نشر قبل 6 أشهر
مجموع الأصوات: 4
القراءات: 1281

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما معنى الاخلاص في المفهوم الديني ؟

الاخلاص تصفية النية و العمل من الشوائب و الرياء تصفية تامة تبلغ مرتبة النقاء و الصفاء و الخلوص .
تعريف الاخلاص بالتفصيل :
الاخلاص مرتبة رفيعة و سامية ينتج عن بلوغها المقدرة على تصفية النية و العمل من الشوائب ، فالإخلاص ليس إلا الصفاء و النقاء التام من الشوائب ، و المقصود بالاخلاص في المفهوم الديني هو اليقين بما عند الله و الانقطاع اليه في الطلب ، و العمل من أجل الله وحده عَزَّ و جَلَّ .
ثم إن الاخلاص حسب ما ورد في القرآن الكريم و الاحاديث و الروايات هو الملاك في قبول الاعمال و تقييمها ، و هو الغاية القصوى للدين و الاخلاق ، و هو ثمرة اليقين و أعلى درجات الايمان و هو الكمال الذي منه تتفجر ينابيع الحكمة و سبب لتوقد نور البصيرة الثاقبة ، و بالاخلاص يتقرب إلى الله عَزَّ و جَلَّ ، كما و أن الاخلاص حصن حصين لا يستطيع الشيطان من النفوذ اليه .
قال الله تعالى : ﴿ قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ... 1.
و قال تعالى : ﴿ قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ * قَالَ هَٰذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ * إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ 2.
و عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله أنه قَال : " مَنْ‏ أَخْلَصَ‏ لِلَّهِ أَرْبَعِينَ يَوْماً فَجَّرَ اللَّهُ يَنَابِيعَ الْحِكْمَةِ مِنْ قَلْبِهِ عَلَى لِسَانِهِ " 3.
و عن الامام امير المؤمنين علي عليه السلام : " عَلَيْكُمْ بِصِدْقِ الْإِخْلَاصِ‏ وَ حُسْنِ الْيَقِينِ فَإِنَّهُمَا أَفْضَلُ عِبَادَةِ الْمُقَرَّبِينَ " 4 .
و عنه عليه السلام أيضاً : " الْإِخْلَاصُ‏ غَايَةُ الدِّينِ " 5 .
و عنه عليه السلام أيضاً : " عِنْدَ تَحَقُّقِ الْإِخْلَاصِ‏ تَسْتَنِيرُ الْبَصَائِرُ " 6 .

  • 1. القران الكريم: سورة الأعراف (7)، الآية: 29، الصفحة: 153.
  • 2. القران الكريم: سورة الحجر (15)، الآيات: 39 - 42، الصفحة: 264.
  • 3. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 67 / 249 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ،  سنة : 1414 هجرية .
  • 4. عيون الحكم و المواعظ: 342، لعلي بن محمد الليثي الواسطي، المتوفى في القرن السادس الهجري، الطبعة الأولى، سنة 1418 هجرية، قم/إيران.
  • 5. نفس المصدر : 19 .
  • 6. نفس المصدر : 338 .