نشر قبل 4 سنوات
مجموع الأصوات: 136
القراءات: 36853

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

عذاب الميت في القبر هل هو حقيقة أم خرافة ؟

القبر مدخل عالم الآخرة:

القبر هو المدخل الذي من خلاله ندخل الى عالم البرزخ و من بعده الى عالم الآخرة، و القبر هو بيتنا الذي سنُنْزَل فيه شئنا أم أبينا ، عمِلنا صالحاً أم طالحا، تزودنا و تحسبنا لنزول هذه الحفرة أم لا .

هذا من جهة، و من جهة أخرى فإن الموت حق لا يسع أي إنسان مهما كانت عقيدته أن ينكره حتى لو كان من أقوى الملوك الجبابرة، و حتى لو تصنَّع الانكار فسوف يستسلم للموت حين وصول أجله، حيث لا يمكن الفرار من الموت أبداً .

قال الله عز و جل: ﴿ أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ ... 1 .
و قال عزَّ مِن قائل : ﴿ قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾ 2 .
و قال سبحانه و تعالى: ﴿ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ... 3 .
و يقول جلَّ جلاله مخاطباً رسوله الكريم محمد صلى الله عليه و آله: ﴿ إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ ﴾ 4 .
فلاشك في أننا مهما عشنا في عالم الدنيا و طالت أعمارنا فإن مصيرنا الى الموت و القبر .

القرآن و عذاب القبر:

قال الله عز و جل و هو يذكر آل فرعون: ﴿ ... وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ * النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ 5 .

فالمجرمون يعذبون مرتين مرة في عالم الدنيا بعد مماتهم حيث تصرح الآية بأنهم يعذبون ﴿ ... غُدُوًّا وَعَشِيًّا ... 6 و الغدو و العشي أي النهار و الليل يكون في عالم الدنيا لا في عالم الآخرة.

و عندما سأل رَجُلٌ الامام جعفر الصادق عليه السلام قائلاً: مَا تَقُولُ فِي قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ: ﴿ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا ... 6 ؟
 فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام: "مَا تَقُولُ النَّاسُ فِيهَا ؟
فَقَالَ يَقُولُونَ: إِنَّهَا فِي نَارِ الْخُلْدِ - وَ هُمْ لَا يُعَذَّبُونَ فِيمَا بَيْنَ ذَلِكَ - .
فَقَالَ عليه السلام: "فَهُمْ مِنَ السُّعَدَاءِ" ؟
فَقِيلَ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ، فَكَيْفَ هَذَا ؟
فَقَالَ: "إِنَّمَا هَذَا فِي الدُّنْيَا، وَ أَمَّا فِي نَارِ الْخُلْدِ فَهُوَ قَوْلُهُ : ﴿ ... وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ 6 7 .

فيتبين أن هناك عذاباً يسبق عذاب نار جهنم و هو في عالم الدنيا الذي فيه ليل و نهار و شروق و غروب، و لو عذب المجرمون في عالم الآخرة في الغدو و العشي فقط لكانوا بين ذلك من السعداء.

فعذاب القبر حقيقة مؤلمة و عملية مخيفة تحدثت عنها الاحاديث بصور مختلفة، كما و جاء ذكر عذاب القبر و الاستجارة و الاستعاذة منه في الادعية المختلفة و هو ما يثبت وجود عذاب القبر.

قال الامام الصادق عليه السلام: كَانَ أَبِي عَلَيْهِ السَّلَامُ يَقُولُ‏ إِذَا أَصْبَحَ:" ... اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ ‏ الْقَبْرِ، وَ مِنْ ضَغْطَةِ الْقَبْرِ، وَ مِنْ ضِيقِ الْقَبْرِ ... " 8 .

و ما ورد في أدعية الإصباح و الإمساء قول: ... اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ‏ الْقَبْرِ وَ مِنْ ضَغْطَةِ الْقَبْرِ وَ مِنْ ضِيقِ الْقَبْرِ وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ سَطَوَاتِ اللَّيْلِ وَ النَّهَارِ ..." 9 .
أعاذنا الله جميعاً من عذاب القبر و ضغطته.

5 تعليقات

صورة عبدالعزيز كوليبالي

عذاب القبر خرافة

لا عذاب إلا بعد حساب،فالقرآن يكذب خرافة عذاب القبر
قال تعالى:وترى كلّ أمة جاثية،كلّ أمة تدعىٰٓ إلى كتابها اليوم تجزون ما كنتم تعملون* العذاب يبدء بعد جزاء يوم القيامة

صورة Mohammed alhsane

عذاب القبر

هل يعذب الأنسان في القبر والأخرى اما اذا كان العذاب بل قبر من اجل الذنوب فسوف يذهب الانسان في الآخرة الى الجنة لإنه قد نال عقابه في القبر وسوف يذهب الجميع الى الجنة فلما وضع الله سبحانه النار ويوم الحساب والصراط المستقيم . ارجو الرد

صورة جميل حسنين

عذاب القبر خرافة

يحتج الشيخ ان غدوا وعشيا هي في عالم الدنيا ولا وجود لها في عالم الاخرة. غفل عن الشيخ وصف رزق المؤمنين في الجنة: ان ولهم رزقهم فيها بكرة وعشيا ) فحجته باطلة
اما حرف الواو في "ويوم تقوم الساعة" هي واو العطف وليست واو الاستئناف.
عذاب القبر خرافة لا وجود لها في القران الكريم

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا