الخشية

13/06/2021 - 14:31  القراءات: 3535  التعليقات: 1

خشية الله مرتبة رفيعة من مراتب التقوى التي هي سبب لقبول الأعمال ، لأن التقوى هي القيمة الأساسية التي يتم تقييم الأعمال بحسبها ، و الخشية هي الخوف المصحوب بالمهابة من مخالفة الله عَزَّ و جَلَّ و هذه الخشية إنما هي ناتجة عن العلم و المعرفة بعظمة الله و جلاله و كبريائه ، فيحصل لدى الإنسان المتقي الخشوع التام أمام هيبة الله.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
26/03/2007 - 22:12  القراءات: 41053  التعليقات: 2

قال الإمام أمير المؤمنين علي ( عليه السَّلام ) : " غَايَةُ الْعِلْمِ الْخَوْفُ مِنَ اللَّهِ " 1 .

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
14/03/2007 - 09:20  القراءات: 31980  التعليقات: 0

قال الإمام أمير المؤمنين علي ( عليه السَّلام ) : " الْخَوْفُ مِنَ اللَّهِ فِي الدُّنْيَا يُؤْمِنُ الْخَوْفَ فِي الْآخِرَةِ " 1 .

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
13/03/2007 - 10:12  القراءات: 9904  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عندما سُئل عن معنى قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ : ﴿ وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ 1 ؟

17/02/2003 - 20:43  القراءات: 40596  التعليقات: 0

لو راجعنا الأحاديث المروية عن النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) و الأئمة المعصومين ( عليهم السَّلام ) لوجدنا أن مقياس الأفضلية بين الأعمال يختلف باختلاف الموارد و الأفراد و الأزمان و الأماكن و ما اليها من الأمور المؤثرة في جعل ذلك العمل أفضلاً من غيره من الأعمال ، فلربما كان العمل الأفضل بالنسبة لشخص ما هو طلب العلم في زمان او مكان خاص ، و لآخر الجهاد في سبيل الله ، و لآخر العبادة ، و لغيره صلة الرحم و هكذا ، و قد يتغيَّر تكليف هؤلاء حسب تغيير ظروفهم و احتياجاتهم ، و هذا الأمر مما يمكن الوصول اليه من خلال دراسة الروايات التي تُشير إلى أفضلية بعض الأعمال و التي قد يتصور البعض أن فيها شيئاً من التناقض ، و الواقع أنه لا تناقض بين هذه الروايات و الأحاديث ، و سبب اختلاف هذه الروايات في بيان الأفضل انما يعود لظروف السائل و حاجته ، أو لأولويات أخرى شخَّصها المعصوم ( عليه السَّلام ) و أراد معالجتها .

اشترك ب RSS - الخشية