نشر قبل 11 شهراً
مجموع الأصوات: 10
القراءات: 794

السائل: 

hocine

نصيحة

السوال: 

السلام عليكم و رحمة الله
فضيلة الشيخ
اليك حالتي وأرجو منك ان تنصحني
انا منذ الصغر كان صوتي رقيق وكأنه لأنثي فأنا لم ابالي لتعليقات الناس الجارحة فأقول أني لم ينضج بعد صوتي، فلما وصلت لسن البلوغ و صوتي لم يتغير كثيرا واول الإحتلام فاجأني اكترلأني في الحلم كنت في دور المرأة منذ ذلك الوقت صارت نفسيتي حساسه كثيرا و كنت ابكي كثيرا، والاسوء ان مشاعري كانت انثوية و أقول دائما إن هاذا إختبار لي في الدنيا ولا أتجالس احد انضر نفسي وأقول أنا لست طبيعي و كيف أواجه المستقبل
أنا الان 27 سنه و مازلت أعاني فضيلة الشيخ هل تلزمني رقية أم لا؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نصيحتنا لك هي:

  • لا تهتم بكلام الناس و لا يحزنك قولهم، و إهتمامك بكلامهم سيؤثر عليك و على نفسيتك سلباً.
  • كن واثقاً من رجوليتك و لا تفكر في الامر، و ما تراه من الاحلام ليس الا نتيجة التفكر فيما يقوله الناس.
  • أكثر من قول: بسم الله الرحمن الرحيم لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم، فسترتفع هذه الحالة عنك بحول الله و قوته.

وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا