وديعتك عند الله لن تضيع !

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : " قَدِمَ أَعْرَابِيٌّ عَلَى يُوسُفَ 1 لِيَشْتَرِيَ مِنْهُ طَعَاماً ، فَبَاعَهُ .
فَلَمَّا فَرَغَ ، قَالَ لَهُ يُوسُفُ أَيْنَ مَنْزِلُكَ ؟
قَالَ لَهُ : بِمَوْضِعِ كَذَا وَ كَذَا .
قَالَ : فَقَالَ لَهُ : إِذَا مَرَرْتَ بِوَادِي كَذَا وَ كَذَا ، فَقِفْ ، فَنَادِ يَا يَعْقُوبُ ، يَا يَعْقُوبُ ، فَإِنَّهُ سَيَخْرُجُ إِلَيْكَ رَجُلٌ عَظِيمٌ جَمِيلٌ وَسِيمٌ ، فَقُلْ لَهُ : لَقِيتُ رَجُلًا بِمِصْرَ وَ هُوَ يُقْرِئُكَ السَّلَامَ ، وَ يَقُولُ لَكَ : إِنَّ وَدِيعَتَكَ عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ لَنْ تَضِيعَ .
قَالَ : فَمَضَى الْأَعْرَابِيُّ حَتَّى انْتَهَى إِلَى الْمَوْضِعِ .
فَقَالَ لِغِلْمَانِهِ : احْفَظُوا عَلَيَّ الْإِبِلَ ، ثُمَّ نَادَى : يَا يَعْقُوبُ ، يَا يَعْقُوبُ .
فَخَرَجَ إِلَيْهِ رَجُلٌ أَعْمَى طَوِيلٌ جَسِيمٌ جَمِيلٌ يَتَّقِي الْحَائِطَ بِيَدِهِ ، حَتَّى أَقْبَلَ .
فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ : أَنْتَ يَعْقُوبُ ؟
قَالَ : نَعَمْ .
فَأَبْلَغَهُ مَا قَالَ لَهُ يُوسُفُ ، فَسَقَطَ مَغْشِيّاً عَلَيْهِ ، ثُمَّ أَفَاقَ وَ قَالَ لِلْأَعْرَابِيِّ : يَا أَعْرَابِيُّ أَ لَكَ حَاجَةٌ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى ؟
فَقَالَ لَهُ : نَعَمْ ، إِنِّي رَجُلٌ كَثِيرُ الْمَالِ ، وَ لِيَ ابْنَةُ عَمٍّ لَمْ يُولَدْ لِي مِنْهَا ، وَ أُحِبُّ أَنْ تَدْعُوَ اللَّهَ أَنْ يَرْزُقَنِي وَلَداً .
فَتَوَضَّأَ يَعْقُوبُ وَ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ دَعَا اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ .
فَرُزِقَ أَرْبَعَةَ بُطُونٍ ـ أَوْ قَالَ سِتَّةَ بُطُونٍ 2 ـ فِي كُلِّ بَطْنٍ اثْنَانِ " 3 .

  • 1. أي النبي يوسف ( عليه السلام ) .
  • 2. الكلام للراوي حيث لم يكن متأكد من العدد .
  • 3. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 12 / 285 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا