نشر قبل 5 سنوات
مجموع الأصوات: 24
القراءات: 11626

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

من الذي روى احداث كربلاء ؟

نص الشبهة: 

ـ مادام قد استشهد في كربلاء كل عترة النبي (ص) ولم يبق منهم إلا زين العابدين علي بن الحسين ، وكان في الخيمة مريضاً ، والنساء في الحجاب ، ولم يسمحوا لهم بالخروج ليشاهدوا المعركة ، فأي راوٍ روى لكم ما جرى في كربلاء ؟!

الجواب: 

1 إن معركة كربلاء جرت على مرأى ومسمع من عشرات الألوف من جيش يزيد ، وعشرات من أهل البيت النبوي وسكان كربلاء ، وقد روى أحداثها رواة من الطرفين ، ثم دونها بعضهم من ذلك الوقت في كتاب مستقل !
ومن له اطلاع على الحديث والتاريخ يعرف أن حادثة كربلاء من الحوادث القليلة التي روى الرواة والمؤرخون تفاصيل كثيرة منها ، ودونتها أغلب المجاميع الحديثية والتاريخية .
ثم إن بقية العترة النبوية كان فيهم إمام معصوم هو الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام وآخرون ، وكان فيهم نساء فاضلات مثل الحوراء زينب رضوان الله عليها .
وليس صححياً ، أن النساء لم يشاهدن أحداث يوم كربلاء ، فقد شاهدن كثيراً منها ، وروت ذلك مصادر الحديث عندكم إن كنتم تقرؤون ! 2

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

  • 1. كتب الشيخ الكوراني في مقدمة هذا الكتاب : وصلتنا رسالة على شكل منشور من بعض علماء الوهابية في باكستان ، تتضمن خمسين سؤالاً أو إشكالاً ، وقد جمعوا فيها بعض الأحاديث والنصوص من مصادر مذهبنا ، وبعض كلمات من مؤلفات لعلماء شيعة ، وأكثرها مؤلفات غير معروفة ، وأرادوا أن يثبتوا بها كفر الشيعة ! وجعلوا عنوانها : هل الشيعة كفار.. ؟ أحكموا أنتم !
    وهذه إجابات عليها ، تكشف ما ارتكبه كاتبها من كذب على الشيعة ، وبتر للنصوص ، وتحريف للمعاني ، وسوء فهم ، وقد جمعنا الأسئلة في محاور ، ليكون الجواب على موضوعاتها ، والله ولي القبول والتوفيق .
    وأصلها باللغة الفارسية وهذه ترجمتها بنصه : هل الشيعة كفار .. أحكموا أنتم !
  • 2. من كتاب : مسائل مجلة جيش الصحابة ( أجوبة على مسائل وجهتها إلى علماء الشيعة ، مجلة الخلافة الراشدة الباكستانية ، التابعة لمنظمة جيش الصحابة ) للشيخ علي الكوراني العاملي ، السؤال رقم : 41 .

3 تعليقات

صورة حيدر فرج

رواة واقعة الطف

السلام عليكم:
ان كلام سماحة الشيخ الكوراني حفظه الله لا يخلو من كلام: وفيه:
اولاً: قال الشيخ ان ما دونه الالاف الناس في الجيش المعادي لجيش الامام الحسين عليه السلام دونوا الاحداث التي وقعت في كربلاء ثم جمعت في كتاب مستقل، ولنا ان نسأل سماحة الشيخ اين ذلك الكتاب الذي تتحدث عنه؟ بشرط النقل باسانيد واضحة ومتسلسلة.
ثانياً: قال الشيخ ان المعصومين موجودون في كربلاء كالامام السجاد عليه السلام والعقيلة زينب الكبرى سلام الله عليها وهم نقلوا لنا ذلك، فهل يتفضل علينا سماحة الشيخ ببعض المرويات عن احداث العاشر من المحرم بلسان السجاد او زينب عليهما السلام؟ جزاكم الله خير.

صورة جميل مانع البزوني

تعليق على جواب الشيخ

السلام عليكم
فيما يتعلق بواقعة الطف توجد عدة جهات جهات تحاول التشكيك بالتفاصيل الواردة اعتمادا على بعض الكلام الصادر من قبل بعض انصاف المتعلمين والحجة ان البعض من الكتاب الاسلاميين قد ذكر بعض تلك التشكيكات في كتبهم مع ان الصحيح هو ان كل هرلاء الذين تنسب اليهم تلك التشكيكات ليسوا من اهل الاختصاص في القضايا التي كتبوا فيها
ولهذا صدر قبل ثلاث سنوات كتاب باسم الصحيح من مقتل الامام الحسين واصحابه يقع في مجلدين ضخمين وصلت عدد صفحات الكتاب الى 1800 صفحة واعتمد الكتاب على اكثر من 700 مصدر تالريخي ةتناول القضية وفق المنهج العلمي واجاب عن هذه التشكيكات الواهية فمن يريد الاجابة عن شيء من ذلك يمكنه ان يحصل على نسحة من الكتاب

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا