تونس

01/06/2006 - 16:28  القراءات: 15999  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يجوز تطويل شعر الرأس بصورة عامة ما لم ينطوي على سلبيات أخرى ، أو يكون له دلالات خاصة كالتشبه بفرقة ظالة أو ما شابه ذلك .

01/06/2006 - 14:23  القراءات: 23523  التعليقات: 11

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ننصحك باختيار الطريقة السليمة و المقبولة شرعاً و هي خطبتها من أهلها ، فإن وافقوا و وافقت فتعقد عليها عقد الزواج حسب الشروط الشرعية ، و نتمنى لكما حياة سعيدة ترضي الله عز و جل .

01/06/2006 - 14:16  القراءات: 11274  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يجوز للأنثى إذا اجتمعت فيها شروط إمامة الجماعة أن تأُمَّ الاناث فقط في صلاة الجماعة ، و لا يجوز للأنثى أن تأمَّ الذكور أو الخنثى .

01/05/2006 - 07:47  القراءات: 3835  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : الوضوء مستحب لقراءة القرآن الكريم و يعتبر من آداب التلاوة ، لكن تجوز قراءة القرآن الكريم من غير وضوء . إلا أنه ينبغي التنبيه على أنه لا يجوز لمن ليس على طهارة ( كالمجنب و الحائض و النفساء و المحدث بالحدث الأصغر ) مس كتابة المُصحف الشريف ، فلا يجوز لغير المتطهر أن يمس الكتابة إلا بعد الاغتسال و الوضوء .

25/04/2006 - 20:30  القراءات: 26249  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : معنى الحديث الشريف هو أن الطبيعة الانسانية ترتاح لمن يخدمها بصدق ، و من يحسن الى الناس يفوز بوُدهم و حبهم و تقديرهم ، خلافاً لمن يسيء للآخرين فإنه لا يحصد سوى الكراهية و البغض و العداوة ، و هذه النتيجة إنما تحصل للمحسن و المسيء كردة طبيعية لفعله و عمله .

25/04/2006 - 09:44  القراءات: 31276  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : جملة " كَرَّمَ الله وجهه " التي تذكر كلما ذُكر الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) هي في الحقيقة تبيين لكرامة ثابتة لدى المسلمين جميعاً للإمام علي ( عليه السلام ) دون غيره من صحابة الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) و هي مبادرته الى الاسلام قبل بلوغه سن التكليف و عدم سجوده لصنم قط .

23/04/2006 - 19:20  القراءات: 5239  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : هذه الهواية محرمة و لا بد من تركها ، و من الواجبات الدينية ترك الحرام . و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة بهذا الخصوص من خلال وصلاتها التالية :

18/04/2006 - 20:31  القراءات: 4221  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

إطاعة الوالدين واجبة في الحلال و المباح ، أما في الحرام و ترك الواجبات فلا يجوز إطاعتهما ، و قد قال الله عزَّ و جل في القرآن الكريم : { وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ } ( سورة لقمان ، الآية : 15) .

18/04/2006 - 16:36  القراءات: 8368  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : راجع اجاباتنا السابقة بهذا الخصوص من خلال الوصلات التالية :

17/04/2006 - 16:38  القراءات: 7015  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

زواج المتعة زواج اسلامي صحيح نزل به القرآن الكريم و جرت به السنة و عمل بها المسلمون في عهد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و بعد وفاته أيضاً ، و ما يقال عن آية المتعة بأنها منسوخة مرفوض .

قال عمران بن حصين : نزلت آية المتعة في كتاب اللّه ففعلناها مع رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه و آله و سلَّم ـ و لم ينزل قرآن يحرمه ، و لم ينه عنها حتّى مات ، قال رجل برأيه ما شاء ، ( صحيح البخاري : 6 / 33 ) .

17/04/2006 - 16:05  القراءات: 3714  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الصلاة عمود الدين و رمز عبودية الانسان لربه الكريم ، و الصلاة لا تترك بحال أبداً ، و عقاب المتهاون بصلاته عظيم فكيف بتارك الصلاة .

و نحن واثقون من أن تركك للصلاة إنما يعود لأسباب مختلفة و التي من أهمها نقص معلوماتك الدينية ، فلذلك فنحن ننصحك بالرجوع الى إجاباتنا بخصوص أهمية الصلاة و الآثار التي تنطوي على تركها ، و يمكنك الرجوع الى ما كتبناه في هذا المجال من خلال الوصلات التالية :

www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=404

17/04/2006 - 07:48  القراءات: 8365  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الغاية من صلوات الحاجة هي طلب قضاء الحوائج المستعصية من الله عز و جل ، و الدعاء لتسهيل المهام الخطيرة و الحساسة كالشفاء من الأمراض ، و دفع البلاء و الظلم و الهم و الغم ، و زيادة الرزق ، و طلب الذرية الصالحة ، و التوفيق في طلب العلم و الدراسة و العمل و في كل مجالات الحياة المادية و المعنوية ، و من أهم الحوائج طلب الايمان الكامل و التقوى و العمل الصالح و العاقبة الحسنة و النجاة من النار و دخول الجنة و الفوز برضوان الله .

16/04/2006 - 12:37  القراءات: 18811  التعليقات: 3

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يجوز اختيار أي لون من الألوان في الحجاب الشرعي ، و لا خصوصية للون دون آخر ، لكن يجب أن لا يكون اللون المختار مثيراً و داعياً الى الافتتان ، و أن لا يعتبر من مظاهر الزينة التي يجب إخفائها .

و يختلف حكم لون الحجاب من هذه الناحية بإختلاف الأعراف و التقاليد و المجتمعات ، و ذلك لما قد يحمل كل لون من الألوان دلالة أو دلالات ضمنية خاصة في مكان دون مكان ، و في مجتمع دون غيره من المجتمعات .

و لمزيد من التفصيل بخصوص الحجاب الشرعي و مواصفاته يمكنك الرجوع الى إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

16/04/2006 - 09:40  القراءات: 3694  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ما لا يجوز بالنسبة الى العمل في البنوك هو العمل في المجال الربوي منها بأي شكل كان .

كما و لا يجوز العمل في الأقسام التي لها صلة بالمعاملات المحرمة كبيع و شراء الخمور مثلا ، و كذلك لا يجوز العمل في القسم الذي يتعامل بأسهم الشركات و المؤسسات التي تتعامل في المجالات المحرمة المذكورة ، و يجوز العمل في البنوك إذا كان العمل أو الوظيفة في غير هذه المجالات .

10/04/2006 - 07:31  القراءات: 2538  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

نعم يجوز لك ذلك .

04/04/2006 - 07:17  القراءات: 5665  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال فيمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

30/03/2006 - 14:52  القراءات: 7370  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

المسافر إذا اجتمعت فيه الشروط المذكورة في الرسائل العملية إذا كان عازماً على المكوث و الاستقرار في المكان الذي سافر إليه أقل من عشرة أيام فعلية تقصير الصلوات الرباعية ، و إن كان عازماً على البقاء هناك عشرة أيام فأكثر فصلاته تامة ، و أما إذا لم يكن يعرف هل أنه سيبقى أو سيرحل و الى متى سيبقى فعليه تقصير الصلوات الرباعية حتى ثلاثين يوماً ، و في اليوم الواحد و الثلاثين عليه إتمام الصلوات حتى و لو تبيَّن له أنه سيسافر من ذلك المكان في نفس اليوم أو في ما بعده من الأيام .

19/03/2006 - 15:03  القراءات: 3118  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

أما بالنسبة لسؤالك الأول فعليك مراجعة إجابتنا السابقة بهذا الخصوص من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/ar/almojib/%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%84%...

08/02/2006 - 09:17  القراءات: 17855  التعليقات: 4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) ليس كغيره من الشهداء ، حيث أن منزلته أرفع بكثير عن منزلة سائر الشهداء ، فهو خامس أصحاب الكساء الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيراً . و إن الهدف الذي استشهد الامام الحسين ( عليه السَّلام ) من أجله هو نفس الهدف الذي سعى لتحقيقه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) و ضحَّى في سبيله ، فالنبي محمد ( صلى الله عليه وآله ) هو الذي غرس شجرة الإسلام و الحسين هو الذي سقى هذه الشجرة بدمه و دماء أنصاره ، فالإسلام محمدي الوجود و حسيني البقاء ـ كما قيل ـ و لولا تضحية الحسين ( عليه السَّلام ) لما بقي من الإسلام شيء ، و لقد قال جده الرسول المصطفى ( صلى الله عليه وآله ) فيه : " حسين مني و أنا من حسين ، أحب الله من أحب حسيناً " . هذا و إن إحياء ذكرى الحسين ( عليه السَّلام ) إنما هو إحياء لقضية الإسلام و الاُمة ، و إحياء لذكرى كل شهيد ، و إنتصار لقضية كل مظلوم . ثم إن الأهم في هذا المجال هو أن قول الرسول ( صلى الله عليه وآله ) و فعله حجة علينا ، و الرسول ( صلى الله عليه وآله ) هو الذي علَّمنا إحياء هذه الذكرى الأليمة ، بل تولَّى إحياءها و حَثَّ عليها حتى قبل حدوثها نظراً لأهميتها . فيما يلي نسرد لك بعض ما ورد في شأن الامام الحسين ( عليه السلام ) من الأحاديث ، و نأتي بها من مصادركم الحديثية ، بل من صحاحها :

28/01/2006 - 14:56  القراءات: 2770  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
ما تفعله هذه المرأة هو المنكر بعينه و يجب عليها الاقلاع عن هذا الفعل المشين و المحرم فوراً ، و عليها الاستغفار و التوبة الى الله الغفار .
و لمزيد من التفصيل بهذا الخصوص يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=539

الصفحات

اشترك ب RSS - تونس