مجموع الأصوات: 3
نشر قبل سنة واحدة
القراءات: 952

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

كيف نجحت ماليزيا في تجربة التعايش الفعال؟ (1)

قدمت ماليزيا في المجال الإسلامي المعاصر، تجربة ناجحة ورائدة في التعايش بين المجموعات البشرية التي تنتمي إلى ديانات وقوميات متعددة ومتنوعة، النجاح الذي كان ظاهرا وممتدا ومنكشفا للجميع في الداخل والخارج، تحدث عنه، وأشاد به، والتفت له كل من نظر في تجربة هذا البلد القابع في جنوب شرق آسيا، على تعدد مداخل هذا النظر، سواء كان المدخل اقتصاديا أم سياسيا أم دينيا أم تربويا أم غير ذلك.

وقد توالت على هذه التجربة الأوصاف الدالة على نجاحها الرائد، فهناك من وصفها بالنموذج الرائع كما جاء في الموسوعة العربية العالمية التي قالت عند الحديث عن ماليزيا (وعلى الرغم من المشاكل والحساسيات العرقية، فإن ماليزيا تعد نموذجا رائعا للتعايش العرقي).
وهناك من وصفها بالتجربة الفريدة، كما جاء في الكتاب المشترك للباحثين الأمريكيين أستاذ الأديان والتاريخ في جامعة جورج تاون الأمريكية الدكتور جون أسبوزيتو، وزميله في الجامعة أستاذ التاريخ الدكتور جون فول، ونعني به كتاب: (الإسلام والديمقراطية) الصادر سنة 1996م.
في هذا الكتاب حاول الباحثان دراسة قضية الإسلام والديمقراطية بالعودة إلى التجارب الإسلامية المعاصرة، وكانت ماليزيا إحدى هذه التجارب، وما له دلالة على ذلك أن المدخل في الحديث عنها هو البحث عن سياسات التعددية الثقافية، وجاء في مفتتح الحديث: تقدم ماليزيا تجربة إسلامية فريدة، فهي مجتمع متعدد الإثنيات والأديان، وجاء في خاتمة الحديث: نجحت ماليزيا على امتداد تاريخها في بناء دولة تعددية.
ومثل هذا الانطباع عن نجاح التجربة موجود عند الماليزيين، ويتحدثون عنه بنوع من الفخر والاعتزاز، وقد ظل هذا الانطباع حاضرا في خطابات وأحاديث رائد نهضة ماليزيا الحديثة الدكتور محضير محمد الذي يرى في كتابه (الإسلام والأمة الإسلامية.. خطب وكلمات مختارة) أن تاريخ شبه جزيرة مالايا يشكل أنموذجا للتعايش السلمي بين السكان الأصليين المسلمين، وبين غير الملايويين الذين يعتنقون ديانات أخرى... وقد نجحت البلاد في المحافظة على الاستقرار والسلم الاجتماعي، برغم ما يتوفر بها من إمكانات الانفجار ممثلة بالتعددية الدينية.
والسؤال: كيف نجحت ماليزيا وقدمت تجربة وصفت بالرائعة تارة، والفريدة تارة أخرى في التعايش بين المجموعات البشرية المتعددة الأعراق والديانات؟
تتكون ماليزيا من أربعة أعراق وخمس ديانات أساسية، هي: الملايو ويمثلون 52 بالمائة من السكان يدين معظمهم بالإسلام، السكان المحليون يمثلون 11 بالمائة، الصينيون ويمثلون 24 بالمائة يدينون بالبوذية، الهنود يمثلون 7 بالمائة يدين معظمهم الهندوسية، وهناك 9 بالمائة يدينون بالمسيحية، و2 بالمائة يدينون بالكونفوشية.
استقلت ماليزيا عن بريطانيا سنة 1957م، وفي سنة 1963م نشأ ما بات يعرف باتحاد ماليزيا، نتيجة لانضمام مناطق الملايو وسرواك وصباح وسنغافورة، وفي سنة 1965م انسحبت سنغافورة من الاتحاد الماليزي وكونت لها دولة مستقلة.
وبعد ست سنوات من قيام الاتحاد الماليزي، وتحديدا في 13 مايو 1969م، انفجرت أخطر مشكلة حصلت في تاريخ ماليزيا الحديث والمعاصر، المشكلة التي وضعت العلاقات بين المجموعات البشرية المتعددة على المحك، وهددت مصير التعايش في البلاد، وكادت تعصف به، وتقلب صورته وصورة ماليزيا.
فقد حصلت صدامات دامية في العاصمة كوالالمبور بين الملايويين الذين يمثلون أكثرية السكان، وبين الصينيين الذين يمثلون أقلية، حصلت نتيجة التفاوت الكبير في مستويات المعيشة، واختلال التوازن الاقتصادي بين المجموعتين، والتوزيع غير العادل للثروة، فالصينيون كانوا يتحكمون في اقتصاد البلد وفي تجارته، والملايويون كانوا يشتكون من انتشار الفقر وتدني مستويات المعيشة.
أسفرت هذه الصدامات عن مصرع حوالي 200 شخص أكثرهم من الصينيين، وأجبرت الحكومة على إعلان حالة الطوارئ في العاصمة، وتحولت هذه القضية إلى حدث شغل اهتمام الرأي العام الماليزي وعموم النخب السياسية والاقتصادية الدينية هناك، وغطتها الصحافة الأجنبية بطريقة أزعجت الحكومة الماليزية.
انفجار هذه المشكلة بهذه الصورة الدامية، والتي كان لها وقع الصدمة المدوية، نبه جميع الماليزيين في الحكومة وخارج الحكومة أنهم أمام واقع متأزم لا يمكن البقاء عليه أو عدم الاكتراث به، فقد كشفت هذه المشكلة عن اختلالات اقتصادية واجتماعية خطيرة، وضعت قضية التعايش بين مكونات المجتمع الماليزي على محك الخطر، هذا التنبه لهذه المشكلة مثل بداية مسارات الإصلاح والتغيير، كما سوف يتضح لاحقا1.

  • 1. الموقع الرسمي للأستاذ زكي الميلاد و نقلا عن صحيفة اليوم، الأحد 11 ديسمبر 2016م، العدد 15885.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا