نشر قبل 17 سنة
مجموع الأصوات: 657
القراءات: 89693

السائل: 

غادة

العمر: 

19

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

مدينة حمد

ما هو المراد من التنور في قوله تعالى : " و فار التنور " ؟ و ما معنى قول الله عزَّ ذكره : { ... غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ } ؟

السوال: 

ماذا يعني كلمة التنور في قوله تعالى ( وفار التنور ) ؟؟
ماذا يعني المغضوب عليهم في قوله تعالى ( المغضوب عليهم ولا الضالين ) ؟؟
ماهي الغزوات التي لم يحدث فيها القتال ؟؟

الجواب: 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
قال الله عزَّ و جل : { حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ } ( سورة هود: 40) .
المراد من " التنور " في قوله تعالى هو المكان المعروف الذي يُخبز فيه الخُبز ، و كان فوران الماء من التنور ـ و هو موضع غير معهود خروج الماء منه ـ علامة للنبي نوح ( عليه السلام ) و بمثابة الإنذار و بداية العد التنازلي ، و كان على نوح ( عليه السلام ) أن يتهيأ هو و أصحابه لركوب السفينة عند حصول هذه العلامة .
و هناك تفاسير أخرى أيضاً .
أما المراد من قول الله عزَّ ذكره : { ... غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ } ( سورة الفاتحة : 7 ) ، المغضوب عليهم هم اليهود ، و الضالين هم النصارى .

تعليق واحد