نشر قبل 14 سنة
مجموع الأصوات: 18
القراءات: 45054

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما معنى الامامة ، و ما مفهومها عند الشيعة الامامية ؟

للإجابة على هذا السؤال لا بد من أن نشير أولاً إلى المعنى اللغوي لكلمة " الإمامة " .

معنى الامامة

الإمامة : هي تقدم شخص على الناس على نحو يتبعونه و يقتدون به .
أما الإمام ، فهو : من يُقتدى به ، و هو الذي يتقدم على الناس و هم يأتمون به ، و يقتدون به في قول أو فعل أو غير ذلك ، سواءً كان الإمام المتقدم عليهم محقا في تقدمه هذا أم لا 1 .
و قد استعمل القران الكريم كلمة " أئمة " بالمعنى المتقدم في إمامة الحق و الباطل على حد سواء حيث قال : ﴿ يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ ... 2 .
كما و استعمل القرآن الكريم " الأئمة " في كلٍ من أئمة الحق و الباطل على إنفراد ، فقال في أئمة الحق : ﴿ وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ 3 ، و قال أيضا : ﴿ وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ 4 .
و قال في أئمة الباطل و الظلال : ﴿ وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ 5 ، و قال أيضا : ﴿ ... فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ 6 .
ثم إن الإمام إما أن تكون إمامته شاملة و مطلقة فتكون عامة تشمل جميع الجهات ، كقول الله سبحانه و تعالى بالنسبة إلى النبي إبراهيم الخليل ( عليه السَّلام ) : ﴿ وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ 7 .
و إما أن تكون غير شاملة بل مقيدة بحدود خاصة ، فيكون الامامُ إماماً ضمن تلك الحدود و في تلك الجهة المصرحة بها ، كما في إمام الجماعة أو الجمعة أو بالنسبة إلى إمامة الحجاج أو غير ذلك .

مفهوم الامامة عند الامامية

أما الإمامة عند الشيعة الإمامية فهي : زعامة و رئاسة إلهية عامة على جميع الناس ، و هي أصل من أصول الدين لا يتم الإيمان إلا بالاعتقاد بها ، و هي لطف من ألطاف الله تعالى ، إذ لا بد أن يكون لكل عصر إماما و هاديا للناس ، يخلف النبي ( صلى الله عليه و آله ) في وظائفه و مسئولياته ، و يتمكن الناس من الرجوع إليه في أمور دينهم و دنياهم ، بغية إرشادهم إلى ما فيه خيرهم و صلاحهم .
و الإمامة ليست إلا استمراراً لأهداف النبوة و متابعة لمسؤولياتها ، و لا يجوز أن يخلو عصر من العصور من إمام مفترض الطاعة منصوب من قبل الله تعالى ، و ذلك لقول الله تعالى : ﴿ ... إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ 8 .
و قوله تعالى : ﴿ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ 9 .

3 تعليقات

صورة ابوحسين

الامامة

اذا الامامه اصل من اصول الدين وجعل الهي من الله عز وجل ، يعني ذلك ان الامامه كالنبوه جعل الهي ، معنى ذلك ان النبي ليس امام.
والذين جعلهم الله عز وجل ائمة جعلا الهيا فقط ابراهيم واسحاق ويعقوب عليهم السلام ، باقي الانبياء والرسل في ذرية ابراهيم عليه السلام لم يجعلهم الله عز وجل ائمه.

معنى ذلك ان النبي صل الله عليه واله وسلم ليس امام لان الله عز وجل لم يجعله اماما كجعل ابراهيم عليه السلام

معنى ذلك ان الائمه من بعد النبي صل الله عليه واله وسلم ليس خلفاء له صل الله عليه واله وسلم خلافة امامه

يترتب على ذلك ان حديث الغدير من كنت مولاه لاتعني من كنت امامه. وحديث المنزله لاتعني الامامه ايضا لان موسى وهارون ليسا امامين نبيين.

صورة ابومحمد

اعتقدتم بالامامه جعل الهي

اين جعل النبي صل الله عليه وسلم اماما كجعل ابراهيم عليه السلام اماما بعد النبوه والرساله والخله؟
اين جعل علي رضي الله عنه اماما كجعل ابراهيم عليه السلام اماما ؟
الولايه لله ولرسوله وللمؤمنين
الله عرفناه عز وجل الرسول عرفناه المؤمنون تقولون علي رضي الله عنه من هو علي هل هو رسول نبي امام ومتى نصب اماما وعين اماما ولماذا فلو كان اماما لخوطب في الايه بالامام كما خوطب الرسول صل الله عليه وسلم بالرسول
ولاتصلح الولايه بالامامه لانه لايصلح ان نقول ان الله عز وجل اماما كما ان الرسول صل الله عليه وسلم ليس امام كامامة ابراهيم عليه السلام بعد النبوه والرساله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا