ما انتن ريح هذا الكلب !

رُوِيَ أَنَّ النبي عيسى ( عليه السَّلام ) مَرَّ وَ الْحَوَارِيُّونَ عَلَى جِيفَةِ كَلْبٍ .
فَقَالَ الْحَوَارِيُّونَ : مَا أَنْتَنَ رِيحَ هَذَا ؟
فَقَالَ عِيسَى ( عليه السَّلام ) : " مَا أَشَدَّ بَيَاضَ أَسْنَانِهِ " .
كَأَنَّهُ يَنْهَاهُمْ عَنْ غِيبَةِ الْكَلْبِ ، وَ يُنَبِّهُهُمْ عَلَى أَنَّهُ لَا يُذْكَرُ مِنْ خَلْقِ اللَّهِ إِلَّا أَحْسَنُهُ 1 .

  • 1. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 72 / 222 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .

تعليقتان

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا