نشر قبل 14 سنة
مجموع الأصوات: 19
القراءات: 53566

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما معنى الامامة ، و ما مفهومها عند الشيعة الامامية ؟

للإجابة على هذا السؤال لا بد من أن نشير أولاً إلى المعنى اللغوي لكلمة " الإمامة " .

معنى الامامة

الإمامة : هي تقدم شخص على الناس على نحو يتبعونه و يقتدون به .
أما الإمام ، فهو : من يُقتدى به ، و هو الذي يتقدم على الناس و هم يأتمون به ، و يقتدون به في قول أو فعل أو غير ذلك ، سواءً كان الإمام المتقدم عليهم محقا في تقدمه هذا أم لا 1 .
و قد استعمل القران الكريم كلمة " أئمة " بالمعنى المتقدم في إمامة الحق و الباطل على حد سواء حيث قال : ﴿ يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ ... 2 .
كما و استعمل القرآن الكريم " الأئمة " في كلٍ من أئمة الحق و الباطل على إنفراد ، فقال في أئمة الحق : ﴿ وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ 3 ، و قال أيضا : ﴿ وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ 4 .
و قال في أئمة الباطل و الظلال : ﴿ وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ 5 ، و قال أيضا : ﴿ ... فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ 6 .
ثم إن الإمام إما أن تكون إمامته شاملة و مطلقة فتكون عامة تشمل جميع الجهات ، كقول الله سبحانه و تعالى بالنسبة إلى النبي إبراهيم الخليل ( عليه السَّلام ) : ﴿ وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ 7 .
و إما أن تكون غير شاملة بل مقيدة بحدود خاصة ، فيكون الامامُ إماماً ضمن تلك الحدود و في تلك الجهة المصرحة بها ، كما في إمام الجماعة أو الجمعة أو بالنسبة إلى إمامة الحجاج أو غير ذلك .

مفهوم الامامة عند الامامية

أما الإمامة عند الشيعة الإمامية فهي : زعامة و رئاسة إلهية عامة على جميع الناس ، و هي أصل من أصول الدين لا يتم الإيمان إلا بالاعتقاد بها ، و هي لطف من ألطاف الله تعالى ، إذ لا بد أن يكون لكل عصر إماما و هاديا للناس ، يخلف النبي ( صلى الله عليه و آله ) في وظائفه و مسئولياته ، و يتمكن الناس من الرجوع إليه في أمور دينهم و دنياهم ، بغية إرشادهم إلى ما فيه خيرهم و صلاحهم .
و الإمامة ليست إلا استمراراً لأهداف النبوة و متابعة لمسؤولياتها ، و لا يجوز أن يخلو عصر من العصور من إمام مفترض الطاعة منصوب من قبل الله تعالى ، و ذلك لقول الله تعالى : ﴿ ... إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ 8 .
و قوله تعالى : ﴿ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ 9 .

6 تعليقات

صورة ابوحسين

الامامة

اذا الامامه اصل من اصول الدين وجعل الهي من الله عز وجل ، يعني ذلك ان الامامه كالنبوه جعل الهي ، معنى ذلك ان النبي ليس امام.
والذين جعلهم الله عز وجل ائمة جعلا الهيا فقط ابراهيم واسحاق ويعقوب عليهم السلام ، باقي الانبياء والرسل في ذرية ابراهيم عليه السلام لم يجعلهم الله عز وجل ائمه.

معنى ذلك ان النبي صل الله عليه واله وسلم ليس امام لان الله عز وجل لم يجعله اماما كجعل ابراهيم عليه السلام

معنى ذلك ان الائمه من بعد النبي صل الله عليه واله وسلم ليس خلفاء له صل الله عليه واله وسلم خلافة امامه

يترتب على ذلك ان حديث الغدير من كنت مولاه لاتعني من كنت امامه. وحديث المنزله لاتعني الامامه ايضا لان موسى وهارون ليسا امامين نبيين.

صورة ماهر الكاظمي

إمامة النبي ص

الأخ المحترم أبو حسين تحية طيبة وبعد:
نحن الشيعة الجعفرية الإثنا عشرية نعتقد بالضرورة ـ وذلك للأدلة المبسوطة الكثيرة ـ أن كل مقام وفضل حازه نبي من الأنبياء أو وصي من الأوصياء فهو ـ أي المقام ـ بالضرورة صائر إلى نبينا صلى الله عليه وآله، بما في ذلك منطق الطير الذي علمه الله سليمان، وكذا إبراء الأكمه والأبصر الذي آتاه الله لعيسي وهكذا كل فضل ومقام ومنزلة بلا استثاء، ومن لم يعتقد بذلك فيلزمه أن يقول بأفضيلة الكثير من الأنبياء وغيرهم ممن خصّهم الله ببعض الفضائل والكرامات والمقامات على نبينا صلى الله عليه وآله وهذا ما لا يمكن الالتزام به مطلقا.
هذا مبحث كبروي موجز، وأما الصغروي فهو كذلك يُثبت اجتماع كل الفضائل التي تفرّقت بين الأنبياء والأولياء في نبينا صلى الله عليه وآله.
والسلام عليكم

صورة ابومحمد

اعتقدتم بالامامه جعل الهي

اين جعل النبي صل الله عليه وسلم اماما كجعل ابراهيم عليه السلام اماما بعد النبوه والرساله والخله؟
اين جعل علي رضي الله عنه اماما كجعل ابراهيم عليه السلام اماما ؟
الولايه لله ولرسوله وللمؤمنين
الله عرفناه عز وجل الرسول عرفناه المؤمنون تقولون علي رضي الله عنه من هو علي هل هو رسول نبي امام ومتى نصب اماما وعين اماما ولماذا فلو كان اماما لخوطب في الايه بالامام كما خوطب الرسول صل الله عليه وسلم بالرسول
ولاتصلح الولايه بالامامه لانه لايصلح ان نقول ان الله عز وجل اماما كما ان الرسول صل الله عليه وسلم ليس امام كامامة ابراهيم عليه السلام بعد النبوه والرساله

صورة ابوياسر

الجعل الالهي للامامه

( وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً ۖ وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ ) 72 ( وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ ۖ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ ) 73 سورة الانبياء
واضح من سياق الايتين ان الجعل الالهي للامامه في الايه لابراهيم واسحاق ويعقوب عليهم السلام فبعد ان ذكر الله سبحانه وتعالى انه وهب لابراهيم عليه السلام اسحاق ويعقوب عليهم السلام قال في الايه التي بعدها وجعلناهم ائمه يهدون بامرنا واوحينا اليهم فعل الخيرات واقام الصلاه وايتاء الزكاه وجميعهم انبياء ابراهيم واسحاق ويعقوب انبياء والنبي يوحى اليه.
فلايصح استدلال بالايه لعموم الائمه لانه بعد ابراهيم واسحاق ويعقوب عليهم السلام جعل الله ائمه في بني اسرائيل ولم يذكر انه يوحى اليهم وذلك في قوله تعالى ( وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُن فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَائِهِ ۖ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ ) 23 ( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا ۖ وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ ) السجده 24

صورة ابوحسين

رد على الاخ ماهر الكاظمي

نقدر لك حب اهل البيت ولكن لايجوز ان ننسب لهم شئ الا بدليل فاذا اردنا ان نقول او ندعي لاهل البيت او للنبي عليه السلام كل ماللانبياء والرسل من قبل فهذا ليس عليه دليل لان سليمان عليه السلام طلب من ربه ان يجعل له ملك لاينبقي لاحد من بعد وقد سخر الله عز وجل له الرياح والجن والطير وهذا لم يثبت لاي نبي بعده ولا لنبينا صل الله عليه وسلم.
ثانيا في عيسى عليه السلام لم يعطى نبينا صل الله عليه وسلم ان احيى ميتا او شفى ابرصا او نفخ في طينا وصارت طيرا.
الافضليه يااخ ماهر لاتكون بميزان الكرامات والمعجزات اذ كل نبي له معجزات تناسب دعوته حتى يبين للناس انه مرسل من الله عز وجل وان الله عز وجل اعطى الانبياء معجزات ليس لتقظيم الانبياء ولكن لبيان رسالة الله عز وجل واتباع الانبياء لما يريد الله من العباد.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا