نشر قبل 16 سنة
مجموع الأصوات: 111
القراءات: 12020

السائل: 

ليلى

العمر: 

28

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الأحمدي

هل الطهارة كل يوم جمعة قبل صلاة الظهر واجبة أم مستحبة ؟ و ما هي أصولها و خطواتها ؟

السوال: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

سماحة الشيخ : هل الطهارة كل يوم جمعة قبل صلاة الظهر واجبة أم مستحبة ؟ و ما هي أصولها و خطواتها ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

يُستحب الاغتسال يوم الجمعة استحباباً مؤكداً ، و لا ينبغي للمؤمن أن يدع الغسل يوم الجمعة ، فقد رُوِيَ عَنِ الْأَصْبَغِ أنه قَالَ : كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) إِذَا أَرَادَ أَنْ يُوَبِّخَ الرَّجُلَ يَقُولُ : " وَ اللَّهِ لَأَنْتَ أَعْجَزُ مِنَ التَّارِكِ الْغُسْلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، وَ إِنَّهُ لَا يَزَالُ فِي طُهْرٍ إِلَى الْجُمُعَةِ الْأُخْرَى " ، ( الكافي : 3 / 42 ) .

وَ رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصَّادِق ( عليه السلام ) أنه قال : " غُسْلُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ طَهُورٌ وَ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا مِنَ الذُّنُوبِ مِنَ الْجُمُعَةِ إِلَى الْجُمُعَةِ " ، ( من لا يحضره الفقيه : 1 / 112 ) .

كيفية غسل الجمعة :

و أما كيفية هذا الغسل فهو كسائر الأغسال ، حيث أن كيفية الأغسال كلها واحدة ، و إنما الفرق في النية التي يُحدِدَها المُغتسل .

و لمزيد من التفصيل حول كيفية الاغتسال يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة بهذا الخصوص من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1201

دعاء غسل الجمعة :

رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصَّادِق ( عليه السلام ) أنه قال : " مَنِ اغْتَسَلَ لِلْجُمُعَةِ فَقَالَ : " أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ، وَ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، وَ اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ وَ اجْعَلْنِي مِنَ الْمُتَطَهِّرِينَ ، كَانَ طُهْراً مِنَ الْجُمُعَةِ إِلَى الْجُمُعَةِ " ، ( من لا يحضره الفقيه : 1 / 112 ) .

و يُستحب أيضاً أن يقول لدى الاغتسال : " اللَّهُمَّ طَهِّرْ قَلْبِي مِنْ كُلِّ آفَةٍ تَمْحَقُ بِهَا دِينِي وَ تُبْطِلُ بِهَا عَمَلِي وَ تَقُولُ فِي غُسْلِ الْجَنَابَةِ اللَّهُمَّ طَهِّرْ قَلْبِي وَ زَكِّ عَمَلِي وَ تَقَبَّلْ سَعْيِي وَ اجْعَلْ مَا عِنْدَكَ خَيْراً لِي " ، ( الكافي : 3 / 43 ) .

وَ مما يُستحبُ أن يَقُولَهُ الْمُغْتَسِلُ لِلْجُمُعَةِ : " اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي وَ طَهِّرْ قَلْبِي وَ أَنْقِ غُسْلِي وَ أَجْرِ عَلَى لِسَانِي مَحَبَّةً مِنْكَ " ، ( من لا يحضره الفقيه : 1 / 112 ) .