لا تضربوا عنق هذا !

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : أُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) بِأُسَارَى ، فَقُدِّمَ رَجُلٌ مِنْهُمْ لِيُضْرَبَ عُنُقُهُ .
فَقَالَ لَهُ جَبْرَئِيلُ : أَخِّرْ هَذَا الْيَوْمَ يَا مُحَمَّدُ .
فَرَدَّهُ ، وَ أَخْرَجَ غَيْرَهُ ، حَتَّى كَانَ هُوَ آخِرَهُمْ ، فَدَعَا بِهِ لِيُضْرَبَ عُنُقُهُ .
فَقَالَ لَهُ جَبْرَئِيلُ : يَا مُحَمَّدُ ، رَبُّكَ يُقْرِئُكَ السَّلَامَ ، وَ يَقُولُ لَكَ : إِنَّ أَسِيرَكَ هَذَا يُطْعِمُ الطَّعَامَ ، وَ يُقْرِي الضَّيْفَ ، وَ يَصْبِرُ عَلَى النَّائِبَةِ ، وَ يَحْمِلُ الْحَمَالَاتِ 1 .
فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) : " إِنَّ جَبْرَئِيلَ أَخْبَرَنِي فِيكَ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ بِكَذَا وَ كَذَا ، وَ قَدْ أَعْتَقْتُكَ " .
فَقَالَ لَهُ : إِنَّ رَبَّكَ لَيُحِبُّ هَذَا ؟!
فَقَالَ : " نَعَمْ " .
فَقَالَ : أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ ، وَ الَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ نَبِيّاً ، لَا رَدَدْتُ عَنْ مَالِي أَحَداً أَبَداً 2 .

  • 1. الحَمَاَلة بالفتح : ما يتحمله عن القوم من الدية و الغرامة ، مثل أن يقع حرب بين الفريقين يسفك فيها الدماء ، فيدخل بينهم رجل فيتحمل ديات القتلى ليصلح ذات البين ، مجمع البحرين : 5 / 358 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .
  • 2. الكافي : 4 / 51 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا