27/09/2016 - 06:00  القراءات: 38  التعليقات: 0

قال أبو عبد الله (ع): اقرءوا سورة الفجر في فرائضكم و نوافلكم، فإنها سورة الحسين بن علي، و ارغبوا فيها رحمكم الله، فقال له أبو أسامة و كان حاضرا المجلس: كيف صارت هذه السورة للحسين (ع) خاصة؟
فقال: ألا تسمع إلى قوله تعالى: ﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي ﴾؟ إنما يعني الحسين بن علي (ع) ...

27/09/2016 - 01:00  القراءات: 16  التعليقات: 0

إن التقية التي لا يمكن أن تحصل من الإمام هي التي توجب ضياع معالم الدين، وعدم تمامية الحجة على الخلق ، ولكن الأمر في تقية الإمام ليس كذلك .. فإن ما يحتاج فيه إلى التقية هو تلك الأحكام التي لو تجاهر الشيعة بها لتعرضوا للخطر من قبل الحكام الذين يرون أن ترويجها يضعف حكمهم وسلطانهم، أو يظهر جهلهم .. أو نحو ذلك من أسباب، فيحقنون دماء شيعتهم بتوجيههم نحو العمل بالتقية، ثم إنهم حين يرتفع الخطر، يعيدون الأمور إلى نصابها، ويصحِّحون المسار، دون أن يتعرضوا هم أو شيعتهم لأي مكروه . .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
26/09/2016 - 18:00  القراءات: 27  التعليقات: 0

جاء في المستدرك على الصحيحين بإسناده إلى مسروق أنَّه قال :كنّا جلوساً عند عبد الله يقرؤنا القرآن، فسأله رجل.
فقال :يا أبا عبد الرحمن، هل سألتُم رسولَ الله كم يملك هذه الأمة من خليفة؟
فقال عبد الله :ما سألني عن هذا أحد منذ قدمت العراق قبلك.
قال: سألناه.

26/09/2016 - 15:00  القراءات: 52  التعليقات: 0

إنه لما ظهر أن بعض الصحابة تخلف عن جيش أسامة، وأن رسول الله «صلى الله عليه وآله» قد لعن المتخلفين، كان لا بد لهم من لملمة الموضوع، وترقيع الخرق، ورتق الفتق، فعملوا على تحقيق ذلك بأسلوبين:
أحدهما إنكار أصل صدور اللعن من رسول الله «صلى الله عليه وآله»، حتى قال الحلبي رداً على ذلك: « لم يرد اللعن في حديث أصلاً» .
الثاني: ادِّعاء أن تخلف أبي بكر عن جيش أسامة كان بأمر من رسول الله «صلى الله عليه وآله»، لأجل صلاته بالناس.

Embedded thumbnail for متی ولد الامام علي بن موسی الرضا و متی کان استشهاده ؟ (فيديو)
26/09/2016 - 09:00  القراءات: 32  التعليقات: 0

بكل تأكيد يكون لك اجرا و ثوابا عظيماً فأنت شريك في ما يفعلونه من الخير و العمل الصالح شريطة أن تكون متأكداً من صحة ما تنشره.

26/09/2016 - 06:00  القراءات: 57  التعليقات: 0

قال الله تعالى : ﴿ ... سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ * لِلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ 1. تبدو هاتان الآيتان سؤالاً عن عذاب موعود سيقع حتماً ، لا أكثر ، ويمكن لأحد أن يقول إنه عذاب الآخرة الموعود ، فليس بالضرورة أن يكون عذاباً في الدنيا . لكن الآيات والأحاديث تدلك على أن هذا العذاب في الدنيا ، وقد وقع منه مفردات ، وبقيت مفردات !

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
25/09/2016 - 18:00  القراءات: 37  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في كتاب له إلى الحارث الهمذاني: " ... احْذَرْ كُلَ‏ عَمَلٍ‏ إِذَا سُئِلَ عَنْهُ صَاحِبُهُ أَنْكَرَهُ أَوْ اعْتَذَرَ مِنْهُ" 1.

  • 1. نهج البلاغة: 459، طبعة صبحي الصالح .
25/09/2016 - 15:00  القراءات: 60  التعليقات: 0

إن هذه الأسماء ليست حكراً على هؤلاء الأشخاص ، فقد ذكر لنا التاريخ المكتوب أسماء كثيرين من الصحابة كانت لهم هذه الأسماء . . وقد كان فيهم من يحبهم الإمام علي [عليه السلام] ، ويهتم بهم . . مثل عمر بن أبي سلمة ربيب الرسول [صلى الله عليه وآله]، وقد شهد مع الإمام علي [عليه السلام]، حرب الجمل واستعمله [عليه السلام] على البحرين، وعلى فارس، وكان من الذين يثق فيهم الإمام علي [عليه السلام]، ويحبهم . . بل ما أكثر اسم عمر فيما بين الصحابة ، وكذلك الحال بالنسبة لغيره من الأسماء ...

25/09/2016 - 06:00  القراءات: 61  التعليقات: 0

من مآثر دين الإسلام أنه شرّع للإنسان حقّ الإجتهاد في الأحكام ، وليس لهذا الدين الحنيف ضريب بهذه المأثرة ، وهي إحدى ممكّناته من مسايرة الحياة ، وإحدى مؤهّلاته للخلود . نعم ، وما أكثر المآثر التي تميزّ دين الله وتوجب له التقدمة ، وتُثبِت أنه ـ بحق ـ دين الحياة ودين الخلود .

25/09/2016 - 01:00  القراءات: 74  التعليقات: 0

مسألة سهو الأئمّة مساوية لمسألة سهو النبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)، والرأي المشهور بين الإماميّة هو أنّ المعصوم كما أنّه مصون عن ارتكاب الذنوب والمعاصي، فهو أيضاً بعيد عن الخطأ والنسيان، لأنّ الخطأ والنسيان في الأُمور الدنيوية، يؤدّي شيئاً فشيئاً إلى شكّ الناس في عصمتهم في تبليغ الأحكام.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
24/09/2016 - 18:05  القراءات: 61  التعليقات: 0

جاء في صحيح البخاري بسنده إلى عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة أنَّه قال :سمعت النبي ( صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ ) يقول :"يكون اثنا عشر أميراً ".
فقال كلمة لم أسمعها.
فقال أبي: إنَّه قال :"كلُّهم من قريش" 1.

24/09/2016 - 15:00  القراءات: 66  التعليقات: 0

لقد اعترتني الدهشة حينما بلغتُ هذا السؤال ، فهل يوجد هناك مجال للشكّ والترديد في إيمان وتقوى وإيثار وعدالة شخص مثل عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) ، حتى لا يمكن إثبات ذلك إلاّ إذا كان الشخص سنيّاً ؟!!

24/09/2016 - 09:00  القراءات: 65  التعليقات: 0

عليها أن ترجع الراتب الاضافي الذي أعطيت خطاً، نعم المكافأة الشهرية تخمس.

24/09/2016 - 06:00  القراءات: 80  التعليقات: 0

إن المطالع للتأريخ الإسلامي، ولكتب التراث بصورة عامة يجد الكثير من الامور، التي أصبح لها من الشيوع والذيوع، بحيث تبدو من الحقائق الثابتة التي لا تقبل الجدل، ولا يجوز أن تخضع للمناقشة. وأصبح الكتاب والمؤلفون ، يرسلونها إرسال المسلمات ويوردونها مستدلين بها، على ما يرونها قادرة على إثباته، أو الدلالة عليه. مع أن نفس هذه القضايا لو أخضعها الباحثون للبحث، وللتحقيق والتمحيص، لخرجوا بحقيقة: أنها من الامور الزائفة والمجعولة، التي صنعتها الأهواء السياسية ، والتعصبات المذهبية، أو العرقية، أو غيرها.

23/09/2016 - 20:00  القراءات: 118  التعليقات: 0

هناك نظريات عديدة تقول : إنّ أمام المجتمعات دورات عديدة يجب أن تمرّ بها قبل أن تصل إلى ذروة الحضارة ، فكما أن ‏الإنسان لابد أن يمرّ بدورات حتى يصل إلى مرحلة الكمال في النموّ ، فكذلك الحال بالنسبة إلى المجتمعات فإنها تعيش ‏هي الأخرى ضمن دورات حياتية ؛ فتترعرع كما يترعرع الأطفال ثم تنمو حتى تدخل مرحلة المراهقة ، ثم تنمو أكثر لتعلن عن حضارتها ، ثم لا تلبث بعد ذلك أن تعيش في حالة الكهولة ، ثم الشيخوخة ، ثم لتزول بعد ذلك وتنهار .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
23/09/2016 - 18:00  القراءات: 67  التعليقات: 0

قال رسول الله صلى الله عليه و آله: "إنّ خلفائي و أوصيائي و حجج الله على الخلق بعدي الإثنا عشر، أولهم علي ، و آخرهم ولدي المهدي" 1.

  • 1. ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: ج : 3 ، الباب : السابع و السبعون ، ص : 447.
23/09/2016 - 15:00  القراءات: 61  التعليقات: 0

روي عن ابن أبي يعفور ، قال : سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن قول رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، « من مات وليس له إمام فميتته ميتة جاهلية » . قال : قلت : ميتة كفر! قال : ميتة ضلال . .

23/09/2016 - 09:00  القراءات: 78  التعليقات: 0

العمرة المفردة مستحبة أساساً فيمكن للمعتمر أن ينويها لنفسه او لمن شاء من الاحياء أو الاموات أو نيابة عنهم جميعاً، و تحديد نية النيابة في العمرة منذ بدئها عند الاحرام و نية سائر أعمالها تكون تابعة لها حيث أنها مجموعة واحدة، و يجوز لك أن تنوبين عن والدك المرحوم في العمرة المفردة و بما في ذلك طواف نساء العمرة المفردة.

23/09/2016 - 06:00  القراءات: 75  التعليقات: 0

في دلالات حديث المنزلة ، و كما أشرنا من قبل ، دلالات حديث المنزلة متعددة ، و كلّ واحدة منها تكفي لان تكون بوحدها دليلاً على إمامة أمير المؤمنين .

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس