كيف و متى نصلي صلاة الليل ؟

صلاة الليل أو نافلة الليل هي أحدى عشرة ركعة في المجموع ، يُصلِّي المُصلي أولاً ثمان ركعات و يُسلِّم المُصلي بعد كل ركعتين منها كصلاة الصبح ، فإذا انتهى منها صلّى صلاة الشَّفع و هي ركعتان ، ثمّ صلّى الوَتر و هي ركعة واحدة .‏


و يستحب للمُصلِّي أن يقرأ في صلاة الوَتر بعد سورة الفاتحة سورة التوحيد ثلاثاً ، و سورتي الناس و الفلق مرة واحدة ، ثم يرفع يديه بالدعاء فيدعو بما شاء .‏
و يستحب للمُصلِّي أن يبكي من خشية الله ، أو أن يتباكى .
و يستحب للمُصلِّي أن يستغفر في القنوت لأربعين مؤمناً و يذكرهم بأسمائهم ، كما و يستحب له أن يقول سبعين مرّة في القنوت : " أستغفر الله ربّي و أتوب إليه " .
و يستحب للمُصلِّي أن يقول سبع مرّات في القنوت : " هذا مقام العائذ بك من النّار " .
و يستحب للمُصلِّي أن يقول ثلاثمائة مرّة في القنوت : " العفو " فإذا فرغ من الصلاة ركع ، ثمّ سجد السجدتين ، ثمّ يتشهد و يسلم .‏
و للمصلي أن يقتصر على الشفع و الوَتر فقط ، بل على الوَتر وحدها خاصّة إذا ضاق به الوقت .

ملاحظة

النوافل كلها تُصلَّى ركعتين ركعتين بتشهد و تسليم ، إلا الوَتر فإنها ركعة واحدة بتشهد و تسليم .

وقت صلاة الليل

إن أفضل أوقات أداء صلاة الليل من حيث المبدأ هو الثلث الأخير من الليل ، و هو وقت السحر ، أي قُبيل الفجر الصادق .
لكن لا بأس بتقديمها و أدائها في أول الليل خاصة لمن يعسُرُ عليه أداؤها في الثلث الأخير من الليل ، فعَنْ أَبَانِ بْنِ تَغْلِبَ ، قَالَ : خَرَجْتُ مَعَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) فِيمَا بَيْنَ مَكَّةَ وَ الْمَدِينَةِ ، فَكَانَ يَقُولُ : " أَمَّا أَنْتُمْ فَشَبَابٌ تُؤَخِّرُونَ ، وَ أَمَّا أَنَا فَشَيْخٌ ، أُعَجِّلُ " .
فَكَانَ يُصَلِّي صَلَاةَ اللَّيْلِ أَوَّلَ اللَّيْلِ 2 .
و عَنْ لَيْثٍ الْمُرَادِيِّ ، قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) عَنِ الصَّلَاةِ فِي الصَّيْفِ فِي اللَّيَالِي الْقِصَارِ ، صَلَاةِ اللَّيْلِ فِي أَوَّلِ اللَّيْلِ ؟
فَقَالَ : " نَعَمْ ، نِعْمَ مَا رَأَيْتَ ، وَ نِعْمَ مَا صَنَعْتَ " 3 .

كيف يُحتسب الثلث الأخير من الليل لصلاة الليل ؟

يمكن معرفة الثلث الأخير من الليل من خلال إحتساب ما بين المغرب الشرعي و الفجر الصادق من الوقت و تقسيمه على ثلاث ، ثم ضرب حاصل القسمة في اثنين ، ثم إضافته على وقت المغرب ، فيكون الحاصل هو بداية الثلث الأخير من الليل ، و نهايته هو الفجر الصادق .

قضاء صلاة الليل

صلاة الليل صلاة مستحبة و لها ثواب عظيم ، و يستحب لمن فاتته هذه الصلاة في وقتها أن يقضيها .
فقد رُوِيَ أن رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) قال : " إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى لَيُبَاهِي مَلَائِكَتَهُ بِالْعَبْدِ يَقْضِي صَلَاةَ اللَّيْلِ بِالنَّهَارِ .
فَيَقُولُ : يَا مَلَائِكَتِي انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي يَقْضِي مَا لَمْ أَفْتَرِضْهُ عَلَيْهِ ، أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُ " 4 .

  • 1. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق ( عليه السَّلام ) ، سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
  • 2. الكافي : 3 / 440 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
  • 3. من لا يحضره الفقيه : 1 / 478 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق ، المولود سنة : 305 هجرية بقم ، و المتوفى سنة : 381 هجرية ، طبعة انتشارات إسلامي التابعة لجماعة المدرسين ، الطبعة الثالثة ، سنة : 1413 هجرية ، قم / إيران .
  • 4. من لا يحضره الفقيه : 1 / 498 .

20 تعليقة

صورة محمد حيدر

صلاة الليل

السلام عليكم ورحمة الله ٠٠٠٠هل انوي لكل ركعتين على حدى ام النية تكون اول الصلاة مرة واحدة وهل هناك قنوت في الصلاة

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

نية صلاة الليل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

النية هي العزم على فعل شيء، و في مفروض السؤال فالنية موجودة ولا حاجة لتكرارها بل لا بد من استمراريتها بقصد القربة الى الله تعالى.

نعم يستحب فيها القنوت خاصة في ركعة الوتر.

وفقك الله

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

وقت صلاة الليل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

وقت صلاة الليل هو ما أوضحناه في الاجابة، لكن بالنسبة لم لا يتمكن من أن يصليها في وقتها يجوز له تقيديمها كما يجوز له قضاؤها، و القضاء أفضل من التقديم.

وفقك الله

صورة مكرم

قيام الليل

السلام عليكم ٱخواني أريد جواب لسؤالي جزاكم الله خيرا : ولاكن أنا أصلي صلاة الشفع والوتر بعد صلاة العشاء مباشرة كيف لي أن أقوم الليل و كم ركعة أصلي بارك الله فيكم

صورة يا الله اهدنا

الثبات

الله شاهد على ما اقول ! انا شاب صاحب ١٦ سنة و الله انا في صراع مع نفسي !! اثوب الى الله و انا طفل واحد في البيت احيانا تغلبني قوة شهوتي ووسواس الشيطان و اظلم نفسي :/ اكرمكم الله مما اقول
ولكن اجدد ثوبتي دائما و يا الله كم اريد الثبات مع اني مبتعد عن اصحاب السوء و لاسف مجتمعنا كثر فيه التبرج و الفسق
ارجو منكم الدعاء لي بالثبات و ممكن نصيحة لوجه الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا