الخطوبة و الزواج و قضايا الأسرة

مواضيع في حقل الخطوبة و الزواج و قضايا الأسرة

عرض 1 الى 20 من 45
30/05/2019 - 11:00  القراءات: 796  التعليقات: 0

قَالَ: لِأَنَّهُ مَا خَلَقَ اللَّهُ مُؤْمِناً إِلَّا وَ لَهُ عَدُوٌّ يُؤْذِيهِ، وَ هِيَ عَدُوَّتِي، فَلَأَنْ يَكُونَ عَدُوِّي مِمَّنْ أَمْلِكُهُ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَكُونَ عَدُوِّي مِمَّنْ يَمْلِكُنِي"

01/04/2018 - 11:00  القراءات: 1349  التعليقات: 0

رَوَى عَلِيُّ بْنُ صَالِحٍ بَيَّاعُ الْأَكْسِيَةِ 1 عَمَّنْ حَدَّثَهُ، قَالَ‏ رَأَيْتُ عَلِيّاً عليه السلام اشْتَرَى تَمْراً بِدِرْهَمٍ فَحَمَلَهُ فِي مِلْحَفَتِهِ 2، فَقِيلَ لَهُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَ لَا نَحْمِلُهُ عَنْكَ ؟

20/03/2018 - 11:00  القراءات: 1306  التعليقات: 0

قال الراغب: قال يحيى بن أكثم لشيخ بالبصرة: بمن اقتديت في جواز المتعة؟ قال: بعمر بن الخطاب رضي الله عنه. قال: كيف و عمر كان أشدّ الناس فيها؟!

18/03/2018 - 11:00  القراءات: 1057  التعليقات: 0

رَوى أبو بصير عن الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله لِلنِّسَاءِ: "لَا تُطَوِّلْنَ صَلَاتَكُنَّ لِتَمْنَعْنَ أَزْوَاجَكُنَّ" 1.

11/03/2018 - 11:00  القراءات: 1220  التعليقات: 0

عَنْ رَجُلٍ مِنْ قُرَيْشٍ، قَالَ: بَعَثَتْ إِلَيَّ ابْنَةُ عَمٍّ لِي ــ كَانَ لَهَا مَالٌ كَثِيرٌ ــ : قَدْ عَرَفْتَ كَثْرَةَ مَنْ‏ يَخْطُبُنِي‏ مِنَ الرِّجَالِ فَلَمْ أُزَوِّجْهُمْ نَفْسِي، وَ مَا بَعَثْتُ إِلَيْكَ رَغْبَةً فِي الرِّجَالِ غَيْرَ أَنَّهُ بَلَغَنِي أَنَّهُ أَحَلَّهَا اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فِي كِتَابِهِ وَ بَيَّنَهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فِي سُنَّتِهِ فَحَرَّمَهَا زُفَرُ

08/03/2018 - 11:00  القراءات: 1457  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي بَصِيرٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: أَتَتِ امْرَأَةٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فَقَالَتْ: مَا حَقُّ الزَّوْجِ عَلَى الْمَرْأَةِ؟
فَقَالَ: "أَنْ تُجِيبَهُ إِلَى حَاجَتِهِ وَ إِنْ كَانَتْ عَلَى قَتَبٍ، وَ لَا تُعْطِيَ شَيْئاً إِلَّا بِإِذْنِهِ، فَإِنْ فَعَلَتْ فَعَلَيْهَا الْوِزْرُ وَ لَهُ الْأَجْرُ، وَ لَا تَبِيتَ لَيْلَةً وَ هُوَ عَلَيْهَا سَاخِطٌ".

20/02/2018 - 11:00  القراءات: 2610  التعليقات: 0

رَوى زُرَارَةُ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: جَمَعَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ أَصْحَابَ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله فَقَالَ: مَا تَقُولُونَ فِي الرَّجُلِ يَأْتِي أَهْلَهُ فَيُخَالِطُهَا فَلَا يُنْزِلُ ؟

23/01/2018 - 11:00  القراءات: 1556  التعليقات: 0

رُوِيَ أنَّهُ صَبَّتِ امْرَأَةٌ بَيَاضَ الْبَيْضِ عَلَى فِرَاشِ ضَرَّتِهَا، وَ قَالَتْ قَدْ بَاتَ عِنْدَهَا رَجُلٌ.
وَ فَتَّشَ (الزوج) ثِيَابَهَا فَأَصَابَ ذَلِكَ الْبَيَاضَ، وَ قَصَّ عَلَى عُمَرَ، فَهَمَّ أَنْ يُعَاقِبَهَا.

26/09/2017 - 11:00  القراءات: 2567  التعليقات: 0

شَكَى‏ رَجُلٌ‏ إِلَى عَلِيِّ 1 بْنِ مُحَمَّدٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ لَا يُولَدُ لَهُ.

24/06/2016 - 01:53  القراءات: 1657  التعليقات: 0

عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو 1، قَالَ: لَمْ يُولَدْ لِي شَيْ‏ءٌ قَطُّ وَ خَرَجْتُ إِلَى مَكَّةَ وَ مَا لِي وَلَدٌ، فَلَقِيَنِي إِنْسَانٌ فَبَشَّرَنِي بِغُلَامٍ، فَمَضَيْتُ وَ دَخَلْتُ عَلَى أَبِي الْحَسَنِ 2 عليه السلام بِالْمَدِينَةِ.

20/06/2016 - 01:26  القراءات: 2243  التعليقات: 0

عَنِ الْجَارُودِ بْنِ الْمُنْذِرِ، قَالَ: قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام: "بَلَغَنِي أَنَّهُ وُلِدَ لَكَ ابْنَةٌ فَتُسْخِطُهَا، وَ مَا عَلَيْكَ مِنْهَا رَيْحَانَةٌ تَشَمُّهَا وَ قَدْ كُفِيتَ رِزْقَهَا، وَ قَدْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله أَبَا بَنَاتٍ" .

28/04/2016 - 04:23  القراءات: 2042  التعليقات: 0

عن يعلى العامري: أنَّه خرج رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى طعام دُعي إليه،  فإذا هو بحسين (عليه السلام) يلعب مع الصبيان، فاستقبل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أمام القوم، ثمَّ بسط يديه، فطفر الصبي ههنا مَرَّة وههنا مَرَّة أُخرى، وجعل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يُضاحكه حتَّى أخذه، فجعل إحدى يديه تحت ذِقنه، والأُخرى تحت قَفاه، ووضع فاه على فيه وقبَّله.

14/03/2016 - 07:04  القراءات: 1822  التعليقات: 0

عن أبي جعفر 1 (عليه السلام) قال: أتى رجُلٌ مِن الأنصار رسول الله (صلى الله عليه و آله و سلم)، فقال: هذه ابنة عَمِّي و امرأتي، لا أعلم منها إلاَّ خيراً، و قد أتتني بولدٍ شديد السواد، مُنتشِر المِنخر، جَعْدٌ، قَطَطٌ، أفطس الأنف، لا أعرف شَبَهه في أخوالي و لا في أجدادي.

فقال لامرأته: ما تقولين؟

09/10/2013 - 14:17  القراءات: 22286  التعليقات: 9

قَالَ السَّجَّانُ لِيُوسُفَ: إِنِّي لَأُحِبُّكَ.
فَقَالَ يُوسُفُ: مَا أَصَابَنِي بَلَاءٌ إِلَّا مِنَ الْحُبِّ.
إِنْ كَانَتْ عَمَّتِي [خَالَتِي‏] أَحَبَّتْنِي فَسَرَقَتْنِي.
وَ إِنْ كَانَ أَبِي أَحَبَّنِي ...

30/10/2012 - 19:07  القراءات: 8612  التعليقات: 0

إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) قَالَ: "تَزَوَّجُوا فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُمُ الْأُمَمَ غَداً فِي الْقِيَامَةِ، حَتَّى إِنَّ السِّقْطَ يَجِي‏ءُ مُحْبَنْطِئاً عَلَى بَابِ الْجَنَّةِ فَيُقَالُ لَهُ ادْخُلِ الْجَنَّةَ.
فَيَقُولُ: لَا حَتَّى يَدْخُلَ أَبَوَايَ الْجَنَّةَ قَبْلِي"!

28/03/2010 - 20:24  القراءات: 9059  التعليقات: 0

عَنْ يُونُسَ بْنِ يَعْقُوبَ، قَالَ سَمِعْتُ الصَّادِقَ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ ( عليه السَّلام ) يَقُولُ فِي حَدِيثٍ: "يَا يُونُسُ:
1. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ آذَى جَارَهُ.
2. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ رَجُلٌ يَبْدَؤُهُ أَخُوهُ بِالصُّلْحِ فَلَمْ يُصَالِحْهُ.
3. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ حَامِلُ الْقُرْآنِ مُصِرٌّ عَلَى شُرْبِ الْخَمْرِ.
4. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ عَالِمٌ يَؤُمُّ سُلْطَاناً جَائِراً مُعِيناً لَهُ عَلَى جَوْرٍ.

18/03/2010 - 11:24  القراءات: 15212  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الْكَرْخِيِّ أنَّهُ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ): إِنَّ صَاحِبَتِي هَلَكَتْ 2 وَ كَانَتْ لِي مُوَافِقَةً، وَ قَدْ هَمَمْتُ أَنْ أَتَزَوَّجَ.

16/02/2010 - 14:36  القراءات: 8882  التعليقات: 0

رَوَى الْفُضَيْلُ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 قَالَ: قُلْتُ لَهُ: شَيْ‏ءٌ يَقُولُهُ النَّاسُ، إِنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ النِّسَاءُ؟!

14/06/2009 - 14:50  القراءات: 6995  التعليقات: 0

عن عائشة و اُمّ سلمة ، قالتا : أمرَنا رسولُ الله ( صلى الله عليه و آله ) أن نجهّزَ

18/09/2008 - 00:14  القراءات: 10984  التعليقات: 0

رَوى الشيخ الطوسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الأمالي " أنهُ قَالَ الْأَصْمَعِيُّ : وَلَّى عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ كَعْبَ بْنَ سُورٍ قَضَاءَ الْبَصْرَةِ ، وَ كَانَ سَبَبَ ذَلِكَ أَنَّهُ حَضَرَ مَجْلِسَ عُمَرَ فَجَاءَتِ امْرَأَةٌ .
فَقَالَتْ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنَّ زَوْجِي صَوَّامٌ قَوَّامٌ .
فَقَالَ عُمَرُ : إِنَّ هَذَا الرَّجُلُ صَالِحٌ ، لَيْتَنِي كُنْتُ كَذَا !

الصفحات