الشعراء

25/12/2016 - 06:06  القراءات: 3407  التعليقات: 0

لا نريد من الشعر في المقام، الألفاظ المسبوكة، والكلمات المنضَّدة على أحد الأوزان الشعرية. وانّما نريد منه ما يحتوي على المضامين العالية، في الحياة ويبث روح الجهاد في الإنسان أو الّذي يشتمل على حجاج في الدين أو تبليغ للحق. وعلى مثل هذا الشعر بنيت الحضارة الإنسانية وهو مقياس ثقافة الاُمّة ورقيّها وله خلود عبر القرون لا تطمسه الدهور والأيّام.

22/02/2016 - 07:52  القراءات: 2712  التعليقات: 0

أبو زكريَّا التبريزي، تلميذ أبي العلاء المعرِّي، و قد تَلمذ على يده سنوات عديدة، و لما كان أبو العلاء مكفوف البصر، فقد كان لا يستطيع القراءة. و في أحد الأيَّام كان أبو زكريَّا يقرأ لأبي العلاء كتاباً له في مسجد المَعرَّة. و في الأثناء حضر مُسافر مِن تبريز إلى الجامع ليُصلِّي، فسَرَّ أبو زكريَّا لرؤيته كثيراً، و توقَّف عن قراءة الكتاب عِدَّة لحظات، فسأله الأستاذ عن السبب، فأخبره بمجيء صاحبه، فأمره أبو العلاء بأنْ يذهب إليه و يتحدَّث معه.
فقال له: أمهلني أكمل الصفحة.
قال: لا، و سأنتظرك حتَّى تُنهي حديثك.

25/02/2003 - 14:43  القراءات: 21315  التعليقات: 0

ديك الجن ، هو عبد السلام بن رغبان الكلبي الحمصي ، و هوشاعر شيعي مشهور عُرف بشاعر اهل البيت، ولد سنة : 161 هجرية بـ " سلمية " بالشام.
فاق بشعره شعراء عصره ، و طار صيته في الآفاق حتى صار الناس يبذلون الأموال للحصول على القطعة من شعره .
لم يتكسب بشعره حيث لم يمدح خليفة و لا غيره ، بل ولم يرحل إلى العراق رغم رواج سوق الشعر فيه في زمنه ، فبقي شعره ضمن الحدود التي عاش فيها .
له مراثٍ كثيرة و رائعة في الإمام الحسين ( عليه السَّلام ) ، منها:
جاؤوا برأسِك يا ابنَ بنتِ محمّدٍ *** مُتَرمِّلاً بدمائه تَرميلا
وكأنّما بك يا ابنَ بنتِ محمّدٍ *** قَتَلوا جِهاراً عامِدين رسولا

اشترك ب RSS - الشعراء