نشر قبل سنتان
مجموع الأصوات: 24
القراءات: 6211

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هو ثواب صدقة السر ؟

ورد التأكيد على صدقة السر، و المقصود بصدقة السر هو إخفاؤها، و قد ذكرت الاحاديث الشريفة المأثورة عن النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و كذلك الاحاديث المروية عن العترة الطاهرة لصدقة السر ثواباً متميزاً فحثت على صدقة السر رغم وجود الثواب أيضا في صدقة العلانية.
رُوِيَ عَنْ عَلِيٍّ صلوات الله عليه أَنَّهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و آله يَقُولُ:‏ "إِنَّ صَدَقَةَ الْمُؤْمِنِ لَا تَخْرُجُ مِنْ يَدِهِ حَتَّى يُفَكَّ عَنْهَا لَحْيَا سَبْعِينَ شَيْطَاناً، وَ صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ، فَإِذَا تَصَدَّقَ أَحَدُكُمْ فَأَعْطَى بِيَمِينِهِ فَلْيُخْفِهَا عَنْ‏ شِمَالِهِ‏" 1.
و رُوِيَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 2 عَنْ أَبِيهِ 3 عليهما السلام أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله:‏ "صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ" 4.
و قال الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: " ... وَ صَدَقَةُ السِّرِّ فَإِنَّهَا تُكَفِّرُ الْخَطِيئَةَ، وَ صَدَقَةُ الْعَلَانِيَةِ فَإِنَّهَا تَدْفَعُ مِيتَةَ السُّوء" 5.
و عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 3 عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "الْبِرُّ وَ صَدَقَةُ السِّرِّ يَنْفِيَانِ الْفَقْرَ وَ يَزِيدَانِ فِي الْعُمُرِ وَ يَدْفَعَانِ عَنْ سَبْعِينَ مِيتَةَ سَوْءٍ" 6.
رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "صَدَقَةُ الْعَلَانِيَةِ تَدْفَعُ سَبْعِينَ نَوْعاً مِنْ أَنْوَاعِ الْبَلَاءِ، وَ صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ" 7.

  • 1. دعائم الإسلام: دعائم الإسلام (و ذكر الحلال و الحرام و القضايا و الأحكام): 1 / 241، لأبي حنيفة النعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن احمد بن حَیُّون المغربي، المتوفى سنة: 363 هجرية، الطبعة الثانية سنة: 1427 هجرية، مؤسسة آل البيت (عليهم السَّلام) قم/إيران.
  • 2. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام)، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 3. a. b. أي الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السَّلام)، خامس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 4. الكافي : 4 / 7، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران.
  • 5. نهج البلاغة : 163، طبعة صبحي الصالح.
  • 6. بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار (عليهم السلام)):  93 / 131، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي، المولود بإصفهان سنة: 1037، و المتوفى بها سنة: 1110 هجرية، طبعة مؤسسة الوفاء، بيروت / لبنان،  سنة: 1414 هجرية.
  • 7. وسائل الشيعة (تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة):  9/396، للشيخ محمد بن الحسن بن علي الحُر العاملي، المولود سنة: 1033 هجرية بجبل عامل لبنان، و المتوفى سنة: 1104 بمشهد الإمام الرضا و المدفون بها، طبعة: مؤسسة آل البيت، سنة: 1409 هجرية، قم / إيران.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا