نشر قبل 13 سنة
مجموع الأصوات: 802
القراءات: 88870

السائل: 

محب قاتل الناكثين و المارقين و الفاسقين

العمر: 

22

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الكويت

كيف للمسلم أن ينام ، هل يجعل رأسه مستقبلا القبلة ، أي أن قدميه بإتجاه القبلة و الرأس بعيدا عنها ... ؟

السوال: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

بارك الله بك يا شيخ صالح .

سؤالي هو : كيف للمسلم أن ينام ، هل يجعل رأسه مستقبلا القبلة ، أي أن قدميه بإتجاه القبلة و الرأس بعيدا عنها ، أم العكس ، و هل هذا الفعل مستحب أم لا و ما هي الرويات التي تؤكد ذلك ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

للنوم آداب و مستحبات في الشريعة الاسلامية الغراء ، كما و أن للطريقة التي يختارها الانسان لنومه دلالات كثيرة و تأثيرات كثيرة هي الأخرى ، و من جملة آداب النوم هو أن ينام الانسان على جانبه الأيمن مستقبلا القبلة بوجهه و مقاديم بدنه ، كالحالة التي يُجعل الميت عليها في قبره ، أو أن ينام مستلقيا على ظهره .

أما النوم بحالة تكون باطن قدميه الى القبلة و الرأس معاكسا لها فهذه الكيفية هي التي يستحب أن يُجعل المحتضر حال إحتضاره عليها .

رُوِيَ عن الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) أنه قال : " يَا عَلِيُّ النَّوْمُ أَرْبَعَةٌ : نَوْمُ الْأَنْبِيَاءِ ( عليهم السلام ) عَلَى أَقْفِيَتِهِمْ ، وَ نَوْمُ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى أَيْمَانِهِمْ ، وَ نَوْمُ الْكُفَّارِ وَ الْمُنَافِقِينَ عَلَى أَيْسَارِهِمْ ، وَ نَوْمُ الشَّيَاطِينِ عَلَى وُجُوهِهِم‏ " ، ( من لا يحضره الفقيه : 4 / 365 ) .

و رُوِيَ عَنِ الامام علي بن موسى الرِّضَا ( عليه السلام ) ، عَنْ آبَائِهِ ـ فِي حَدِيثٍ ـ أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ عَلِيّاً ( عليه السلام ) عَنِ النَّوْمِ عَلَى كَمْ وَجْهٍ هُوَ ؟

قَالَ : " النَّوْمُ عَلَى أَرْبَعَةِ أَوْجُهٍ : الْأَنْبِيَاءُ تَنَامُ عَلَى أَقْفِيَتِهِمْ مُسْتَلْقِينَ وَ أَعْيُنُهَا لَا تَنَامُ مُتَوَقِّعَةً لِوَحْيِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ ، وَ الْمُؤْمِنُ يَنَامُ عَلَى يَمِينِهِ مُسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةِ ، وَ الْمُلُوكُ وَ أَبْنَاؤُهَا تَنَامُ عَلَى شَمَائِلِهِمْ لِيَسْتَمْرِءُوا مَا يَأْكُلُونَ‏ ، وَ إِبْلِيسُ مَعَ إِخْوَانِهِ وَ كُلُّ مَجْنُونٍ وَ ذُو عَاهَةٍ يَنَامُ عَلَى وَجْهِهِ مُنْبَطِحاً " ، ( وسائل الشيعة : 6 / 504 ) .

و رَوى ابْنُ شَهْرَآشُوبَ فِي الْمَنَاقِبِ ، فِي صِفَةِ نَوْمِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) : وَ كَانَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ اضْطَجَعَ عَلَى شِقِّهِ الْأَيْمَنِ وَ وَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى تَحْتَ خَدِّهِ الْأَيْمَنِ ، ( مستدرك الوسائل : 5 / 115 ) .

4 تعليقات

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

استقبال القبلة عند النوم

عليكم السلام و رحمة الله وبركاته.. من جملة آداب النوم هو أن ينام الإنسان على جانبي الايمن مستقبلا القبلة بوجهه ومقاديم بدنه،كالحالة التي يجعل الميت في قبره أو أن ينام مستلقبا على ظهره .و هذا الأدب في النوم أمر مستحب وليس بواجب .

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا