مصر

30/05/2006 - 17:04  القراءات: 17745  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

المَذِي سائل لزج يخرج من الآلة التناسلية بغير دفق بعد الملاعبة و الشهوة ، و هو طاهر في نفسه ، و لا ينقض وضوءاً و لا يوجب غسلاً .

لمزيد من التفصيل انظر :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=852

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1464

08/05/2006 - 11:12  القراءات: 5019  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

الاجهاض أو تنزيل الجنين ( اسقاط الجنين ) محرم شرعاً إلا في الحالات الخاصة ، و على المباشر لعملية الاجهاض أيا كان كالطبيبة و الممرضة دفع الدية .

و حسب فتوى سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني ( حفظه الله ) لا يجوز الاسقاط بعد انعقاد النطفة ، إلاّ إذا خافت الامّ الضرر على نفسها ، أوكان بقاؤه سبباً لوقوعها في الحرج الذي لا يتحمّل عادة ولم يكن مخلص منه إلاّ بالاسقاط ، فيجوز لها الاسقاط ما لم تلجه الروح ، أمّا بعد الولوج فلا يجوز مطلقاً .

06/05/2006 - 08:05  القراءات: 7822  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

السجود هو وضع الجبهة على الأرض بقصد التذلل والخشوع لله عز و جل .

و سجود السهو ( سجدتي السهو ) : هما سجدتان تجبان على من سهى في صلاته في موارد خاصة ، و تلك الموارد هي :

1 _ إذا تكلم المصلي في صلاته سهواً ، فعليه أن يسجد سجدتي السهو بناءً على الإحتياط الواجب .

2 _ إذا سلّم المصلي تسليم الصلاة في غير موضعه ، فعليه أن يسجد سجدتي السهو بناءً على الإحتياط الواجب .

3 _ إذا نسي المصلي أن يتشهد في صلاته ، فعليه أن يسجد سجدتي السهو .

25/04/2006 - 19:58  القراءات: 7198  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : لمعرفة قصة فدك و القضايا التابعة لها بالتفصيل ننصحك بقراءة ما كتبه آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر ( قدس سره ) و هو كتاب " فدك في التاريخ " ، و في ما يلي تجد الوصلة التي يمكنك من خلالها مطالعة الكتاب : http://www.rafed.net/books/aqaed/fadak/index.html

22/04/2006 - 07:02  القراءات: 3582  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ان تبت حقا فان الله عز و جل يتوب عليك ، و لمزيد من المعلومات بخصوص سؤالك يمكنك مراجعة اجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=535

www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3476

www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3148

16/04/2006 - 17:43  القراءات: 15410  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : هذا السؤال في واقعه كذب ملفق و من صنع الجهات التي لا تريد لشبابنا الخير و الرقي ، و لا تحب أن يتفرغ الشباب المسلم و العربي لمعرفة ما فيه خيره و صلاحه ، بل تريد صرفه عن كل ما هو مفيد و نافع ، فلذا تعمد الى هذه الطريقة و هي طرح اسئلة محيرة و غير واقعية لتصرفه عن الحقائق المرة التي تحيط به و لتشغله عن ما هو ضروري له .

09/04/2006 - 06:42  القراءات: 6800  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يكفي في طهارة مخرج البول غسله بالماء مرتين ، و يكفي غسل مخرج الغائط بالماء مرة واحدة بعد زوال عين النجاسة عنه .

و يستحب للذكور الاستبراء من البول بعد التبول ثم تطهير مخرج البول و ذلك لضمان عدم خروج ما تبقى من البول في مجراه لدى الودي أو المذي .

و لمزيد من التفصيل بخصوص كيفية الاستبراء يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3453

04/04/2006 - 13:48  القراءات: 2441  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال فيمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=636

و يمكنك الإستماع الى دعاء كميل من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/adiieh_list.phpalestema_&_altanzil.htm

03/04/2006 - 18:21  القراءات: 5851  التعليقات: 2

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : لا داعي للوحشة و القلق ، فالله غفور رحيم ، و هو يقبل توبة عباده ، و قد و عدهم بذلك . و ما عليك إلا قضاء الصلوات الواجبة و الصوم تلك التي أنت متيقنة حصولها بعد حالة الجنابة و قبل الاغتسال منها ، و يمكنك قضاء الصلوات التي صليتيها أو الأيام التي صمتيها في حالة الجنابة شيئاً فشيئاً ، فلو صمت أيام الاثنين و الخميس من كل اسبوع ، و قضيت بعد كل فريضة صلاةً من تلك الصلوات فسوف تنتهي كلها في فترة غير طويلة إن شاء الله .

02/04/2006 - 12:38  القراءات: 2895  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : في مثل هذه الحالة ، يتعيَّن عليك صيام ستين يوماً كما ذكرنا لك في الاجابة السابقة ، و يمكنك تأجيل ذلك لحين ما تتوفر لديك القدرة على الصيام ، أو يتوفر لديك المال لإطعام المساكين .

31/03/2006 - 18:35  القراءات: 10996  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

التقرب الى الله عز و جل يكون بالأمور التالية :

1 _ تنمية الثقافة الدينية المستقاة من ينابيعها الصحيحة التي أمر الله بها عبر الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) حصراً ، و هي الثقلين ، أي كتاب الله العزيز و عترته الطاهرة ( عليهم السلام ) .

جاء في صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أنه قال : قام رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) يوماً فينا خطيباً بماء يدعى خُماً بين مكة و المدينة ، فحمد الله تعالى و أثنى عليه ، و وعظ و ذكَّر ، ثم قال :

30/03/2006 - 13:21  القراءات: 45315  التعليقات: 8

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

أعاذنا الله من شرور الشيطان ، و هدانا الى طاعته ، هذه الممارسة الشنيعة رغم فداحتها لا تسبب انفصال الزوجين عن بعضهما ، و تبقى الزوجة على زوجيتها .

و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة اجاباتنا السابقة في خصوص اللواط و أحكامه و عقابه من خلال الوصلات التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=535

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3476

29/03/2006 - 15:40  القراءات: 2587  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

رغم أن زوجك يرتكب إثماً عظيماً بتركه الصلاة إلا أنه يبقى زوجك و لا يحرم عليك ما لم يُنكر الصلاة و وجوبها مما يؤدي الى تكذيب الرسول ( صلى الله عليه و آله ) و القرآن الكريم ، و ما عليك هو قيامك بواجب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر بالأسلوب الصحيح و المؤثر و تجنُّب إثارة روح العناد فيه ، و تتمكنين من ذلك من خلال تنمية معلوماتك بخصوص أهمية الصلاة و الآثار التي تنطوي على تركها ، و يمكنك الاستعانة بما كتبناه في هذا المجال من خلال الوصلات التالية :

29/03/2006 - 08:59  القراءات: 2114  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

إن كانت هذه الأقمشة للزبائن و قد بقيت لدى والدك فيجب عليكم إرجاعها الى أصحابها ، و إن لم يمكن التعرف على أصحابها فيجب التصدق بها أو بثمنها على الفقراء نيابة عن أصحابها .

و أما إن كانت لوالدك فهي للورثة تقسَّم بينهم حسب الحصص التي قررتها الشريعة الاسلامية .

و إن لم تعرفوا عنها شيئاً هل أنه للزبائن أم للوالد و لم يطالب بها أحد فهي أيضا للورثة .

29/03/2006 - 08:30  القراءات: 5097  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

لا كفارة عليك ، و الله يقبل التوبة من عباده إن تابوا عن صدق ، و أنت صادقة إن شاء الله ، و بالنسبة الى الاغتسال فإن علمت بحصول الانزال لدى ممارسة هذه العادة فكان عليك الاغتسال من الجنابة ، و الانزال يحصل عادة عند بلوغ الأنثى الذروة في الإلتذاذ الجنسي ، و ينزل منها سائل كثير تبتل منه ملابسها الداخلية عادة .

و على أي حال فإن حصلت لك مثل هذه الحالة و لم تغتسلي بعدها ، فعليك قضاء الأيام التي صمتيها بغير اغتسال .

و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة بخصوص ما أنت فيه من خلال الوصلة التالية :

29/03/2006 - 07:07  القراءات: 2330  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

انظري إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=638

29/03/2006 - 05:41  القراءات: 2355  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال فيمكنك مراجعة الاجابة التفصيلة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2170

28/03/2006 - 16:56  القراءات: 15813  التعليقات: 3

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : من أفطر يوماً من شهر رمضان عامداً بغير عذر شرعي ، فعليه أن يقضي يوماً بدلاً عن ذلك اليوم بعد شهر رمضان . فإن كان إفطاره على الحلال ، كأن أكل خبزاً أو شرب ماءً ، فعليه أيضاً أحد أمرين يختار أيهما شاء : 1 _ صيام شهرين متتابعين ، و يجب عليه أن يكون 31 يوماً منها متتالية على الأقل . 2 _ أن يُطعم ستين مسكيناً ، أو يعطي كلاً منهم مُدّاً من الطعام يُسلَّم للفقير ، و المُدُّ يُساوي ثلاثة أرباع الكيلو أي ( 750 ) غراماً .

20/03/2006 - 06:43  القراءات: 4585  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
قال الله عز و جل : { وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا } ، ( سورة الإسراء : 23 و 24 ) .

18/03/2006 - 05:55  القراءات: 3219  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

رغم التأكيد الوارد في الأحاديث على استحباب حفظ القرآن الكريم ، و رغم ما ورد في حفظه من الثواب و الأجر فإن حفظه ليس واجباً بل هو أمر مندوب ، و من لا يقدر على حفظه فليقرأه في المصحف فثوابه عظيم جداً كذلك .

الصفحات

اشترك ب RSS - مصر