نشر قبل سنة واحدة
مجموع الأصوات: 32
القراءات: 3379

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هو اسم الله الاعظم ؟

الاسم الأعظم ، أو اسم الله الأعظم ، أو اسم الله الأكبر ، هو إسم من أسماء الله جل جلاله موصوف بكونه أعظم أسماء الله عَزَّ و جَلَّ ، و هو الاسم الذي إذا دُعي الله به أجاب و إذا سُئل به أعطى .
لكن التعبير بالاسم الأعظم لم يرد في القرآن الكريم ، بل هناك اشارات في القرآن الكريم إلى آثار معرفة اسم الله الاعظم .
قال الله عَزَّ و جَلَّ فيي القرآن الكريم لدى بيانه جانباً من قصة النبي سليمان عليه السلام و سؤاله عن من يقدر على إحضار عرش الملكة بلقيس بشكل سريع و خاطف : ﴿ قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَٰذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ﴾ 1.
و عند الرجوع إلى الروايات نعرف بإن من قام بإحضار عرش بلقيس ملكة سبأ بهذه السرعة العجيبة هو وزيره و وصيه آصَفُ‏ بْنُ‏ بَرْخِيَا و قد كان يعلم حرفاً واحداً من حروف الاسم الاعظم .
الاسم الأعظم و الدعوة المستجابة التي لا ترد
يظهر لمن راجع الاحاديث و الروايات أن من زُوِّدَ باسم الله الاعظم فهو ممن نال مرتبة عظيمة و رفيعة ، و تزويده بالاسم الاعظم دليل على مرتبته السامية ، و من يكون عالماً بالاسم الاعظم يكون مستجاباً للدعوة و لا تُرَدُّ له دعوة ، طبعاً وفقاً للمعايير الالهية و حسب مرتبته و درجته .
عَنْ أَبِي بَصِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 2 عليه السلام أنهُ قَالَ : " كَانَ سُلَيْمَانُ عِنْدَهُ اسْمُ اللَّهِ الْأَكْبَرُ الَّذِي إِذَا سَأَلَهُ أَعْطَى وَ إِذَا دَعَا بِهِ أَجَابَ ، وَ لَوْ كَانَ الْيَوْمَ لَاحْتَاجَ إِلَيْنَا " 3.

 

  • 1. القران الكريم: سورة النمل (27)، الآية: 40، الصفحة: 380.
  • 2. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
  • 3. بصائر الدرجات : 211 ، لمحمد بن حسن بن فروخ الصَّفار ، المتوفى سنة : 290 هجرية بقم ، الطبعة الثانية ، مكتبة آية الله المرعشي النجفي ، قم / إيران .