الطهارة

18/02/2018 - 22:00  القراءات: 32012  التعليقات: 0

غُسل الحيض كغيره من الأغسال، و إنما الفرق في النية، و بالنسبة للاغتسال من الحيض لا بُدَّ أولاً من تطهير الفرج أو البدن اذا كان نجساً أو كان ملوثا بدم الحيض، و يكفي غسل الفرج بالماء لازالة الدم و تطهيره و لو مرة واحدة ثم الاغتسال من الحيض.

28/01/2018 - 22:00  القراءات: 5035  التعليقات: 0

غسل مس الميتمن الأغسال الواجبة في الشريعة الإسلامية، و يجب على من مس جسد الميت (لمسه مباشرة دون حائل) بعد بَرده و قبل تغسيله 1، أو مس ما بحكم الميت، كما لو لامس القطعة المبانة من الانسان و التي تشتمل على اللحم و العظم، كأحد الأعضاء مثلاً فيجب على الامس الإغتسال لمس الميت، و مس الميت ناقض للوضوء و التيمم الذي يقوم مقام الوضوء، و

11/01/2018 - 22:00  القراءات: 20114  التعليقات: 0

غُسل الاستحاضة 1 كغيره من الأغسال، و إنما الفرق في النية، و بالنسبة للاغتسال من الاستحاضة لا بُدَّ أولاً من تطهير الفرج أو البدن اذا كان نجساً أو كان ملوثا بدم الاستحاضة، و يكفي غسل الفرج بالماء لازالة الدم و تطهيره و لو مرة واحدة ثم الاغتسال من الحيض.

29/06/2017 - 22:00  القراءات: 23999  التعليقات: 2

الأغسال الواجبة هي أغسال تجب على الإنسان لو حصلت موجباتها، و هي سبعة:

22/06/2017 - 22:00  القراءات: 40286  التعليقات: 0

المني (Sperm): المَنِيُ أو السائل المنوي سائل عضوي تفرزه الغدد الجنسية، و هو لزج كثيف، رائحته كرائحة العجين المختمر، حليبي اللّون يميل لونه أحياناً إلى الصُفرة أو الخُضرة، يخرج في الغالب لدى الرجال عند بلوغ الشهوة الجنسيّة ذروتها مصحوباً بالدفق و ملحوقاً بارتخاء و فتور الجسم.

07/09/2016 - 06:00  القراءات: 3519  التعليقات: 0

برأ الله هذا الكون الفسيح الأرجاء البعيد الأغوار، و رحمة بهذه الكائنات المتنوعة العناصر المتبانية الأشكال، و جرى في حكمته أن يجعل بعض الموجودات مادّياً محضاً ليس للروح مدخل في تركيبه، و يعضها روحياً بحتاً ليس للمادة موضع في تكوينه، وجرى في حكمته أيضاً أن ينشيء هذا المخلوق العجيب (الإنسان) فيجعله خلطاً من الروح والمادة .. ثم ربط بالكون الأعلى روح لها لطافة المجردات، ويشدّه إلى الكون الأدنى جسدٌ له كثافة المادّيات، ثم ربط ـ سبحانه و تعالى ـ بين هذين الجزءين المتباعدين، حتى لا يستطيع احدهما تصرّفاً، ولا قبضاً ولا بسطاً، ولا أخذاً ولا ردّاً بغير مساعدة خليطة.

21/02/2008 - 00:47  القراءات: 43863  التعليقات: 6

أقسام الطهارة :
تنقسم الطهارة في المصطلح الفقهي من حيث نوعيتها الى نوعين هما :
1 _ الطهارة الخَبَثيَّة : و هي التي تحصل بعد ارتفاع أثر النجاسة من الشيء النَّجِس أو المتُنجِّس ، و تتحقق هذه الطهارة بالغَسل و بأمور أخرى تختلف باختلاف نوع النجاسة و المتنجِّس و كيفية تطهيره .
2 _ الطهارة الحَدَثيَّة : و هي طهارة معنوية مسوغة لأعمال لا يجوز القيام بها إلا بعد حصول هذه الطهارة ، و بحصولها يقع العمل صحيحاً .
أقسام الطهارة الحدثية :
و تنقسم الطهارة الحدثية الى :

12/02/2008 - 10:02  القراءات: 94932  التعليقات: 46

نواقض الوضوء :
نواقض الوضوء تُطلق في المصطلح الفقهي على الأمور التي تفسد الوضوء و تبطل مفعوله ، فلا يجوز لمن حصل له شيء منها أن يأتي بما يُشترط فيه الوضوء كالصلاة و مس كتابة المصحف مثلاً ، كما لا تصح منه الأعمال التي يشترط في صحتها الوضوء كالصلاة و الطواف الواجب مثلاً .
أقسام النواقض :
ثم أن النواقض على قسمين :
1 _ فمنها ما تنقض الوضوء و التيمم ـ الذي يقوم مقام الوضوء لذوي الاعذار من استعمال الماء ـ ، أي تنقض الطهارة الحدثية الصغرى فقط ، و توجب الوضوء .

05/12/2007 - 00:04  القراءات: 26416  التعليقات: 2

المعذور شرعاً من غسل الجنابة ـ لعدم وجود الماء ، أو للخوف من الضرر بصحته لو استعمل الماء ـ يجب عليه التيمم بدلاً عن الغُسل ، و هذا التيمم يُغني عن الوضوء ما لم يُحدث ، و لو أحدث بالحدث الأصغر ـ أي نقض وضوءه خاصة ـ

24/11/2007 - 01:17  القراءات: 325129  التعليقات: 65

تحصل الجنابة بأحد الأمور التالية :
1 _ الإحتلام و خروج المني من الإنسان حال النوم .
2 _ الجماع و المقاربة الجنسية إذا تم الدخول بمقدار الحشفة حتى اذا لم يتم القذف و خروج المني داخل الفرج أو الدبر .

27/04/2007 - 08:58  القراءات: 451758  التعليقات: 106

معنى الغُسل في اللغةُ هو غسل تمام الجسم و جمعه أغسال ، و أما معناه في المصطلح الشرعي فهو غسل تمام الجسم حسب الطريقة الشرعية .

22/04/2007 - 23:46  القراءات: 311413  التعليقات: 131

معنى الوضوء

الوُضُوْء : أصلة من الوضاءَة و هي النظافة . و الوضُوء في المصطلح الشرعي هو [Freelinking: Invalid Node ID “30344”] المخصوصة التي يرتفع بها الحدث الأصغر .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
20/01/2007 - 06:33  القراءات: 7033  التعليقات: 0

قَالَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) : " مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَلْقَى اللَّهَ طَاهِراً مُطَهَّراً فَلْيَلْقَهُ بِزَوْجَةٍ ، وَ مَنْ تَرَكَ التَّزْوِيجَ مَخَافَةَ الْعَيْلَةِ

اشترك ب RSS - الطهارة