علي الأكبر

19/12/2009 - 21:42  القراءات: 16197  التعليقات: 0

المنايا تسير وراءهم

كانت القافلة تطوي الطريق الممتد بين مكة والكوفة بسرعة لاستباق الاحداث التي تنذر بها الظروف .
موت معاوية ، واستخلاف يزيد ، وتململ الامة الاسلامية من لحظة تحول الخلافـة إلى ملك عضـوض ، ذلك التحول الذي حذّر منـه الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ..
لقد خرج الإمام الحسين ( عليه السلام ) من مكة يوم الثامن من ذي الحجة حيث يتجه وفود الرحمن إلى منى فعرفات لأداء الحج الأكبر . وكانت حركته صدمة هائلة للنظام السياسي الذي بناه الحزب الأموي طيلة اربعين سنة . كما كانت فرصة كبيرة للمؤمنين للجهاد من اجل اعادة الأمة ونظامها السياسي إلى الصراط المستقيم ذلك الصراط الذي رسمه الوحي وبيّنه الرسول . ومضى عليه الإمام علي وأيده المخلصون من قادة المسلمين .

اشترك ب RSS - علي الأكبر