نشر قبل 15 سنة
مجموع الأصوات: 87
القراءات: 11577

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

من هو السيد محمد إبراهيم بن معصوم بن فصيح بن أولياء الحسيني القزويني ؟

السيد محمد إبراهيم بن السيد معصوم بن السيد فصيح بن السيد أولياء الحسيني القزويني عَلَم من أعلام الشيعة ، و فقيه فيلسوف و مفسر أديب ذو علم غزير ، مدحه علماء الرجال بالأوصاف التالية : العلامة ، الفهامة ، ذو الفنون ، العالم العامل ، الفاضل ، صاحب السجايا الأخلاقية الرفيعة 1 .
قال فيه السيد احمد حسيني 2 : الأمير إبراهيم القزويني : إبراهيم بن محمد معصوم بن فصيح بن مير أولياء الحسيني التبريزي القزويني ، ولد سنة 1057.
علامة جامع لأنوار الفنون ، مع زهد و ورع و تقوى ، و هو أديب شاعر بالعربية و الفارسية .
وصف بالبحر الزخار المتعمق في جميع العلوم و الفنون ، في خزانته ألف و خمسمائة كتاب ليس منها كتاب إلا و عليه خطوطه بالتحشي أو التصحيح بالمقابلة و التدريس ، و كتب بخطه سبعين مجلدا من تآليفه و تآليف غيره.
تتلمذ على والده المير محمد معصوم و العلامة المجلسي و جمال الدين محمد الخوانساري و الشيخ جعفر بن عبدا لله القاضي الأصبهاني و ميرزا قوام الدين محمد السيفي القزويني .
له إجازة الحديث من أستاذيه العلامة المجلسي و جمال الدين الخوانساري . ربى جماعة من العلماء ، و من تلامذته السيد محمد القطب الذهبي و الشيخ عبد النبي القزويني .
و يروي عنه جماعة منهم ولده مير محمد مهدى القزويني .
له مؤلفات و تعاليق و حواشي كثيرة ، منها ( تحصيل الاطمئنان في شرح زبدة البيان ) و ( العلم الإلهي ) و ( البداء ) و ( مجموعة الفوائد ) و ( تحقيق الصغيرة والكبيرة من الذنوب ) .
توفى بتبريز سنة 1149 ( أو 1145 ) 3 .
الولادة :
وُلد السيد مير 4 محمد إبراهيم 5 بن السيد مير محمد معصوم بن السيد مير فصيح بن السيد مير أولياء الحسيني القزويني في مدينة قزوين الإيرانية سنة : 1082 هجرية حسب رواية ابنه ، لكن بحسب رواية أحد تلاميذه فان ولادته تكون سنة : 1069 هجرية ، و ذلك لأنه ذكر بأن السيد مير محمد إبراهيم كان له من العمر حين الوفاة 80 عاماً ، و لو إعتمدنا بالنسبة لتاريخ وفاته ذلك المذكور على اللوح الحجري الموجود على قبره و هو سنة : 1149 هجرية لكانت الولادة سنة : 1069 لا سنة : 1082 .
نسبه :
يعود نسب السيد مير محمد إبراهيم إلى الشهيد زيد 6 ، و ينتهي نسبه الشريف إلى الإمام أمير المؤمنين ( عليه السَّلام ) بـ 18 واسطة .
نشأته العلمية :
نشأ المترجم له و تربى في مدينة فزوين و تلقى دروسه في المقدمات و العلوم العربية و السطوح من أعاظم علماء قزوين ، ثم إلتحق بحوزة دروس والده السيد مير محمد معصوم 7 ، و بعد ذلك رحل إلى أصفهان لينهل من علوم علمائها العظام ، أمثال الآقا جمال الخوانساري 8 ، و العلامة المجلسي 9 ، و السيد حسين بن جعفر الخوانساري .
ثم رحل ثانية إلى مدينة كربلاء المقدسة ليكون من أبرز تلاميذ السيد نصر الله الحائري ، حتى نال درجة الاجتهاد و الفتوى .
ثم رجع إلى مسقط رأسه قزوين و باشر التدريس و الإفتاء ، و أصبح علماً من أعلامها المعروفين .
آثاره العلمية :
لسيدنا المُتَرجَم له آثار و دراسات علمية عديدة في العلوم العقلية و الفلسفة و الحكمة و العرفان ، و له رسالة في البداء و أخرى في العلم الإلهي ، و له أشعار باللغتين العربية و الفارسية .
و من جملة تلك الآثار ما يلي :
1. تحصيل الإطمينان في مطالب زبدة البيان ، و هذا الكتاب هو شرح إستدلالي مبسوط لكتاب " زبدْ البيان في تفسير آيات الأحكام من القرآن " للمُقدَّس الأردبيلي ( قدَّس الله نفسه الزَّكية ) ، و يقع الكتاب في مجلدين ، و هو باللغة العربية .
2. سلاح المؤمن ، و هو كتاب في الأدعية و الأحراز 10 .
3. المقامات ، و هو يشبه كتاب مقامات الحريري .
4. متمم أمل الآمل .
5. رسالة تحقيقية في البداء .
6. رسالة تحقيقية في العلم الإلهي .
7. رسالة تحقيقية دقيقة في الذنوب الكبيرة و الصغيرة .
8. تلخيص المحجْة البيضاء في إحياء الأحياء .
9. شرح بعض أدعيه الصحيفة السجادية .
10. قصيدة في معارضة قصيدة النور و الأمان .
11. أجوبة المسائل الفقهية و العقلية .
12. رسالة في الهندسة و الرياضيات .
13. تعليقات على كتاب مدارك الأحكام و المسالك و الروضة البهية .
14. تعليقات على كتب الرجال و الحديث .
15. ديوان شعر باللغة العربية و الفارسية .
تلاميذه :
له عدد من التلاميذ ، و يُعَدُّ ابنه السيد حسن القزويني من أبرز تلامذته .
أبناؤه :
1. السيد حسن المتوفى سنة 1198 هجرية .
2. السيد حسين المتوفى سنة : 1208 هجرية .
حفيدته الفاضلة :
فاطمة بنت السيد حسين ابن السيد الأمير محمّد إبراهيم ابن الأمير محمّد معصوم ابن الأمير محمّد فصيح ابن الأمير أولياء الحسيني القزويني .
ولدت في قزوين حدود سنة : 1172 هجرية ، و توفّيت بها حدود سنة 1260 هجرية ، و دُفنت في مقبرة العائلة الواقعة في الشمال الشرقي لروضة شاه زاده حسين ابن الإمام الرضا ( عليه السَّلام ) .
عالمة ، فاضلة ، مُحدّثة ، حافظة للقرآن الكريم ، عالمة بتفسيره و تأويله . قرأت على أبيها السيد حسين المتوفى سنة : 1208 هجرية ، و عمّها العلاّمة المولى السيد حسن المتوفى سنة : 1198 هجرية .
و لمّا بلغت سن الرشد تزوّجت بالشيخ محمّد علي ابن الشيخ عبدا لكريم القزويني ، ثم حضرت الفقه و الحديث على زوجها حتى نبغت في أكثر العلوم الإسلامية معقولأ و منقولاً .
كانت رحمها الله من فواضل نساء عصرها ، خطيبة ، متكلّمة ، ترتقي المنبر ، و تملك صوتاً جهورياً و مقدرة على الخطابة و الوعظ .
وكانت تخطب و تدرّس ، و يفد النساء إلى مجلسها لسماع دروسها و خطاباتها و محاضراتها ، و هي كثيرة الزهد ، عظيمة الورع .
ذكرها الأستاذ عبد الحسين الصالحي في كتابه المخطوط رياحين الشيعة 11 ، وحكى عن والده أنّه ذكرها في الجزء الثاني من كتابه الغرر والدرر .
أنجبت رحمها بنتاً عالمة فاضلة هي آمنة القزوينيّة 12 ، التي تقدّمت ترجمتها سابقأ .
وفاته :
توفي سيدنا المترجَم له سنة : 1149 هجرية ، و دفن بقزوين ، و له مزار معروف بالجنوب الغربي من مرقد السيد " شاهزاده حسين " بن الإمام الرضا ( عليه السَّلام ) .

  • 1. إعتمدنا في هذه الترجمة على مقالة الأستاذ عبد الحسين الشهيدي الصالحي ، و عنوان المقالة هو : تحصيل الإطمينان في مطالب زبدة البيان ، و المقالة باللغة الفارسية ، و كذلك على كتاب : تلامذة العلامة المجلسي و المجازون منه ، للسيد أحمد الحسيني ، و أيضاً على كتاب : أعلام النسا المؤمنات : 118 ، لمحمد الحسون ـ أم علي المشكور ، دار الأسوة للطباعة و النشر ، قم / إيران ، طبعة سنة : 1418 هجرية ، و على غيرها من المصادر .
  • 2. راجع : تلامذة العلامة المجلسي و المجازون منه : 9 .
  • 3. تتميم أمل الآمل : 52 ، أعيان الشيعة 2 / 227 ، الكواكب المنتثرة : مخطوط .
  • 4. " مير " في اللغة الفارسية مساوٍ لأمير باللغة العربية .
  • 5. يُعرف أيضاً بـ " مير إبراهيما " ، كما يُلقب بالحاج سيد جوادي .
  • 6. زيد الشهيد : هو زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) .
  • 7. المتوفى سنة : 1091 هجرية .
  • 8. المتوفى سنة : 1112 هجرية .
  • 9. العلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، صاحب الموسوعة الكبرى المعروفة ببحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) .
  • 10. يوجد هذا الكتاب تحت رقم : 7705 ، في مكتبة " آستان قُدس رضوي " العامة في مدينة مشهد المقدسة / إيران .
  • 11. حكاه عنه السيّد حسن الأمين في مستدركات أعيان الشيعة : 3 / 159 .
  • 12. آمنة القزوينيّة : هي آمنة بنت الشيخ محمّد علي ابن الشيخ عبد الكريم ابن الشيخ محمّد يحيى ابن المولى محمّد شفيع بن محمّد رفيع بن فتح الله .
    عالمة ، فاضلة ، مدرّسة للعلوم الإسلامية ، شاعرة ، زاهدة ، عابدة ، متورّعة .
    وُلدت في قزوين سنة : 1202 هجرية ، و تزوّجت الشيخ محمّد صالح البرغاني حدود سنة : 1219 هجرية ، و توفّيت حدود سنة : 1269 هجرية .
    قرأت المقدّمات على أخيها الشيخ عبد الوهاب القزويني ، ثم حضرت الفقه و الأصول على زوجها المذكور ، و أخذت الحكمة و الفلسفة العالية عن الشيخ الملا الحكميّ القزويني في المدرسة الصالحية ، كما حضرت درس الشيخ أحمد الأحسائي في قزوين ، حتى بلغت درجة عالية في العلم و الفضل ، و كان زوجها يأمر النساء بالإقتداء بها و الرجوع إليها في أحكام الدين .
    أنشأت رحمها الله حوزة علمية نسائية في كلّ من كربلاء و قزوين ، و أخذت على عاتقها تدريس النساء العلوم الإسلامية العالية .
    لها إجازات في الرواية مفصّلة من زوجها و أخيها و الشيخ أحمد الأحسائي ، و لها بعض الرسائل مع أبي الثناء محمود الآلوسي و ذلك حين نزلت بنتها قرّة العين في دار الآلوسي ببغداد ، و لها قصيدة طويلة تقع في أربعمائة و ثمانين بيتاً في لسان حال السيّدة زينب الكبرى سلام الله عليها . أعلام النسا المؤمنات : 118 ، لمحمد الحسون ـ أم علي المشكور ، دار الأسوة للطباعة و النشر ، قم / إيران ، طبعة سنة : 1418 هجرية ، نقلاً عن : مستدركات أعيان الشيعة : 2 / 7 ، نقلاً عن الأستاذ عبد الحسين الصالحي في كتابه المخطوط رياحين الشيعة ، دائرة المعارف تشيّع : 1 / 236 .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا