نشر قبل 17 سنة
مجموع الأصوات: 109
القراءات: 10392

السائل: 

التائبة

العمر: 

30

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

..

أغواني الشيطان فارتكبت الفاحشة ، أما الآن فاني تائبة الى الله ، فهل تقبل توبتي ؟

السوال: 

أغواني الشيطان فارتكبت الفاحشة ، أما الآن فاني تائبة الى الله ، فهل تقبل توبتي ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
قال الله عز و جل : { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } ، ( سورة الزمر : 53 ) .
فإن كنت صادقة في توبتك فتوبتك مقبولة إن شاء الله ، فتستري على ذنبك و عاهدي الله على طاعته و إجتناب معصيته ، و لمزيد من التفصيل حول الزنا و عقابه ، و كذلك حقيقة التوبة يمكنك مراجعة ما كتبناه في هذا الخصوص من خلال الوصلات التالية :
http://www.islam4u.com/almojib/3/11/3.11.10.htm
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3158