رسول الله

01/11/2008 - 20:36  القراءات: 10060  التعليقات: 1

عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ذَاتَ يَوْمٍ وَ عِنْدَهُ جَمَاعَةٌ مِنْ أَصْحَابِهِ‏ : اللَّهُمَّ لَقِّنِي إِخْوَانِي " ـ مَرَّتَيْنِ ـ2 .

07/06/2008 - 13:35  القراءات: 5548  التعليقات: 0

عن عائشة : قال علي ( عليه السلام ) للنّبي ( صلى الله عليه و آله ) لما جلس بينه و بين فاطمة ( عليها السلام ) و هما مضطجعان : أيّنا أحبُّ إليك أنا ، أو هي ؟
فقال ( صلى الله عليه و آله ) : " هي أحبُّ إليَّ ، و أنت أعزُّ عليَّ منها " 1 .

11/04/2008 - 20:43  القراءات: 11624  التعليقات: 0

هذا المقال رَدٌّ للعلامة المحقق الفقيد الراحل آية الله الشيخ محمد هادي معرفة ( قدس الله روحه ) على الشبهة التي إختلقها أعداء الدين الاسلامي للتشكيك في عصمة الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) زاعمين أنه عبس في وجه أبي مكتوم المكفوف ، و قد فنَّد سماحته هذه المزعمومة بالادلة و البراهين القاطعة .

06/01/2008 - 18:32  القراءات: 38780  التعليقات: 1

الغزوات التي وقعت بين المسلمين و الكفار و شارك فيها رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و لم يحدث فيها قتال هي حسب تسلسلها الزمني كالتالي :
1. غزوة قرقرة الكُدْر :
قرقرة الكدر ناحية بين المعدن و المدينة يسكنها قبيلة بني سلم حيث بلغ النبي ( صلى الله عليه و آله ) أنَّ القبيلة المذكورة تتهيّأ للهجوم على يثرب فخرج ( صلى الله عليه و آله ) بنفسه لتأديبهم ، إلاّ أنّهم تفرقوا 1 .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
05/01/2008 - 05:29  القراءات: 7534  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : أَنَّ رَجُلًا أَتَى النَّبِيَّ ( صلى الله عليه و آله ) ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ، إِنِّي أَجْعَلُ لَكَ ثُلُثَ صَلَوَاتِي ، لَا بَلْ أَجْعَلُ لَكَ نِصْفَ صَلَوَاتِي ، لَا بَلْ أَجْعَلُهَا كُلَّهَا لَكَ .

11/12/2007 - 02:18  القراءات: 13567  التعليقات: 0

ذكر السيوطي في تفسيره المسمى بالدر المنثور في ذيل تفسير قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ ...

07/12/2007 - 21:09  القراءات: 8073  التعليقات: 0

كنز العمال : 7 / 273 ، قال : عن أنس قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم .
فقال : قد اعطيت الكوثر .
فقلت : يا رسول الله و ما الكوثر ؟
قال : نهر في الجنة عرضه و طوله ما بين المشرق و المغرب لا يشرب منه احد فيظمأ ، و لا يتوضأ منه احد فيسمت ابداً لا يشربه إنسان أخفر ذمتي 1 و لا قتل اهل بيتي .
قال : اخرجه ابو نعيم .

04/12/2007 - 16:00  القراءات: 12101  التعليقات: 0

صحيح الترمذي : 2 / 306 ، في مناقب الحسن و الحسين عليهما السلام ، رَوى بسنده عن سلمى .
قالت : دخلت على ام سلمة و هي تبكي ، فقلت ما يبكيك ؟
قالت : رأيت رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ـ تعني في المنام ـ و على رأسه و لحيته التراب ، فقلت : ما لك يا رسول الله ؟
قال : شهدت قتل الحسين آنفاً .

01/12/2007 - 10:52  القراءات: 10817  التعليقات: 0

مستدرك الصحيحين : 3 / 176 ، رَوى بسنده عن شداد ابن عبد الله عن ام الفضل بنت الحارث ، إنها دخلت على رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم فقالت : يا رسول الله إني رأيت حلماً منكراً الليلة .
قال : و ما هو ؟
قالت : إنه شديد .
قال : و ما هو ؟
قالت : رأيت كأن قطعة من جسدك قطعت و وضعت في حجري .
فقال رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم : " رأيت خيراً ، تلد فاطمة ان شاء الله غلاماً فيكون في حجرك " .
فولدت فاطمة سلام الله عليها الحسين عليه السلام فكان في حجري كما قال رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم .

28/11/2007 - 05:43  القراءات: 14165  التعليقات: 0

صحيح الترمذي : 2 / 307 ، رَوى بسنده عن زر بن حبيش عن حذيفة قال : سألتني أمي متى عهدك ؟ تعني بالنبي صلى الله عليه ( و آله ) و سلم .
فقلت : ما لي به عهد منذ كذا كذا ، فنالت مني .
فقلت لها : دعيني آتي النبي صلى الله عليه ( و آله ) و سلم فاُصلي معه المغرب و أسأله أن يستغفر لي و لك ، فأتيت النبي صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ، فصليت معه المغرب فصلى حتى صلى العشاء ، ثم انفتل فتبعته فسمع صوتي .
فقال : من هذا ، حذيفة ؟
قلت : نعم .
قال : ما حاجتك غفر الله لك و لأمك ؟

25/11/2007 - 00:34  القراءات: 9412  التعليقات: 0

صحيح البخاري : في كتاب بدء الخلق ، في باب مناقب الحسن و الحسين عليهما السلام ، رَوى بسنده عن أنس بن مالك ، قال : أُتيَ عبيد الله بن زياد برأس الحسين بن علي عليهما السلام فجعل في طست ، فجعل ينكت ، و قال في حسنه شيئاً .
فقال أنس : كان أشبههم برسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ، و كان مخضوباً بالوسمة .

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

21/11/2007 - 19:25  القراءات: 8713  التعليقات: 0

صحيح البخاري : كتاب الأدب ، في باب رحمة الولد و تقبيله و معانقته ، رَوى بسنده عن ابن أبي نعم ، قال : كنت شاهداً لإبن عمر و سأله رجلٌ عن دم البعوض .
فقال : ممن أنت ؟
فقال : من أهل العراق .
قال : انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض و قد قتلوا ابن النبي صلى الله عليه ( و آله ) و سلم ، و سمعت النبي صلى الله عليه ( و آله ) و سلم يقول : هما ريحانتاي من الدنيا .

18/11/2007 - 14:17  القراءات: 10243  التعليقات: 0

رَوَى البخاريُ 1 في صحيحه قائلاً : حَدَّثَنَا ‏‏عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏، ‏عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي حَازِمٍ ‏، ‏عَنْ ‏أَبِيهِ ،‏ ‏أَنَّ ‏رَجُلًا جَاءَ إِلَى‏ ‏سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ ‏ ‏فَقَالَ : هَذَا ‏‏فُلَانٌ ‏لِأَمِيرِ‏ ‏الْمَدِينَةِ ‏يَدْعُو ‏عَلِيًّا ‏‏عِنْدَ الْمِنْبَرِ .
قَالَ : فَيَقُولُ مَاذَا ؟
قَالَ : يَقُولُ لَهُ‏ ‏أَبُو تُرَابٍ ‏، فَضَحِكَ .

15/11/2007 - 09:08  القراءات: 12969  التعليقات: 0

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) ، فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ : عَلِّمْنِي مِنْ غَرَائِبِ الْعِلْمِ ؟
قَالَ : " مَا صَنَعْتَ فِي رَأْسِ الْعِلْمِ حَتَّى تَسْأَلَ عَنْ غَرَائِبِهِ " ؟
قَالَ الرَّجُلُ : مَا رَأْسُ الْعِلْمِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟
قَالَ : " مَعْرِفَةُ اللَّهِ حَقَّ مَعْرِفَتِهِ " .
قَالَ الْأَعْرَابِيُّ : وَ مَا مَعْرِفَةُ اللَّهِ حَقَّ مَعْرِفَتِهِ ؟

23/10/2007 - 21:07  القراءات: 9288  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : " صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) بِالنَّاسِ الظُّهْرَ فَخَفَّفَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الْأَخِيرَتَيْنِ .
فَلَمَّا انْصَرَفَ ، قَالَ لَهُ النَّاسُ : هَلْ حَدَثَ فِي الصَّلَاةِ حَدَثٌ ؟
قَالَ : وَ مَا ذَاكَ ؟
قَالُوا : خَفَّفْتَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الْأَخِيرَتَيْنِ !

27/08/2007 - 00:30  القراءات: 6652  التعليقات: 0

جاء فِي حَدِيثِ " الذِّرَاعِ الْمَسْمُومَةِ " أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) قالَ : " ائْتُونِي بِالْخُبْزِ " .
فَأُتِيَ بِهِ ، فَمَدَّ الْبَرَاءُ بْنُ مَعْرُورٍ يَدَهُ وَ أَخَذَ مِنْهُ لُقْمَةً فَوَضَعَهَا فِي فِيهِ .
فَقَالَ لَهُ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) : " يَا بَرَاءُ لَا تَتَقَدَّمْ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) " !

20/07/2007 - 09:30  القراءات: 8380  التعليقات: 0

عن جَابِر الْأَنْصَارِي : جَاءَ جَمَلٌ يُحَرِّكُ شَفَتَيْهِ ، ثُمَّ أَصْغَى ـ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ـ إِلَى الْجَمَلِ وَ ضَحِكَ ، ثُمَّ قَالَ : " هَذَا يَشْكُو قِلَّةَ الْعَلَفِ ، وَ ثِقَلَ الْحِمْلِ ، يَا جَابِرُ اذْهَبْ مَعَهُ إِلَى صَاحِبِهِ ، فَأْتِنِي بِهِ " .
قُلْتُ : وَ اللَّهِ مَا أَعْرِفُ صَاحِبَهُ .
قَالَ : " هُوَ يَدُلُّكَ " .
قَالَ : فَخَرَجْتُ مَعَهُ إِلَى بَعْضِ بَنِي حَنْظَلَةَ ، وَ أَتَيْتُ بِهِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) .
فَقَالَ : " بَعِيرُكَ هَذَا يُخْبِرُنِي ـ بِكَذَا وَ كَذَا ـ " .

17/07/2007 - 04:22  القراءات: 7254  التعليقات: 0

عن جَابِر الْأَنْصَارِي وَ عُبَادَة بْن الصَّامِتِ ، قَالَا : كَانَ فِي حَائِطِ 1 بَنِي النَّجَّارِ جَمَلٌ قَطِمٌ 2 لَا يَدْخُلُ الْحَائِطَ أَحَدٌ إِلَّا شَدَّ عَلَيْهِ .

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
14/06/2007 - 23:08  القراءات: 11102  التعليقات: 1

عَنْ زَيْدِ بْنِ الْحَسَنِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) يَقُولُ : " كَانَ عَلِيٌّ ( عليه السَّلام ) أَشْبَهَ النَّاسِ طِعْمَةً وَ سِيرَةً بِرَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ، وَ كَانَ يَأْكُلُ الْخُبْزَ وَ الزَّيْتَ ، وَ يُطْعِمُ النَّاسَ الْخُبْزَ وَ اللَّحْمَ " .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
13/06/2007 - 23:59  القراءات: 10111  التعليقات: 0

عن سليمان بن إبراهيم القندوزي الحنفي ، المتوفى سنة : 1294 هجرية ، بالإسناد إلى جابر بن عبد الله ، قال : قال رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) : " يا جابر إن أوصيائي و أئمة المسلمين من بعدي أولهم علي ، ثم الحسن ، ثم الحسين ، ثم علي بن الحسين ، ثم محمد بن علي المعروف بالباقر ـ ستدركه يا جابر ، فإذا لقيته فأقرأه مني السلام ـ ثم جعفر بن محمد ، ثم موسى بن جعفر ، ثم علي بن موسى ، ثم محمد بن علي ، ثم علي بن محمد ، ثم الحسن بن علي ، ثم القائم ، اسمه اسمي و كنيته كنيتي ، محمد بن الحسن بن علي ذاك الذي يفتح الله تبارك و تعالى على يديه مشارق الأرض و مغاربها ، ذاك الذي يغيب عن أوليائه غيبة لا يثبت على

الصفحات

اشترك ب RSS - رسول الله