد

يقول اينشتين ان الحركة نسبية وليست مطلقة ولا يمكن تحديدها الا باخذ مرجع نقيس الحركات بالنسبة اليه فمثلا لو كان هناك رجل جالس على كرسي عند ناصية الشارع وكان هناك سياره تتحرك على الشارع فان الرجل الجالس على الكرسي سيرى السيارة تتحرك اما قائد السيارة فسيرى الرجل الجالس على الكرسي يتحرك الى الخلف وهكذا حسب نسبية اينشتين لا يمكن تحديد الحركات الا باخذ مرجع نقيس الحركات بالنسبة اليه اي ان الحركه نسبية وليست مطلقة ولكن هذا الكلام غير صحيح فيمكننا تحديد الحركات بالرجوع الى قاوانين الفيزياء وباقي القوانين العلمية فمثلا لو طبقنا قانون القصور الذاتي على الرجل الجالس على الكرسي والسيارة المتحركة لعرفنا المتحرك من الثابت ولعرفنا الحركات وعندها تكون الحركات مطلقة فمثلا لو ان قائد السيارة داس فجأة على الفرامل سيطبق عليه قصور ذاتي يدفعه للتحرك الى الامام فجأة بسبب توقف السياره الفجائي بينما لو نظر قائد السيارة الى الرجل الجالس على الكرسي عندما توقفت السيار فجأة سيرى قائد السيارة الرجل الجالس على الكرسي يتوقف عن الحركة فجأة ولكن لن يرى اي تأثير لقوى القصور الذاتي على الرجل الجلس على الكرسي اي لن يندفع وهو جالس على كرسيه

فان الرجل الجالس على الكرسي لن يطبق عليه اي قصور ذاتي وان رآه قائد السيارة يتباطئ فجأة عند توقف السيارة وهذا يعني ان الذي كان يتحرك هو السيارة وان الرجل الجالس على الكرسي كان غير متحرك وهذا يعني ان الحركة مطلقة وليست نسبية وما نظرية اينشتين الاقائمة على خداع النظر
وبنفس الطريقه لو اردنا تحديد حركة الكواكب فلو طبقنا نسبية اينشتين فمثلا لوكنا على الشمس سنرى الكواكب هي التي تدور حول الشمس والشمس ثابته اما لو كنا على القمر فسنرى الشمس والكواكب يدورون حول القمر ولو كنا على الارض فسنرى الشمس والقمر وباقي الكواكب تدور حول الارض فحسب نسبية اينشتين تتغير الحركات بتغير المرجع المقاس به الحركات ولكن ماذا لو رجعنا الى قوانين الفيزياء وباقي القوانين العلميه فمثلا لو اخذنا بقانون قوة الطرد المركزي نتيجة الدوران
من الثابت علميا ان وزن جسم ما متساوي في اي نقطة على سطح الارض اذا كان قياس الوزن عند نفس الارتفاع عن سطح البحر ولكن بما ان الارض تدور فان قوة الطرد عند خط الاستواء اكبر منها عند القطبين لان سرعة الدوران الخطيه عند خط الاستواء اكبر منها عند القطب وبالتالي فان وزن جسم ما عند خط الاستواء عند سطح البحر سيكون اقل منه عند القطبين عند سطح البحر
وبالمعادلات:
حيث
نصف قطر الارض عند خط الاستواء = 6300 كلم =6300 ×1000 متر
نصف قطر دائرة دوران الارض على بعد 1كلم من مركز القطب = تقريبا 1كلم =1×1000 = 1000متر

محيط الدائره = 2 × باي ×نصف قطر الدائره
باي = 22÷ 7= 3.1428
محيط الارض عند خط الاستواء =2×( 22÷7)× 6300× 1000= 39600000متر
السرعه = المسافه ÷ الزمن
سرعة الدوران الخطيه للارض عند خط الاستواء = محيط الارض ÷(24 ساعه ×3600(لتحويل الساعات الى ثواني))
سرعة الدوران الخطيه للارض عند خط الاستواء =39600000 ÷ (24×3600) = 458.333 م\ث
قوة الطرد المركزيه =الكتله× مربع السرعه ÷ نصف قطر الدوران
لوكان لدينا جسم كتلته 150 كلج واردنا حساب قوة الطرد المرزيه المؤثره عليه عند خط الاستواء

قوة الطرد المركزيه المؤثره على كتلة 150 كلج عند خط الاستواء عند سطح البحر
=150× 458.333×.458.333÷(6300×1000)
=5.0016نيوتن=تقريبا 5 نيوتن
ولتحويل الكميه من وحدة نيوتن الى كلج
نستخدم القانون التالي
الوزن = الكتله × عجلة الجاذبيه الارضيه
وحيث ان علجلة الجاذبيه الارضيه عند سطح البحر =10 م\ث تربيع
اي ان
نيوتن = كلج × 10
يؤدي الى
كلج =نيوتن ÷ 10
وبالتالي فان.5نيوتن تعادل 0.5 كلج
وبالتالي فان كتلة 150 كلج ستقل بمقدار 0.5 كلج عند خط الاستواء عند سطح البحر وستصبح
150 - 0.5 = 149.5 كلج
ولو حسبنا مقدار النقص في نفس الكتله 150 كلج عند القطب عند سطح البحر سنجد ان النقص قليل جدا ويكاد يكون معدوما وبالمعادلات
محيط دوران الارض على بعد 1كلم من القطي = 1000 × 2 ×(22÷7)= 6285.7 متر
سرعة دوران الارض على بعد 1كلم من القطب=6285.7÷(24×3600)=0.0727 م\ث
قوة الطرد المركزيه على بعد 1كلم من القطب عند سطح البحر =150× 0.0727×0.0727÷6285.7=0.000126نيوتن
وتعادل 0.0000126كلج عند سطح البحر وهي كميه نستطيع اهمالها لذلك لن ينقص الوزن عند القطب وبالتالي فان وزن الجسم سيبقى 150كلج عند القطب
لان وزن كتلة الجسم سيصبح
150 – 0.000126=149.9998كلج

وبالتالي فان الفرق في الوزن للجسم عند خط الاستواء عند سطح البحر و وزنه عند القطب عند سطح البحر
149.9998-149.5=0.49987كلج

وهذا يعني انه لو كان لدينا كتله 150 كيلو جرام سيكون الفرق في الوزن عند خط الاستواء عند سطح البحر ووزن نفس الجسم عند القطب عند سطح البحر سيكون الفرق حوالي 5نيوتن اي نصف كيلوجرام وهذا لايحدث لان وزن الجسم متساوى في اي نقطه عند نفس الارتفاع عن سطح البحر مما يعني ان الارض لاتدور وان الشمس وباقي الكواكب هي التي تدور حول الارض هذا والارض كرويه (يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل) ولو نظرنا ونحن على شاطئ البحر الى افق البحر البعيد من اقصى اليمين الى اقصى الشمال سنجد افق البحر محدودب ومقوس وعلى كل شواطئ البحار سنرى ذلك وهذا يعني ان الارض كرويه كما قال الامام جعفر الصادق عليه السلام
ولو فرضنا ان الشمس هي التي تدور حول الارض سنجد ان سرعتها قريبه من سرعة الضؤ وحسب قانون اينشتين للطاقه فان الشمس ستتحول الى كتله تشع طاقه وهذه الطاقه هي التي تحفز ذرات الهيدروجين على الشمس لاطلاق طاقه اعلى وهي طاقة الاندماج الهيدروجيني
وبالمعادلات:
نصف قطر دوران الشمس حول الارض = بعد الارض عن الشمس = 150000000000متر
محيط دوران الشمس حول الارض = 2 × (22÷7)×150000000000 =942.857×1000000000متر
سرعة دوران الشمس حول الارض =942.857×1000000000÷(24×3600)=0.109×100000000 م\ث
قسمنا على 24 ساعه لان الشمس هي التي ستدور حول الارض في هذه الحاله خلال يوم واحد وليس خلال سنه كما في حالة ان الارض هي التي تدور حول الشمس
وهذه السرعه قريبه من سرعة الضؤ والتي تعادل 3×100000000م\ث
اما قولهم انهم رؤا باعينهم في سفينة الفضاء ان الارض هي التي تدور وهذا يعود الى ان سفينة الفضاء هي التي تدور حول الارض وبسبب نسبية اينشتين القائمه على خداع النظر سيرى رواد سفينة الفضاء ان الارض هي التي تدور وحسب المعادلات السابقه فان دوران الارض خداع نظر والله اعلم وكادله اخرى على عدم دوران الارض باستخدام القوانين العلميه فان سرعة دوران الارض عتد خط الاستواء ان كانت تدور تعادل 458.333م\ث وهذا اكبر من سرعة الصوت التي تعادل 300م\ث وبهذه السرعه العاليه ستجعل الارض ترتج في دورانها تماما كعجلة السياره التي تدور بسرعه ولكن المهندسين يضعون على عجلة السياره قطعه من الرصاص لكي تتزن العجله عند دورانها ولاتهتز او ترتج وكيف بالارض التي تسرع باكثر من سرعة الصوت عند خط الاستواء ولاننسى ان الارض غير منتظمه وغير متجانسه فهناك الجبال والسهول وهناك القارات والبحار وكدليل ثالث فان الارض ان كانت تدور حول نفسها فيجب ان نرى جميع النجوم والكواكب تدور بنفس الاتجاه من الشرق الى الغرب ولكن لو نظرنا الى بعص النجوم في الساعه العاشره ليلا بتوقيت غرينتش سنجد ان هناك نجوم لاتتخذ نفس المسار كباقي النجوم وانما تتخذ مسارا اخر

يقول اينشتين ان الزمن يتباطئ بزيادة السرعة وضرب مثلا انه لو كان هناك صاروخ به ساعة ضوئية اي مرتين يتردد فوتون ضوئي بينهما وكان الصاروخ مسرعاً وكان هناك رائد فضاء واقف في الفضاء فان رائد الفضاء سيرى مسار الفوتون الضوئي بينهما يسير بمسار متعرج زكزاك بسبب حركة الفوتون الضوئي بين المرآتين وسرعة الصاروخ وحيث ان سرعه الضوء لا تتغير بسرعة المصدر عندها بالنسبة لرائد الفضاء الواقف خارج الصاروخ فان الفوتون الضوئي سيحتاج الى مزيد من الزمن ليقطع المسافة التي اصبحت زكزاك بالنسبة الى رائد الفضاء وهذا يعني تباطأ الساعة الضوئية في الصاروخ بسبب سرعته ولو فرضنا ذلك فانه لابد ان الفوتون الضوئي المتردد بين المرآتين قد تحرك بسرعة الصاروخ والا لاصبح الفوتون الضوئي متخلفاً عن سرعة الصاروخ واصبح الفوتون الضوئي خارج الصاروخ وعندها سيقطع الفوتون الضوئي المسافة التي زادت بنفس الزمن وهكذا لن يحدث اي تباطأ في الزمن وهذا يعني ان الضوء تزداد سرعته اذا اسرع مصدر الضوء ولو فرضنا ثبات سرعة الضؤ حتى لو تغبرت سرعة مصدر الضؤايضا فان قائد الصاروخ سيري الساعة الضوئية التي مع رائد الفضاء تتباطأ لانه سيرى رائد الفضاء يسرع الى الخلف وبالتالي سيرى ايضا قائد الصاروخ ان الفوتون الضؤي الذي في ساعة رائد الفضاء اصبح يتحرك بحركه زكزاك وزادت المسافه التي يقطعها بين المراتين وهكذا يتعادل الزمن الذي في الصاروخ والذي عند رائد الفضاء ف لايحدث اي فرق في الزمن بالنسبة لهما وهذا يعني اننا لايمكن ان نلاحظ وجود تباطئ في الزمن لان الساعتين ستقيسان نفس الزمن وهذا يعني ان اثبات اينشتين ان الزمن يتباطئ اذا اسرع الجسم خاطئ وان كان الزمن يتباطئ حقا بزيادة السرعه ولكن اثبات اينشتين خاطئ وليس بالسرعه فقط يتباطئ الزمن وانما ايضا بالحراره يتباطئ الزمن فالزمن في النهار ابطا منه في الليل وهذا يعني ان الزمن يتباطئ كلما زادت الطاقه سواء كانت حركيه كالسرعه او حراريه او غيرها من انواع الطاقه

يقول اينشتين ان الماده لو اسرعت بسرعة الضوء لتحولت الى طاقه ضوئيه وحسب الطاقه الناتجه عن ذلك بقانونه الشهير وايضا يمكننا تحويل الماده الى طاقه بطريقة اخرى فمثلا لو سخنا ماده صلبه لتحولت الى سائل وبزيادة التسخين ستتحول الى غاز وبزيادة التسخين ستتحول الى بلازما وايضا بزيادة التسخين ستتحول الى طاقه ضوئيه ويمكن حساب هذه الطاقه بقانون الطاقه الحراريه بعد تعديلها وهكذا نجد ان قانون اينشتين ناقص والله اعلم مع تحياتي الى العالم العبقري اينشتين

يقول العالم داروين ان الانسان اصله قرد والقرد اصله دب الليمور ودب الليمور اصله دب وهكذا الى ان يصل الى البكتيريا ثم الفيروس ثم معادن الارض والماء ولعمري هذه النظريه مأخوذه ومتطوره من معتقدات جماعه صوفيه كانت تسكن بغداد في قديم الزمان وقد ذكرها ابن خلدون في كتابه مقدمة ابن خلدون صفحه 96 في بعض الطبعات ولو فرضنا كما قال العلماء ان الطبيعه طورت الانسان من قرد فلا بد من وجود مهندس ومشرف جبار على هذا التطور وهذا الجبار هو الله لاننا اذا نظرنا الى الطبيعه وجدنا فعل قوانينها عشوائيه ومتلفه. فمثلا لو تركنا سياره على الرصيف فبعد مئة سنه سنجدها قد اصبحت خرده وكذلك لو تركنا بيتا فبعد الف سنه سيتحول الى اطلال وخرابه ولو ان الطبيعه صنعت جوهره في باطن الارض فبعد ملايين السنين ستتلفها بفعل الزلازل والبراكين وهكذا نجد ان فعل الطبيعه عشوائي ومخرب فكيف استطاعت هذه الطبيعه ان تقوم باتقان بكل سلسلة التطور المعقده والفذه. لابد من وجود مهندس عظيم اشرف على التطور فالانسان صاحب العقل لايستطيع ان يطور القرد الى انسان وغيرها من مسيرة التطور فكيف استطاعت الطبيعه العشوائيه والصماء الى ذلك

يقول علماء الاجتماع في الدول الراسماليه والشيوعيه ان السرقه ممنوعه وكذلك القتل والغش وغير ذلك من القوانين وهذا جيد ولكنهم لا يمنعون اصل هذه الافعال الكامنه في النفس البشريه بينما الاديان تعالج اصل هذه المفاسد والتي اصلها التكبر واعجاب المرئ بنفسه والحرص والبخل والحسد وغيرها من المفاسد النفسيه تعالجها الاديان بالصوم والصلاة وتزكية النفس وان وجدنا احيانا مدعي الاديان الذين يشوهون الاديان بتصرفاتهم وسلوكهم اما بسبب النفاق او بسبب عدم ايمانهم باديانهم وانما اتخذوا الدين لباسا يلبسوه. وغير ذلك والله اعلم

ان نظرية التطور لها نظرة اخرى من الجانب الديني لان تطور المخلوقات صحيح ولكن هناك تفسير اخر لحدوث هذا التطور وان كان لايوجد حلقات توصل هذا التطور ببعضه لان التطور هو كما ان الانسان صنع في البدايه الدولاب وتطورت علومه ومهاراته فصنع الدراجه ثم تطورت علومه وصنع الدراجه الناريه ثم السياره ثم الطائره ثم الصاروخ كذلك الملائكه لان الله امر جبرائيل بعمل طينة ادم من الارض فلم يعملها مباشره هو والملائكه بل بدؤا بالاحماض الامينيه ثم تطورت علومهم فصنعوا البكتيريا وهكذا الى ان جبلوا طينة القرد ثم تطورت علومهم وخبراتهم وجبلوا طينة ادم فالملائكه مثل النبي عيسى عليه السلام الذي قال الله عنه واني اخلق لكم من الطين كهيئة الطير فانفخ فيه فيكون طيرا باذن الله والقرود الذين كانوا قبل آدم على الارض هم النسانيس كما جاء في كتاب بحار الانوار وهم قرود يشبهون الانسان وهو الانسان القديم انسان نندرتال وانسان بيكين وتزاوج بنو ادم معهم اي ان التطور في هذه الحاله هو تهجين الى ان سيطر بنو ادم على الارض لانهم الاصلح والارقى واندثر الانسان القديم وهكذا نجد في انفسنا الخير والشر اما الخير فهو من طينة آدم اما الشر فهو من طينة النسانيس وكذلك يقول العالم فرويد عن عقدة اوديب وعقدة اكترا وان هناك ردة فعل في نفس الانسان تجعله يقاوم تلك العقد ليسير على الطريق الصحيح والحقيقه ان عقدة اوديب وعقدة اكترا هي وراثه من النسانيس اما ردة الفعل التي تحدث في نفس الانسان ضدها فما ردة الفعل هذه الا وراثه من طينة ادم ومما يؤكد هذا ان علماء العصر الحديث يقولون ان الانسان ظهر في افريقيا وهو الانسان القديم وهو النسناس حسب كتاب بحار الانوار ويقول علماء العصر الحديث ان الانسان القديم هاجر الى الجزيره العربيه حيث تطور وظهر الانسان الحديث ولعل السبب في ذلك ان ادم وحواء قد نزلوا في الجزيره العربيه على الصفا والمروه وابنائهم وبناتهم تزاوجوا مع الانسان القديم فحدث تهجين للانسان القديم ظنه علماء العصر تطورا فظهر الانسان الحديث ويقول علماء العصر الحديث ان الانسان الحديث ظهر في عصر البليوسين او البليستوسين قبل حوالي مئتي الف عام يعني ذلك ان ادم وحواء هبطوا على الصفا والمروه في الجزيرة العربيه منذ حوالي مئتي الف عام في عصر البليوسين او البليستوسين او اكثر بقليل الى ان ينتشر نسلهم وهو الانسان الحديث اما الانسان القديم وهو النسناس في شرق ووسط اسيا فكان به ملامح من داء المنغول لهذا فالعرق الاصفر وهم الصينيون يشبهونهم لانهم اخوالهم واجداد بعضهم اما الانسان القديم في اوروبا فبه داء البرص ولهذا فالعرق الاوروبي كانهم برص وبيض لان اخوالهم واجداد بعضهم من النسانيس وهو الانسان القديم هناك كان به داء البرص اما الانسان القديم في افريقيا فكان اسودا من الزنوج لهذا فالعرق الافريقي اسود لان اخوالهم واجداد بعضهم كان من النسانيس وهو الانسان القديم الذين كانوا سودا من الزنوج اما العرب وهم بنوا اسماعيل فهم امة وسط وان كان بهم وحشيه لانهم اختلطوا بنسل قابيل ابن ادم لان نسل قابيل وبعض نسل شيث ابن ادم بقوا عند بيت ادم وهي الكعبه المشرفه وعادوا اليها بعد طوفان نوح عندما اسكن النبي ابراهيم ع ابنه اسماعيل ع مع العلم ان قابيل وهابيل ابني ادم هما من ام غير ام شيث ابن ادم فشيث ابن ادم هو الولد الاكبر لادم ع وام شيث هي حواء المعصومه التي هبطت الى الارض مع ادم وبعد موتها تزوج ادم من احدى النسناسات وايضا يقال لها حواء لان كل زوجه لادم يقال لها حواء لانها حوت ابناء ادم في بطنها ولادم حوالي ثلاثمئة ولد حسب ما جاء في كتاب بحار الانوار وهذا يعني ان لديه العديد من الزوجات لينتشر نسله في الارض ليعمر الارض (وهو الذي استعمركم فيها) اما قابيل ابن ادم فهو ابن ادم ولكن ليس ولده لصلبه لان والده الحقيقي يقال له كوهيك اما هابيل فهو ابن وولد ادم لصلبه وكذلك شيث

وشيث ابن ادم هو الولد الاكبر لادم الى ان نصل الى اخنوخ الولد الاكبر لابيه ثم ولده الاكبر نوح ثم ولده الاكبر سام الى ان نصل الى تارخ الولد الاكبر لابيه ثم ولده ابراهيم ولده الاكبر والوحيد ثم ولده الاكبر اسماعيل ثم ولد اسماعيل الاكبر عدنان وهذا يعني ان الولد الاكبر في سلالة ادم ع هو من العرب الى ان نصل الى عبد شمس الابن الاكبر لابيه ثم ولده الاكبر هاشم الى ان نصل الى الولد الاكبر في سلالة ادم وهو عبد المطلب جد النبي محمد ص اما ولد عبد المطلب الاكبر فهو ابو طالب ثم ولده الاكبر الامام علي ع ثم ولده الاكبر الامام الحسن ع فالامام الحسن ع يمتاز بان اكبر ولد ادم من نسله والنفس الزكيه الذي يذبح عند الكعبه قبيل ظهور الامام المهدي عج هو اكبر ولد ادم في زمانه لانه من نسل الامام الحسن ع اما الامام الحسين ع فيمتاز ان الائمة التسعه المعصومين من نسله وقد زور بنوا اميه اعداء بني هاشم التاريخ حتى لايعرف الناس فضل بني هاشم وان اكبر ولد ادم منهم لهذا زعموا ان ابن عبد المطلب الاكبر اسمه الحارث وهو اسم وهمي لااثر له في التاريخ وزعموا ان اكبر اولاد ابوطالب هو طالب وهو شخصيه وهميه وكنيه كان يكنى بها
والد الامام علي ع وزعموا ان ابو طالب وعبد الله والد رسول الله ص هما اصغر اولاد عبد المطلب
واخيراالله اعلم
يقول العلامه كارل ماركس في كتابه بؤس الفلسفه ان (المبدا يغير في التاريخ ولكن التاريخ لايغير في المبدا) ولو فرضنا ان هناك شخصا موالى للحكومه ولكنه قرا في احد كتب التاريخ ان الحكومه كانت قد قتلت اباه او جده ظلما عندها سيغير هذا الشخص مبداه ويصبح ضد الحكومه وايضا لو ان شخصا قرا في كتب التاريخ التي تتحدث عن اصل وتاريخ الانسان كالكتب التي تتحدث عن نظرية التطور فقد يغير هذا الشخص مبداه ويصبح ملحدا وهكذا نجد ان التاريخ يغير في المبدا وان العلامه كارل ماركس كان مخطئا مع احترامي للعلامه كارل ماركس ويقول العلامه كارل ماركس ان( الحركه دليل على الحياة) فان هناك كائن حي وهو الفيروس يمر بمرحله تعرف بمرحلة التبلر ويكون فيها ساكنا كانه ماده من المواد حيث لايوجد به سيوتوبلازم ليتحرك وانما فقط نواة

ان الله عز وجل لايريدنا ان نراه بابصارنا بل يريدنا ان نراه باعظم شئ نملكه وهو العقل من خلال المقارنه والتحليل لما حولناوبالقلوب الطاهره والضمائر والذمم والا لو كان على الانسان ان لايصدق الا بما يراه فان الكفيف وهواعمى البصر لن يصدق باي شيئ لانه لايبصر ولكن بعقله يدرك ما حوله ومن خلال اقوال المبصرين يتاكد من ذلك وهيلين كيلر اكبر مثال على ذلك ونحن المساكين لم نرى الملائكه ولكن الانبياء شاهدوهم والا لماذا يتزهد الانبياء في ملذات الدنيا ويصومون ويصلون ليزكوا انفسهم ما الذي يدفعهم لهذا السلوك وهم من خلال اقوالهم حكماء وعاقلون لابد انهم شاهدو الملائكه وعرفوا الله مهندس هذا الكون العظيم والا كان بامكنهم ان ياكلوا الدنيا قبل غيرهم بعقولهم الكبيره فنحن كالعميان وشبه عميان القلوب والانبياء كالمبصرون طاهرو القلوب
ونحن في زمن عجيب بين كثير ممن يجب ان يكون ملحداكالتكفيريين اصبح يدعي الايمان ولكنه لايعرف الله الابلسانه ويحتكر الدين ويقتل باسم الله ويهتك الاعراض باسم الله فهم يشوهون الله والدين في نظر الاخرين وبين بعض من الملحدين الشرفاء اصحاب العقول وان كانت مخدوعه وهم ممن يجب ان يكونوا مؤمنين
فهذا الزمان
كما قال المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام(يا ابت الى متى يبقى ابناء الشيطان في الهيكل وابناء السموات يطرحون خارجا)
ولعل هؤلاء الشرفاء مخبوؤن ليكونوا من جنود الله عند ظهور الامام المهدي ع ونزول النبي عيسى ع عندها يعرف الله على حقيقته ويعرف الدين على حقيقته والى ان يظهرا

هدانا الله واياكم لمعرفة الحقيقه كما هي
في الرياضيات المتقدمه هناك نظريه تسمى بتحويل فورير
Forier transformation
وبواسطة هذه النظريه يصمم المهندسون الاجهزه وتنص هذه النظريه على وجود محورين محور للزمن ومحور للتردد
time domain and frequency domain
والاشاره الكهربائيه المنتهيه في محور الزمن تكون غير منتهيه في محور التردد ولها شكل اخر ومحور الزمن يمثل زمن الحياة الدنيا ومحور التردد يمثل زمن الاخره ولكننا نراه ترددا اي حركه من جانب زمن الدنبا والحركه دليل على الزمن ولهذاعمر الانسان المنتهي في زمن الدنيا سيكون غبر منتهي ومخلد اما في الجنه او في النار في زمن الاخره ويقول احد علماء الدين ان اعمال الانسان في الدنيا سيرى لها شكلا اخر في الاخره
ودمتم سالمين
والسلام عليكم.

صورة محمد علي الحسيني

علوم رسول الله واختراع الكمبيوتر وعلوم اخرى

بسم الله الرحمن الرحيم
قرات في كتاب قديم لم اعد اتذكر اسمه مكتوب فيه عن الجفر الاحمر والجفر الابيض و علوم القران وفيه ان الايه (مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لايبغيان ()فباي الاء ربكما تكذبان() يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان) في سورة الرحمن
ان المقصود بالبحرين في الايه هما بحر فارس وهو اليوم يسمى خليج فارس او الخليج العربي عند البعض والبحر الاخر هو بحر القلزم واليوم يسمى بالبحر الاحمر وهما يلتقيان عند جنوب جزيرة العرب عند ما يسمى اليوم ببحر عمان واما بحر فارس وهو اليوم خليج فارس او الخليج العربي فمشهور بالؤلؤ واما بحر القلزم وهو البحر الاحمر فمشهور بالمرجان
وهناك الكثير من العلوم المذهله عن علوم القران في هذا الكتاب التي لم افهم كثير منها لان علوم عصرنا تقصر عنها

ان اصل بنوا اميه يعود الى ابرهه وارياط وجيشهما لان ابرهه عندما حاول هدم الكعبه وكان ذلك في زمن عبد شمس وليس في زمن عبد المطلب وقد زور بنوا اميه التاريخ حتى لايعرف احد نسبهم الاصلي لان ابرهه وجيشه كلما كان يمر بقبائل العرب كان هو جيشه يعتدي على نسائها ويقتل الكثير من رجالها وكذلك فعل ابرهه وجيشه باهل مكه عندما حاول هدم الكعبه وكان ذلك في زمن عبدشمس الذي كان له زوجه عربيه له ولد منها اسمه هاشم جد بني هاشم وايضا له زوجه من الاماء وهذه الامه كان ابرهه قد اعتدى عليها فولدت غلاما نسبه عبد شمس لامه الامه لانه كان يعرف ان ابو هذا الغلام الحقيقي هو ابرهه لذلك سماه اميه وهو تصغيرا لام الغلام الامه فمثلا تصغير جبل في اللغة العربيه جبيل وامه اميه واميه هوجد بني اميه ولكن عبد شمس اخاه مع ابنه الشرعي هاشم ولم يعرف الا القليل من العرب هذه القصه وزعم بنوا اميه ان غزو ابرهه للعرب ومحاولته هدم الكعبه هو كرامه من كرامات النبي محمد لانهم زعموا ان النبي محمد ولد في هذا العام المشؤوم وزعموا انه عام الفيل مع العلم ان عام الفيل من كرامات اميه جد بني اميه وايضا فان افعال بني اميه كافعال جدهم ابرهه فقد قتل معاويه الكثير من اشراف العرب مثل الامام الحسن ع وتسبب معاويه بمقتل الامام علي ع وكذلك قتل معاويه الكثيرمن اصحاب النبي محمد ص المخلصين واما ابنه يزيد فافعاله وصفاته كجده ابرهه فابرهه حاول هدم الكعبه ويزيد ضرب الكعبه بالمنجنيق واحرقها عندما احتمى بها عبد الله ابن الزبير (رض) وكذلك ابرهه كان يستبيح هو وجيشه اعراض نساء قبائل العرب وهذا ما فعله يزيد باهل المدينه في موقعة الحره حيث استباح المدينه المنوره لجيشه وابرهه قتل سادات العرب وكذلك فعل يزيد وخاصة عندما ذبح الامام الحسين وحيدا فريدا في كربلاء وسبى بنات رسول الله ص وابرهه اشرم الفم ويقال ان يزيد كان اشرم الفم لان به ضربه على فمه ولاننسى هند ام معاويه التي لاكت كبد حمزه ففعلها هذا كفعل الزنوج اكلة لحوم البشر وفعل ابرهه في العرب كفعل فرعون في بني اسرائيل ولهذا ارسل الله النبي موسى ع وبسبب الافعال الفضيعه لذرية ابرهه من واد بنات وعبادة الاصنام وغيرها ارسل الله لبني اسماعيل النبي محمد ص فقد فال الله عز وجل (انا ارسلنا اليكم رسولا كما ارسلنا الى فرعون رسولا) ولاننسى قول رسول الله يوم القيامه كما جاء في الحديث (اصحابي اصحابي فيقول الله له انك لاتدري مابدلوا بعدك)فهؤلاء هم الاعراب من ذرية ابرهه وجيشه اما الشعب السوري فاغلبهم من بني غسان من ذرية النبي اسماعيل ابن ابراهيم ع
ان اصل العلوم في الحضاره الغربيه تعود الى المسلمين راجع كتاب تراث الاسلام للمستشرق توماس ارنولد ترجمة جرجيس فتح الله وان القوانين العلميه اصلها من علم الجبر الذي اسسه الخوارزمي الذي اخذه عن جابر بن حيان ونسب اليه هذا العلم وجابر بن حيان هو تلميذ الامام جعفر الصادق ع وعلم الجبر يقوم على معادلات رياضيه مثل
2س + 4 ص =ع
وهي معادلات رياضيه مصوغه لحساب كميات ومقادير مجهوله ترتبط ببعضها بعلاقات يمكن صياغتها على شكل معادلات رياضيه والاوروبيون بدل ان يحسبوا كميات ومقادير رياضيه مجهوله استخدموا علم الجبروصاغوا معادلات علميه لحساب الكتله والزمن والسرعه والمسافه وغيرها من المقادير الطبيعيه التي ترتبط ببعضها بعلاقات علميه طبيعيه وهكذا اصبح لدينا قوانين علميه مثل قانون نيوتن
W = m .g
وقانون اينشتين للطاقه

2
E = m.c
وغيرها من القوانين العلميه
كما ان المسلمون هم الذين اخترعوا ترقيم النظام العشري الذي لولاه لما كان للحضاره وجود لان الاوروبيون كانوا يكتبون الارقام على شكل احرف رومانيه فمثلا رقم ثلاثه كانوا يكتبونه على شكل
III
ورقم خمسه على شكل
V
ورقم عشره على شكل

V
V
وبكتابة الارقام على هذا الشكل لايمكن اجراء عمليات حسابيه على ورقه لان هذه الارقام عباره عن حروف ولايوجد اصفار اوخانه للاحاد وخانه للعشرات وخانه للمات ....الخ اما اختراع المسلمين لكتابة الارقام بالنظام العشري فقد سهل اجراء العمليات الحسابيه باستخدام القلم والورقه لان النظام العشري رتب الارقام الى خانات للاحاد والعشرات والالوف ........الخ وذلك باختراعهم للنظام العشري واستخدامهم للصفر
وقد زعم علماء العصر الحديث ان ما ذكره المسلمون من تحويل العناصر الخسيسه كالرصاص الى عناصر نبيله كالذهب كان مجرد دجل وشعوذه لانهم زعموا انه لايمكن تحويل العنصر الى عنصر اخر الا بضربه بنيترونات تفلق النواة فيتون من هذا الانشطار او الانفلاق عنصرين جديدين لانهم لم يفهموا ما كتبه المسلمون وما كانوا يقصدون فلو رجعنا الى كتاب البيان او لعله الحجر لم اعد اذكر لجابر بن حيان تلميذ الامام جعفر الصادق ع حيث يذكر ان لاي معدن روح ونفس اما روح المعدن فهي الطاقه التي تربط الذرات ببعضها واما نفس المعدن فهي طاقة الربط النوويه التي تربط البروتونات الى بعضها لتشكل مع النيوترونات النواه لان شحنة البروتونات موجبه وبالتالي ستتنافر عن بعضها ولكن طاقة الربط النوويه تربط هذه البروتونات ببعضها رغم التنافر لانها اكبر من قوة التنافر ويقول جابر بن حيان انه اذا تغيرت نفس المعدن لتحول المعدن الى معدن اخر اي اننا لو قللنا كمية طاقة الربط النوويه لنواة الرصاص بطريقة ما كان يعرفها قليل جدا من الاقدمون وكانت سرا فستكون طاقة التنافر بين بروتونات ذرة الرصاص هذه اكبر من طاقة الربط النوويه التي نقصت وبالتالي ستنطلق بعض البروتونات الى خارج النواة الى ان تصبح طاقة الربط النوويه التي نقصت اكبر من طاقة التنافر بين البروتونات المتبقيه وهكذا سيقل العدد الالكتروني لذرة الرصاص هذه وستتحول الى عنصر اخر وبهذه الطريقه كان هناك علم قديم لتحويل الرصاص الى ذهب وذلك بتغيير العدد الذري لذرات الرصاص بطريقه غير مباشره عن طريق تغيير وانقاص طاقة الربط النوويه لنواة ذرة الرصاص فتنطلق منها بعض البروتونات بفعل التنافر بينها وهكذا لو غيرنا طاقة الربط النوويه لنواة ذرة الرصاص بمقدار يجعل عدد البروتونات المتبقيه مساوى لعدد البروتونات في نواة ذرة الذهب لتحولت ذرة الرصاص الى ذهب اما علماء العصر الحديث فيحولون ذرة الرصاص الى ذهب عن طريق شطر نواة الرصاص الى نواتين بقذيفه نوويه معينه بحيث يكون عدد البروتونات في احدى النواتين الناتجتين عن الانشطار مساوى لعدد البروتونات في نواة ذرة الذهب وهذه الطريقه طريقه مباشره
بسم الله الرحمن الرحيم

ارجوا نشر هذه الرساله لتعريف الناس بعلوم رسول الله ص وكل علومه من القران و التي علمها للامام علي ع والذي علمها بدوره لاولاده واحفاده
قال الامام علي ابن ابي طالب (علمني رسول الله من العلم الف باب يفتح لي من كل باب الف الف باب) ليعرف الناس ان رسول الله ص لم يكن اميا كما زعم البعض
وقد جاء احدهم وقال للامام جعفر الصادق ع انهم يقولون ان رسول الله ص كان اميا فقال الامام جعفر الصادق ع ( ايدعوهم الى مالايحسن
اما الايه (وهوالذي بعث في الاميين رسولامنهم) والايه (وهذا النبي الامي) يعني انه من ام القرى مكه وليس امي لايقرا ولايكتب والا هل كل اهل مكه اميون لايقرؤون ولايكتبون (وهو الذي بعث في الاميين رسولا منهم) وماذا عن ورقه ابن نوفل وغيره
هناك كتاب قديم لجابر بن حيان يتحدث فيه عن علم الجبر عن الامام جعفر بن محمد الصادق ع ويذكر فيه ان الامام جعفر الصادق ع علمه صناعة اله لحساب وحل المعادلات الجبريه وهذه الاله بمنزلة الكمبيوتر اليوم وصناعة هذه الاله كالتالي
نحضر قصبا من الخشب
نحضر لوحا من الخشب
نحضر رقاقات خشبيه كالبطاقات نستطيع استخدام بطاقات كرتونيه
نحضر قضيبا من الخشب بحيث يمر من خلال فتحات القصب الى الفتحة الاخرى للقصب
نحضر ريشه للكتابه او قلما
نكتب الاحرف العربيه بالترتيب على كل قصبه من اول القصبه الى اخرها على نفس الخط مع ترك مسافه بعد كل حرف لان كل قصيه تمثل معادله من المعادلات الرياضيه
فمثلا لو كان عندنا المعادلات
س= ص × ع (1)
ب = ش× خ (2)
خ = و × ز (3)
و = س × ع (4)
ص= 5 × ي ×ف (5)

وكان عندنا( ي ف ع ش ز ) معلومة المقدار وكان مطلوب منا حساب قيمة المقدار المجهول ب
ناحذ القصبه الاولى بعد ان كتبنا عليها الاحرف الابجديه مع ترك مسافه بعد كل حرف
لادخال المعادله الاولى على القصبه وحيث ان المعادله الاولى تحوي المجاهيل ( س ص ع ) نعمل فتحه صغيره على القصبه عند الاحرف ( س ص ع) وهكذا فان هذه القصبه تمثل المعادله الاولى وبنفس الطريقه ندخل المعادله الثانيه على قصبه اخرى ونعمل فتحات عليها عند الاحرف( ب ش خ ) المكتوبه على القصبه وبنفس الطريقه ندخل باقي المعادلات على باقي القصبات كل معادله على قصبه
نثبت القصبات بالترتيب فوق بعضها على لوح الخشب ونكتب عند نهاية كل قصبه المعادله الرياضيه الني تمثلها كل قصبه نحضر رقاقات صغيره من الخشيب او قطع كرتون صغيره لاغلاق الفتحات الصغيره التي عملناها على كل قصبه عند الاحرف التي تمثل القيم المجهوله في كل معادله
والان ندخل القيم المعلومه وهي ( ي ف ع ش ز) على كل قصبه وذلك بنزع الرقاقات الخشبيه او الكرتون من كل فتحه صغيره عند الاحرف (ي ف ع ش ز) المكتوبه على كل قصبه وهكذا نكون قد ادخلنا في هذه الاله القيم المعلومه
ثم نبدا من القصبه العليا الى القصبه السفلى في كل مره ونعيد الكره في كل مره مع استبعاد القصبات التي حلينا معادلاتها وهكذا نبدا بالقصبه الاولى ونمرر في داخلها القضيب الخشبي بعد نزع رقاقه واحده من الخشب او الكرتون من احدى الفتحات التي على هذه القصبه فنجد ان القضيب لا يمر الى نهاية القصبه الاولى لانه سيعلق برقاقة الخشب او الكرتون الموجوده عند الفتحه التي على الحرف الاخر نسحب قضيب الخشب من القصبه الاولى ونعيد الرقاقه الخشبيه او الكرتون الى مكانها الاول اي نغلق بها الفتحه التي عند الحرف الذي نزعناها منها
نكرر نفس الطريقه بباقي القصبات التي تمثل المعادلات بعد نزع رقاقه خشب او كرتون واحده في كل مره ثم نعيدها الى مكانها اذا لم يمر قضيب الخشب فيها سنجد ان قضيب الخشب لا يمر الى نهاية كل قصبه الى ان نصل الى القصبه الاخيره والتي تمثل المعادله
( ص = 5 × ي × ف) وحيث اننا نزعنا سابقا الرقاقتين الخشبيتين او الكرتونيتين من الفتحتين اللتين عند الحرفين ( ي ف)لانهما قيمتين معلومتين كما اسلفنا يبقى الفتحه عند الحرف ( ص)نمرر قضيب الخشب من خلال القصبه الاخيره والتي تمثل تلك المعادله بعد نزع رقاقة خشبيه واحده عن هذه القصبه كما اسلفنا والتي عند الفتحه التي عند الحرف (ص) سنجد ان قضيب الخشب يمر الى نهاية القصبه ليؤشر على المعادله المكتوبه عند نهاية هذه القصبه وهي المعادله (ص = 5 × ي × ف) وهذا يعني اننا نستطيع حل هذه المعادله لانه لايوجد الا مجهول واحد وهو (ص) وبعد حساب المعادله ومعرفة القيمه ص تصبح (ص) قيمه معلومه وهكذا ننزع الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه من كل الفتحات على كل القصبات والتي عند الحرف (ص)
ثم نعود الى القصبه الاؤلى ونمرر قضيب الخشب من خلالها بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه او الكرتون والتي عند الفتحه التي عند الحرف (س) سنجد ان قضيب الخشب بمر من خلال القصبه الاولى الى ان يؤشر على المعادله
(س= ص × ع) وهكذا نجد ان القيم (ص ع) معلومه ولا يوجد الا مجهول واحد وهو (س) وبحل المعادله يمكن حساب المقدار المجهول (س) فيصبح المقدار (س) معلوما وبنفس الطريقه السابقه ننزع كل الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه من كل الفتحات التي عند الحرف (س) في كل القصبات
ثم ناتي الى القصبه التي تليها وهي القصبه الثانيه ونمرر قضيب الخشب من خلالها بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه التي عليها سنجد ان القصبه الثانيه مسدوده بااحدىالرقاقات الخشبيه عند الفتخات التي عند الاحرف (ب خ) فنتحول الى القصبه التي تليها وهي القصبه الثالثه ونمرر قضيب الخشب من خلالها بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه سنجد ان هذه القصبه مسدوده باحدىالرقاقتين الخشبيتين او الكرتونيتين اللتين عند عند الاحرف (خ و) ناتي الى القصبه التي تليها وهي القصبه الرابعه ونمرر قضيب الخشب من خلالها بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه التي على هذه القصبه سنجدها عند الفتحه التي عند الحرف (و) وسيمر قضيب الخشب من خلال هذه القصبه ليؤشر على المعادله التي تمثل هذه القصبه وهي
(و = س × ع) وسنجد ان في هذه المعادله مجهول واحد وهو (و) وبحل هذه المعادله يمكن حساب قيمة المجهول (و) فتصبح معلومه وبما ان (و) اصبحت معلومه ننزع كل الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه من كل الفتحات التي عند الحرف (و) على كل القصبات ثم نعود من جديد الى القصبات العليا وحيث ان القصبه الاولى حلينا معادلتها نهمل هذه القصبه وكل قصبه تم حل معادلتها فناتي الى القصبه الثانيه ونمرر قضيب الخشب من خلالها بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه التي عليها سنجد ان هذه القصبه مسدوده بالرقاقتين الخشبيتين او الكرتونيتين اللتين عند الفتحتين عند حرفين من الاحرف (ب خ) فناخذ القصبه التي تليها وهي القصبه الثالثه والتي تمثل المعادله (خ = و× ز) ونمرر قضيب الخشي من خلالها بعد ان ننزع احدى الرقائق الخشبيه او الكرتونيه والتي هي عند الفتحه التي عند الحرف(خ) سيخرج طرف قضيب الخشب من القصبه ليؤشر على المعادله(خ = و × ز ) التي تمثل القصبه والمكتوبه عند طرفها لنحل المعادله ونحسب قيمة المجهول (خ)وبعد ان حسبنا قيمة (خ) ننزع كل الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه من جميع الفتحات التي في القصبات ثم نبدا من جديد نفس العمليه باول قصبه لم نحل معادلتها وهي القصبه الثانيه والتي ترمز للمعادله(ب = خ × ش) ونمرر قضيب الخشب من خلال هذه القصبه بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه او الكرتونيه التي تغلق احدى فتحاتها عند الحرف (ب) سيمر قضيب الخشب من خلال هذه القصبه ليؤشر طرف قضيب الخشب على المعادله (ب = خ × ش) وهكذا عند حل هذه المعادله نحصل على قيمة (ب) ونكون قد حلينا المساله
وهذه الطريقه صالحه لحل المعادلات ذات المجهول الواحد اما في حالة المعادلات ذوات المجهولين نستخدم قضيبين خشبيين ندخل احدى القضيبين في اول قصبه بعد نزع رقاقتين خشبيتين من هذه القصبه هذه المره وندخل القضيب الخشبي الثاني في القصبات التي تليها بعد نزع رقاقتين خشبيتين ايضا من كل قصبه ندخل هذا القضيب الخشبي فيها(ان تحريك هذين القضيبين الخشبيين بالنسبه لبعضهما يقوم على اساس عمليه تعرف نظريةالتباديل والتوافيق في الرياضيات) وهكذا نحصل على معادلتين ذواتي مجهولين فنحلهما ونحصل على قيمة المجهولين ونكرر هذه العمليه الى ان نحل المساله كما حدث في معادلات المجهول الواحد اما في حالة المعادلات ذوات الثلاث مجاهيل فنستخدم ثلاث قضبان خشبيه وننزع في كل مره ثلاث رقاقات خشبيه وعلى نفس المنوال في حالة المعادلات ذوات الاربع والخمس.....الخ نزيد عدد القضبان الخشبيه ونزع الرقائق الخشبيه
وبنفس الطريقه يمكن حل المسائل العلميه الحديثه بحل المعادلات الفيزيائيه والكيميائيه وباقي المعادلات العلميه بنفس هذه الطريقه لان المعادلات العلميه عباره عن معادلات جبريه وبهذه الطريقه يمكن يصميم الاجهزه والالات المصممه بقوانين علميه
فمثلا لو كان عندنا مساله كهربائيه تنص على وجود بيت به مدفاه كهربائيه طلب منا معرفة مقدار الاموال التي يجب ان ندفعها لشركة الكهرباء وهي الكلفه
واعطينا المعلومات التاليه
الجهد الكهربائي(ج) = 220 فولت
تسعيرة شركة الكهرباء(ر) =500 تومان لكل 1 كيلو جول
عدد الساعات التي اشتغلت فيها المدفاه الكهربائيه (ع) =20 ساعه
طول سلك التسخين الذي في المدفاه الكهربائيه(ل)=4 متر
مساحة مقطع سلك التسخين الذي في المدفاه الكهربائيه(س)=0,3 مليمتر
واعطينا المعادلات الكهربائيه التاليه

ج = م × ت (1)
ك = ط × ر (2)
ط = ق × ع (3)
ق = ج × ت (4)
م = ن × ل ÷ س (5)
حيث
ج = الجهد الكهربائي 220 فولت
م= المقاومه الكهربائيه لسلك التسخين الذي في المدفاه
ت = التيار الكهربائي
ك = الكلفه 500 تومانلكل 1 كيلو جرام
ط = الطاقه الكهربائيه التي تصرفها هذه المدفاه الكهربائيه
ق= القدره الكهربائيه التي تصرفها هذه المدفاه
ن = المقاومه النوعيه لسلك التسخين في هذه المدفاه ويمكن معرفتها من الجداول وهي معروفه
ل = طول سلك التسخين للمدفاه 4 متر
س = مساحة المقطع لسلك التسخبن في المدفاه 0,3 مليمتر
وهكذا يكون معلوم لدينا المقادير (ج ك ر ن ل س)
نكتب الاحرف الابجديه بالترتيب على كل قصبه وندخل كل معادله على قصبه كما ذكرنا سابقا وما رقمنا المعادلات اعلاه وندخل القيم المعلومه على القصبات كما ذكرنا سابقا ثم نبدا بالقصبه الاولى وندخل قضيبا خشبيا داخل القصبه بعد نزع احدى رقاقات الخشب فنلاحظ ان قضيب الخشب لا يمر عبر هذه القصبه لانه مسدود برقاقات الخشب فنتجه الى القصبه الثانيه ونكرر نفس العمليه فنجد انها مسدوده ونتجه الى باقي القصبات على التوالي فنجد انها مسدوده ايضا الى ان نصل الى القصبه الخامسه والتي ترمز الى المعادله
(م = ن × ل ÷ س) فلو مررنا قضيب الخشب داخل هذه القصبه بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه سنجده يمر عبرها الى الطرف الاخر وهكذا نجد انه بامكاننا حل هذه المعادله واخراج قيمة (م) وهكذا ننزع كل الرقاقات الخشبيه عن الفتحات التي عند الحرف (م)في كل القصبات ثم نعود من جديد الى القصبه الاولى فنجد ان القضيب الخشبي يمر عبر القصبه بعد نزع احدى الرقائق الخشبيه التي عليها وهكذا نحل هذه المعادله ونحسب قيمة (ت) وننزع كل الرقائق الخشبيه من الفتحات التي عند الحرف (ت) في كل القصبات ثم نتجه الى القصبه التاليه وهي التي تمثل المعادله (ك = ط × ر) فنلاحظ ان القضيب الخشبي لا يمر عبر هذه القصبه بعد نزع احدى الرقائق الخشبيه فنتجه الى القصبه التي تليها وهي الثالثه والتي تمثل المعادله (ط = ق× ع) ودخل القضيب الخشبي من خلالها بعد نزع احدى الرقائق الخشبيه فنجد ان هذه القصبه مسدوده فنتجه الى القصبه التي تليها وهي الرابعه وتمثل المعادله (ق = ج × ت) ونمرر قضيب الخشب داخل هذه القصبه بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه التي على هذه القصبه فنجد انه يمر القضيب الخشبي ليؤشر على المعادله (ق = ج× ت) فنحل المعادله ونحسب قيمة (ت) وننزع كل الرقائق الخشبيه عن الفتحات التي عند الحرف (ت) في كل القصبات اما القصبه الخامسه فنهملها لاننا حللنا معادلتها وكذلك نهمل كل قصبه تم حل معادلتها ونعود من جديد الى الاعلى وندخل القضيب الخشبي في القصبه الثانيه بعد نزع احدى الرقائق الخشبيه فنجده لايمر لان القصبه مسدوده باحدى الرقائق الخشبيه فنتجه الى القصبه التي تليها وهي القصبه الثالثه فنمرر القصبه الخشبيه خلالها بعد نزع احدى الرقاقات الخشبيه التي عليها فنجد ان القضيب يمر عبر القصبه ليؤشر على المعادله (ط = ق × ع) فنحل المعادله وتصبح قيمة (ط) معلومه فننزع الرقاقات الخشبيه التي عند الفتحات التي عند الحرف (ط) وهكذا نجد انه لم يبقى سوى قصبه واحده وهي القصبه الثانيه لان باقي القصبات قد حلت معادلاتها فنمرر القضيب الخشبي عبر القصبه الثانيه بعد نزع احدى الرقائق الخشبيه فنجد ان القضيب الخشبي يمر عبر القصبه ليؤشر على المعادله (ك = ط × ر) وبحل المعادله تصبح قيمة (ك) معلومه و(ك) هي الكلفه وهي مقدار الاموال التي يجب ان ندفعها لشركة الكهرباء وهكذا تكون هذه الاله قد حلت هذه المساله الكهربائيه
ونستطيع ان نطلق على هذه الاله كمبيوتر الامام جعفر الصادق ع

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صورة طلعت محمود

ديني

قدس الله جميع أرواح المؤمنين الطيبين الطاهرين والصلاة والسلام على سيدنا ونبيينا محمد خاتم الأنبية والمرسلين

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا