سيرة المعصومين الاربعة عشر ( عليهم السلام )

مواضيع في حقل سيرة المعصومين الاربعة عشر ( عليهم السلام )

عرض 1 الى 20 من 741
07/02/2023 - 00:03  القراءات: 72  التعليقات: 0

عن أبي سعيد الخدري قال: لما نزلت ﴿ وَآتِ ذَا الْقُرْبَىٰ حَقَّهُ ... 1 أعطى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فاطمة فدكا.

03/02/2023 - 10:29  القراءات: 150  التعليقات: 0

تشير معظم كتب التاريخ والحديث إلى أسبقية الإمام علي للإسلام، فمن مفاخره هو سبقه في الإسلام، وإيمانه بنبوة محمد منذ اليوم الأول لنزول الوحي على رسول الله ، والصلاة خلفه، والوقوف معه في السراء والضراء.

02/02/2023 - 00:03  القراءات: 179  التعليقات: 0

وفي زمن الانتظار الأخير، انتظار الوعد الأخير الّذي أشار إليه سُبحَانَهُ وَتَعَالى بقوله:﴿ ... فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ ... 1، هناك حاجة ماسّة إلى طاقة معنويّة هائلة، لا تجفّ، ولا تنفد، وتثور في ضمير الأمّة، وتحشّد طاقاتها؛ لكي تؤهّلها لدورها المطلوب الأخير.

27/01/2023 - 11:40  القراءات: 158  التعليقات: 0

الحلم صفة أخلاقية مهمة، وتعني القدرة على ضبط الانفعالات، والتحلي بالصفح والتسامح تجاه من يتعمد الإساءة والإهانة، وهي بحاجة إلى تدريب حتى تتحول إلى ملَكَة ذاتية عند الإنسان.
ولأهمية الحلم فقد ذكر في القرآن الكريم نحو عشرين مرة في سور متعددة، وقد مدح الله تعالى الحلماء والكاظمين الغيظ.

27/01/2023 - 06:31  القراءات: 154  التعليقات: 0

عن ابن عباس في قوله تعالى:﴿ ... فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ ... 1 قال: هو محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام)، هم أهل الذكر والعلم والعقل والبيان، وهم أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومختلف الملائكة، والله ما سمى المؤمن مؤمنا إلا كرامة لأمير المؤمنين.

26/01/2023 - 00:03  القراءات: 138  التعليقات: 0

إنّ جهاد تلك السيّدة الجليلة في الميادين المختلفة هو جهادٌ نموذجي، في الدفاع عن الإسلام وفي الدّفاع عن الإمامة والولاية، وفي الدفاع عن النّبي (صلّى الله عليه وآله) وفي المعاشرة مع أكبر القادة الإسلاميين وهو أمير المؤمنين الذي كان زوجها.

22/01/2023 - 18:54  القراءات: 141  التعليقات: 0

واستقبل أهل البيت (ع) بمزيد من الفرح والسرور الوليد المبارك الذي ازدهرت به الحياة الفكرية والعلمية في الاسلام ، وكان ابتهاجهم به كأعظم ما يكون الابتهاج لانه أول مولود التقت به عناصر السبطين والنيرين الحسن والحسين ، وامتزجت به تلك الاصول الكريمة التي أعز الله بها العرب والمسلمين ، أما الاصلاب ، الكريمة والارحام المطهرة التي تفرع منها فهي:

22/01/2023 - 11:40  القراءات: 137  التعليقات: 0

اشتد في عصر الإمام محمد الباقر الجدال والسجال حول العديد من المسائل والمباحث الكلامية والاعتقادية، وكان لنشوء الفرق والتيارات المختلفة أكبر الأثر في إشاعة بعض المفاهيم والعقائد المنحرفة، وهو الأمر الذي جعل الإمام الباقر يتصدى بقوة لرد تلك الانحرافات العقدية، وبيان الحق فيها.

17/01/2023 - 11:36  القراءات: 155  التعليقات: 0

واذا ثبت أن المطهرين هم محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين(عليهم السلام) بحكم آية التطهير ﴿ ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا 1 فانّ من خصوصيات المطهرين أنهم هم الذين يمسون كتاب الله تعالى ﴿ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ * لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ 2 أي لا يعلمه إلا المطهرون.

13/01/2023 - 06:39  القراءات: 166  التعليقات: 0

عن الإمام موسى بن جعفر عن أبيه (عليهما السلام) قال: في قوله تعالى:﴿ ... قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ 1.
قال: نزلت في محمد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وفي أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين صلوات الله عليهم أجمعين.

12/01/2023 - 01:37  القراءات: 183  التعليقات: 0

المراتب المعنوية للسيدة فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) تعدّ ضمن أرقى المراتب المعنوية لعدد قليل من أفراد البشرية. فهي معصومة، والعصمة شيءٌ يختصّ به عددٌ قليل من الأولياء الإلهيّين بين أبناء البشر. وهذه الإنسانة الجليلة - فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) - من هذه الفئة.

11/01/2023 - 13:00  القراءات: 251  التعليقات: 0

اختلف المحدثون والمؤرخون عند الفريقين في تاريخ ولادة الزهراء عليها‌ السلام ، والمشهور بين علماء الإمامية أنّه في يوم الجمعة العشرين من شهر جمادى الثانية من السنة الخامسة بعد البعثة النبوية ، وبعد الاسراء بثلاث سنين.

04/01/2023 - 13:29  القراءات: 217  التعليقات: 0

قال علي بن أبي طالب (عليه السلام): يا رسول الله، أيما أحب إليك أنا أم فاطمة؟
قال: فاطمة أحب إلي منك...

03/01/2023 - 20:59  القراءات: 180  التعليقات: 0

القرآن الكريم يحدثنا عن مريم ابنة عمران عليها السلام وهي ما زالت موجودة في بطن أمها، وذلك قبل ما يقارب الألفي عام، والله سبحانه وتعالى انما ذكر قصة مريم لانها قصة حية مازالت تحيا في الأمة الإسلامية مفسرة بفاطمة الزهراء سلام الله عليها، واختيار الله الواحد الأحد لمريم وتقبله إياها وهي في بطن أمها.

01/01/2023 - 11:26  القراءات: 275  التعليقات: 0

﴿ ... وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ 1

روى الحاكم عن ابن عباس في قوله تعالى: ﴿ ... وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ 1 يعني أوصى محمد عليا بالصبر عن الدنيا، وأوصاه بحفظ فاطمة.

29/12/2022 - 20:21  القراءات: 233  التعليقات: 0

عن مناقب ابن شهرآشوب: عن الباقر (عليه السلام) في قوله تعالى: ﴿ وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَىٰ ﴾ 1 فالذكر أمير المؤمنين (عليه السلام) والأنثى فاطمة (عليها السلام).

26/12/2022 - 20:47  القراءات: 215  التعليقات: 0

الاعتقاد بولاية أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين انما يعني فيما يعنيه الاعتقاد بولايتهم في نهجهم وسيرتهم، بل ويعني موالاتهم في رؤاهم وبصائرهم والتخلق بأخلاقهم واخذ المعارف والعلوم عنهم عليهم السلام. ومن هذا المنطلق يجدر بالإنسان أن يسأل نفسه عن مدى معرفته بثقافة الصديقة الكبرى سلام الله عليها، وعن حدود اطلاعه على معارفها وكلماتها.

26/12/2022 - 10:20  القراءات: 303  التعليقات: 0

﴿ ... وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ * وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ 1

عن جابر بن يزيد الجعفي عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قوله عز وجل: ﴿ ... وَالْفَجْرِ 2 هو القائم (عليه السلام)، ﴿ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴾ 3 الأئمة من الحسن إلى الحسين، ﴿ وَالشَّفْعِ ... 4 أمير المؤمنين و فاطمة (عليهما السلام).

24/12/2022 - 07:25  القراءات: 298  التعليقات: 0

في تفسير القمي عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يكثر تقبيل فاطمة (عليها السلام) فأنكرت ذلك عائشة.
فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): يا عائشة، إني لما أسري بي إلى السماء دخلت الجنة فأدناني جبرئيل من شجرة طوبى وناولني من ثمارها فأكلت...

23/12/2022 - 15:23  القراءات: 309  التعليقات: 0

النقطة الأساسيّة أنّ اتخاذ العيد [في يوم ولادة الرّسول] ليس من أجل الاحتفال وتخليد الذكرى فقط وأمثال هذه الأمور، إنما من أجل استلهام الدّروس وجعل النبي الأكرم (ص) قدوة. نحن بحاجة إلى هذا الأمر، والبشرية بحاجة إلى هذا الأمر اليوم، والأمة الإسلامية بحاجة إلى هذا الأمر اليوم. علينا أن ننهل الدروس. لذلك إن إحياء الذكرى لولادة الرسول الأعظم (ص) لكي نعمل بمضمون هذه الآية الشريفة التي تقول:  ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ﴾ 1.

الصفحات