نشر قبل 3 سنوات
مجموع الأصوات: 54
القراءات: 6881

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هي احب الاعمال الى الله ؟

لو راجعنا النصوص الدينية لوجدنا أن أحب الأعمال إلى الله عَزَّ و جَلَّ غير محصورة في عمل واحد بل إن أحب الأعمال إلى الله هي مجموعة من الأعمال التي تحمل طابع الإخلاص و القرب إلى الله و خدمة عباد الله و الإحسان اليهم، و فيما يلي نذكر نماذج من أحب الأعمال إلى الله عَزَّ و جَلَّ حسب ما ورد في الاحاديث الشريفة:

قضاء حاجة المؤمن

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: "مِنْ أَحَبِ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَى أَخِيهِ الْمُؤْمِنِ، مِنْ إِشْبَاعِ جَوْعَتِهِ أَوْ تَنْفِيسِ كُرْبَتِهِ أَوْ قَضَاءِ دَيْنِهِ"1.
و عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ:‏" ثَلَاثُ خِصَالٍ هُنَّ مِنْ أَحَبِ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ: مُسْلِمٌ أَطْعَمَ مُسْلِماً مِنْ جُوعٍ، وَ فَكَّ عَنْهُ كَرْبَهُ، وَ قَضَى عَنْهُ دَيْنَهُ"2.

المداومة على العمل

عَنْ زُرَارَةَ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "أَحَبُ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ مَا دَاوَمَ عَلَيْهِ الْعَبْدُ وَ إِنْ قَلَّ"3.

الصلاة والبر والجهاد

عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله: "إِنَّ أَحَبَ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ الصَّلَاةُ وَ الْبِرُّ وَ الْجِهَادُ"4.
و عَنْ زَيْدٍ الشَّحَّامِ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ:‏" أَحَبُ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ الصَّلَاةُ، وَ هِيَ آخِرُ وَصَايَا الْأَنْبِيَاءِ عليهم السلام، فَمَا أَحْسَنَ الرَّجُلَ يَغْتَسِلُ أَوْ يَتَوَضَّأُ فَيُسْبِغُ الْوُضُوءَ ثُمَّ يَتَنَحَّى حَيْثُ لَا يَرَاهُ أَنِيسٌ فَيُشْرِفُ عَلَيْهِ وَ هُوَ رَاكِعٌ أَوْ سَاجِدٌ، إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا سَجَدَ فَأَطَالَ السُّجُودَ نَادَى إِبْلِيسُ يَا وَيْلَاهْ أَطَاعَ وَ عَصَيْتُ، وَ سَجَدَ وَ أَبَيْتُ"5.

الدعاء

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ: قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ السَّلَامُ: "أَحَبُ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فِي الْأَرْضِ الدُّعَاءُ، وَ أَفْضَلُ الْعِبَادَةِ الْعَفَافُ"6.

زيارة قبر الإمام الحسين

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ: "مِنْ أَحَبِ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى زِيَارَةُ قَبْرِ الْحُسَيْنِ عليه السلام، وَ أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ عِنْدَ اللَّهِ إِدْخَالُ السُّرُورِ عَلَى الْمُؤْمِنِ، وَ أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى وَ هُوَ سَاجِدٌ بَاكٍ"7.

انتظار الفرج وعدم اليأس

رُوِيَ عن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أنهُ قَالَ : "انْتَظَرُوا الْفَرَجَ‏ وَ لا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ‏، فَإِنَّ أَحَبَ‏ الْأَعْمَالِ‏ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ انْتِظَارُ الْفَرَجِ مَا دَامَ عَلَيْهِ الْعَبْدُ الْمُؤْمِن"8.‏

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

  • 1. المؤمن: 51، لحسين بن سعيد الكوفي الأهوازي، المتوفى في القرن الثالث الهجري، طبعة مؤسسة الإمام المهدي (عليه السلام)  قم/إيران سنة: 1404 هجرية.
  • 2. المحاسن:  2 / 388، لأحمد بن محمد بن خالد البرقي، المتوفى سنة: 274 أو 280 هجرية، الطبعة الثانية، دار الكتب الإسلامية، قم/إيران، سنة 1371 هجرية.
  • 3. الكافي : 2 / 82 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
  • 4. الخصال: 1 / 185، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق ، المولود سنة : 305 هجرية بقم ، و المتوفى سنة : 381 هجرية، الطبعة الأولى، سنة: 1403 هجرية، قم / إيران.
  • 5. الكافي: 3/264.
  • 6. الكافي: 4 / 300.
  • 7. كامل الزيارات: 146.
  • 8. الخصال: 2 / 611.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا