الشيعي

10/06/2009 - 21:31  القراءات: 39486  التعليقات: 2

الفقرة المذكورة ليست نصاً لحديث مروي عن المعصومين ( عليهم السلام ) بل هي مضمون لحديث مروي عن الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، و هو حديث طويل جداً يتحدث عن مواضيع مختلفة و نحن نُشير الى موضع الحاجة منه و هو : " ... إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى اطَّلَعَ إِلَى الْأَرْضِ فَاخْتَارَنَا وَ اخْتَارَ لَنَا شِيعَةً يَنْصُرُونَنَا، وَ يَفْرَحُونَ لِفَرَحِنَا، وَ يَحْزَنُونَ لِحُزْنِنَا، وَ يَبْذُلُونَ أَمْوَالَهُمْ وَ أَنْفُسَهُمْ فِينَا، أُولَئِكَ مِنَّا وَ إِلَيْنَا.

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
08/12/2007 - 11:13  القراءات: 9874  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ عِيسَى بْنِ أَبِي مَنْصُورٍ أنهُ قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) يَقُولُ : " نَفَسُ الْمَهْمُومِ لَنَا الْمُغْتَمِّ لِظُلْمِنَا تَسْبِيحٌ ، وَ هَمُّهُ لِأَمْرِنَا عِبَادَةٌ ، وَ كِتْمَانُهُ لِسِرِّنَا جِهَادٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ "

29/05/2007 - 11:37  القراءات: 15166  التعليقات: 0

مقال شيق حول فكرة نبذ المذاهب للعلامة الفقيد الشيخ محمد جواد مغنية ( رحمه الله )
ما زلنا نسمع الحين بعد الحين كلمة تدور على لسان أكثر من واحد ، و هي " لا سنة و لا شيعة " بل مسلمون ، و كفى . حتى أن أحد الشيوخ ألف كتاباً ، اسماه بذلك . و ليس من شك أن بعض من ردد هذه الكلمة طيب القلب ، خالص النية ، و انه عبر بها عن أمنيته و هي أن يسود الوئام ، و تزول الحواجز بين المسلمين . و لكن البعض الآخر أراد بها أن يسكت الشيعة على ما يوجه إلى عقيدتهم من التزييف و الطعون ، و أن يتقبلوا ما يتقوله عليهم الحفناوي و الجبهان و محب الدين الخطيب و إخوان السنة في القاهرة ، و مجلة التمدن الإسلامي في دمشق ، و غيرها . و بكلمة يريد بها أن المسلمين هم السنة دون الشيعة ، و أن عقيدة التشيع يجب إلقاؤها في سلة المهملات ، لأنها بزعمه لا تمت إلى الإسلام بسبب . و قد جهل أو تجاهل أن نفي التشيع هو نفي للقرآن و الحديث ، و بالتالي ، نفي للإسلام من الأساس .

30/03/2007 - 14:49  القراءات: 15713  التعليقات: 0

موقف الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) من الخلافة العباسية لم يكن موقفاً مؤيداً و لا موافقاً لها ، و لم يصدر منه ما يؤيد بني العباس على الإطلاق ، بل كانت مواقفه ( عليه السَّلام ) موقف المعارض و المخالف لهم ، كل ذلك لمعرفته بأهداف بني العباس و نواياهم السلطوية و الدنيوية المخالفة للدين الإسلامي .

23/03/2007 - 11:07  القراءات: 7419  التعليقات: 0

لَمَّا جَعَلَ الْمَأْمُونُ إِلَى عَلِيِّ بْنِ مُوسَى الرِّضَا ( عليه السَّلام ) وِلَايَةَ الْعَهْدِ ، دَخَلَ عَلَيْهِ آذِنُهُ ، وَ قَالَ : إِنَّ قَوْماً بِالْبَابِ يَسْتَأْذِنُونَ عَلَيْكَ ، يَقُولُونَ نَحْنُ شِيعَةُ عَلِيٍّ .
فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " أَنَا مَشْغُولٌ ، فَاصْرِفْهُمْ " .
فَصَرَفَهُمْ ، فَلَمَّا كَانَ مِنَ الْيَوْمِ الثَّانِي جَاءُوا ، وَ قَالُوا كَذَلِكَ مِثْلَهَا ، فَصَرَفَهُمْ ، إِلَى أَنْ جَاءُوا هَكَذَا يَقُولُونَ وَ يَصْرِفُهُمْ شَهْرَيْنِ .

20/03/2007 - 05:58  القراءات: 7452  التعليقات: 0

قِيلَ لِمُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ) : مَرَرْنَا بِرَجُلٍ فِي السُّوقِ وَ هُوَ يُنَادِي : أَنَا مِنْ شِيعَةِ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ الْخُلَّصِ ، وَ هُوَ يُنَادِي عَلَى ثِيَابٍ يَبِيعُهَا ، مَنْ يَزِيدُ ؟
فَقَالَ مُوسَى ( عليه السَّلام ) : " مَا جَهِلَ وَ لَا ضَاعَ امْرُؤٌ عَرَفَ قَدْرَ نَفْسِهِ .
أَ تَدْرُونَ مَا مَثَلُ هَذَا ؟

13/03/2007 - 19:41  القراءات: 7318  التعليقات: 0

قَالَ الْبَاقِرُ ( عليه السَّلام ) لِرَجُلٍ فَخَرَ عَلَى آخَرَ ، وَ قَالَ : أَ تُفَاخِرُنِي وَ أَنَا مِنْ شِيعَةِ آلِ مُحَمَّدٍ الطَّيِّبِينَ !
فَقَالَ الْبَاقِرُ ( عليه السَّلام ) : " مَا فَخَرْتَ عَلَيْهِ وَ رَبِّ الْكَعْبَةِ وَ غُبِنَ مِنْكَ عَلَى الْكَذِبِ !
يَا عَبْدَ اللَّهِ : أَ مَالُكَ مَعَكَ تُنْفِقُهُ عَلَى نَفْسِكَ أَحَبُّ إِلَيْكَ ، أَمْ تُنْفِقُهُ عَلَى إِخْوَانِكَ الْمُؤْمِنِينَ " ؟
قَالَ : بَلْ أُنْفِقُهُ عَلَى نَفْسِي .

10/03/2007 - 14:32  القراءات: 5905  التعليقات: 0

قَالَ رَجُلٌ لِعَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( عليه السَّلام ) : يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ ، أَنَا مِنْ شِيعَتِكُمُ الْخُلَّصِ .

07/03/2007 - 09:23  القراءات: 10369  التعليقات: 0

قَالَ رَجُلٌ لِلْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) : يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ ، أَنَا مِنْ شِيعَتِكُمْ .

04/03/2007 - 04:15  القراءات: 9465  التعليقات: 0

قَالَ رَجُلٌ لِلْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) : إِنِّي مِنْ شِيعَتِكُمْ .

11/10/2006 - 20:50  القراءات: 11305  التعليقات: 3

قِيلَ لِلصَّادِقِ 1 ( عليه السَّلام ) : إِنَّ عَمَّاراً الدُّهْنِيَّ شَهِدَ الْيَوْمَ عِنْدَ ابْنِ أَبِي لَيْلَى قَاضِيَ الْكُوفَةِ بِشَهَادَةٍ .
فَقَالَ لَهُ الْقَاضِي : قُمْ يَا عَمَّارُ ، فَقَدْ عَرَفْنَاكَ لَا تُقْبَلُ شَهَادَتُكَ ، لِأَنَّكَ رَافِضِيٌّ !
فَقَامَ عَمَّارٌ وَ قَدِ ارْتَعَدَتْ فَرَائِصُهُ وَ اسْتَفْرَغَهُ الْبُكَاءُ .

18/04/2003 - 02:39  القراءات: 20028  التعليقات: 0

روى جَابِر عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) قَالَ :
قَالَ لِي : يَا جَابِرُ أَ يَكْتَفِي مَنِ انْتَحَلَ التَّشَيُّعَ أَنْ يَقُولَ بِحُبِّنَا أَهْلَ الْبَيْتِ !
فَوَ اللَّهِ مَا شِيعَتُنَا إِلَّا مَنِ اتَّقَى اللَّهَ وَ أَطَاعَهُ .

07/04/2001 - 21:41  القراءات: 158303  التعليقات: 13

لا فرق بين المذهبين الجعفري 1 و الشيعي إلا من حيث التسمية الإعتبارية ، و ذلك لأن المذهب الجعفري هو نفس 

اشترك ب RSS - الشيعي