فلسطين

13/05/2006 - 20:12  القراءات: 12114  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

أنظر إجاباتنا السابقة التي لها علاقة بهذا الموضوع من خلال الوصلات التالية :

www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528

www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=624

www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2746

07/05/2006 - 19:13  القراءات: 4911  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

تجوز الصلاة فيه .

03/05/2006 - 09:34  القراءات: 5235  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الاختلاط بين الجنسين إذا كان مؤدياً الى الحرام فهو حرام ، و كذلك اختلاء الجنسين في مكان لا ثالث لهما فهو حرام أيضاً ، و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة اجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2916

25/04/2006 - 20:02  القراءات: 9471  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

العادة السرية محرمة ، و لقد أجبنا على هذا السؤال مرارا و تكرارا بالتفصيل فيمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528

www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=624

www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2746

25/04/2006 - 09:53  القراءات: 2455  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يجوز لك طباعة النشرات و الكتيبات المذكورة ما لم تروج للمعاملات المحرمة كالربا .

10/04/2006 - 07:38  القراءات: 6853  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

زواج المتعة زواج اسلامي صحيح نزل به القرآن الكريم و جرت به السنة و عمل بها المسلمون في عهد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) .

قال عمران بن حصين : نزلت آية المتعة في كتاب اللّه ففعلناها مع رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه و آله و سلَّم ـ و لم ينزل قرآن يحرمه ، و لم ينه عنها حتّى مات ، قال رجل برأيه ما شاء ، ( صحيح البخاري : 6 / 33 ) .

و لقد سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال فيمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

08/04/2006 - 15:57  القراءات: 2919  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

السفر ليس مبرراً لترك الصلاة ، حيث أن الصلاة لا تترك بحال من الأحوال ، و على كل انسان بالغ عاقل مختار أن يؤدي الصلوات الواجبة سواءً كان في الحضر أو السفر ، لكن تتغيَّر بعض أحكام الصلاة في بعض الحالات و حسب حالة المكلف و مقدرته على أداء أفعال الصلاة ، فصلاة المسلم في جبهات القتال مع الكفار تختلف عن الصلاة في الحالات العادية ، و كذلك صلاة الغريق و المريض و المسافر ، إلا أن الصلاة لا تترك .

و أما المسافر فعليه تقصير الصلوات الرباعية في السفر حسب شروط معينة مذكورة في الرسائل العملية .

03/04/2006 - 17:46  القراءات: 14227  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

رَوى الإمامُ جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) عن جده رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) أنه قال : " َ خَيْرَ الْغِنَى غِنَى النَّفْس " ، ( من لا يحضره الفقيه : 4 / 402 ) .

و جاء في خطبة الرسول ( صلى الله عليه و آله ) : " ... وَ خَيْرَ الْغِنَى غِنَى النَّفْسِ وَ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَ رَأْسَ الْحِكْمَةِ مَخَافَةُ اللَّهِ ... " ، ( بحار الأنوار : 21 / 210 ) .

وَ قَالَ ( صلى الله عليه و آله ) : " لَيْسَ الْغِنَى مِنْ كَثْرَةِ الْعَرْضِ ، وَ لَكِنَّ الْغِنَى غِنَى النَّفْسِ " ، ( بحار الأنوار : 74 / 162 ) .

02/04/2006 - 14:22  القراءات: 4157  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : قال الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) في خطبة له : " ...

18/03/2006 - 04:52  القراءات: 4623  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الجمع بين الصلاتين يتحقق بتقديم الصلاة اللاحقة على وقت فضيلتها و الإتيان بها بعد الفراغ من الصلاة الأولى في الظهرين و العشائين .

و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة اجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=513

06/03/2006 - 17:49  القراءات: 68592  التعليقات: 32

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : على الرغم من وجود تعتيم دولي على مثل هذه القضايا ، و على الرغم من المحاولات المختلفة بخصوص التقليل من شأن الشيعة فإن بعض الإحصائيات تذكر بأن نسبة الشيعة إلى المسلمين هو الربع أي 300 مليون . و لقد تطرق صاحب دائرة المعارف الحسينية الى عدد الشيعة و ذكر بعض الإحصائات القديمة المتوفرة نوردها كالتالي :

06/03/2006 - 14:45  القراءات: 5378  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
معنى الاستسقاء هو طلب السُقيا ، و صلاة الاستسقاء هي الصلاة التي تُصلى لطلب السُقيا و المطر من الله تعالى عندما يكون نزوله شحيحاً .
و أما كيفيتها فهي مثل صلاة العيدين ، فعَنْ هِشَامِ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ ‏أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السلام ) قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ صَلَاةِ الِاسْتِسْقَاءِ ؟

20/02/2006 - 20:06  القراءات: 3697  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إسباغ الوضوء : إتمامه و إكماله ، و ذلك في وجهين : إتمامه على ما فرض الله تعالى ، و إكماله على ما سنه رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، ( مجمع البحرين : 5 / 11 ) .

12/02/2006 - 17:54  القراءات: 6679  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
عملك هذا حرام ، و قد تكررت الاجابة منا على مثل هذا السؤال ، فيمكنك مراجعة الجواب من خلال الوصلات التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=757
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528
www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=624

11/02/2006 - 19:18  القراءات: 6439  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
النفاقُ في اللغة العربية ، مأخوذٌ من " النَّافِقاء " ، و النَّافِقاءُ هو المَخْرجُ المستور لِجُحْر اليربوع ، حيث أنَّ لجُحْرِهِ مَخرجان ، مَخْرجٌ ظاهرٌ يُسمّى " الْقاصعاء " ، و مخرجٌ آخر غيرُ ظاهر مستور بالتراب يُسمّى " النَّافِقاء " ، و هذا المخرج يستخدمه اليربوع في الحالات الطارئة للهروب من المهاجمين ، و لدى استخدامه لهذا المخرج يقال : " نافق اليربوع " ، أي استخدم النَّافِقاء .
و أما النفاق في المصطلح الاسلامي فَيُطلقُ على إظهار الاسلام قولاً و عملاً ، و إضمار الكفر ، و مَنْ يكون هذا حاله يُقالُ له " منافق " .

28/01/2006 - 13:52  القراءات: 2901  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الانتخابات الفلسطينية و كذلك العراقية كغيرها من الانتخابات الجارية في البلاد الاسلامية هي خير وسيلة لإختيار الأصلح و الأكفأ و الأقدر و الأتقى من النواب و المسؤولين لإدارة شؤون البلاد ضمن الحدود الشرعية إن عبَّرت عن أراء الناخبين و كانت سليمة عن الغش و التزوير ، و هي غير محرمة بل قد تكون المشاركة فيها واجبة بحكم العقل و الشرع ، خاصة في مثل الظروف الحرجة التي تمرُّ بها الأمة الاسلامية و التي لا يمكن للشعوب أن ترسم مستقبلها و تضمن رقي أبنائها و بناء نفسها من جديد إلا من خلال التعاون البنَّاء و رص الصفوف و تنظيم الأمور .

28/01/2006 - 10:09  القراءات: 30327  التعليقات: 4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
وردت لفظة " إبراهيم " في القرآن الكريم ( 68 ) مرة ، منها ( 15 ) مرة في سورة البقرة .
و الملاحظ هو أن رسم الخط لهذه الكلمة مختلف و غير متحد في جميع الآيات التي وردت فيها هذه الكلمة ، رغم كونها كلمة واحدة و تُعبِّرُ عن منطوق واحدٍ ، و يراد منها معنى واحد أي خليل الله ( عليه السلام ) و الذي هو نبي من أنبياء الله ( عليهم السلام ) ، فقد رُسمت في سورة البقرة " ابرهم " و رُسم على الراء حرف ألف صغير ، كما و رُسمت ياءٌ صغيرة أعلا ما بين حرفي الهاء و الميم كحركة من الحركات بدلاً من إبرازهما كحرفين كاملين ضمن حروف الكلمة .

23/01/2006 - 18:25  القراءات: 2841  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم يجب رد ما أخذه تماماً ، و لا تتحقق التوبة إلا بالرد أو بالتعويض ، أو بإبراء صاحب المال للسارق ، و بدون ذلك يكون كالمستهزء بالتوبة .
و لمزيد من المعلومات عن التوبة و شروطها يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :
www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=125
www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=251

20/01/2006 - 20:25  القراءات: 34377  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
السور الثلاث التي لا تحتوي على حرف الكاف هي سورة العصر ، و سورة قريش ، و سورة الفلق .
سورة العصر ( 103 )
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَالْعَصْرِ {العصر/1} إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ {العصر/2} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ {العصر/3}
سورة قريش ( 106 )
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

19/01/2006 - 19:40  القراءات: 24889  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
معنى الطمأنينة في الصلاة هو الاستقرار و السكون و عدم حركة البدن و الأعضاء حال قراءة الحمد و السورة و الأذكار .
و أما الخشوع فمعناه الخضوع و التوجه و الإنقطاع إلى الله جلَّ جلاله و عدم الإلتفات إلى الأطراف حال الصلاة .
و لمزيد من التفصيل حول الخشوع يمكنك مراجعة إجابتنا المفصلة بهذا الخصوص من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=540

الصفحات

اشترك ب RSS - فلسطين