نشر قبل سنتان
مجموع الأصوات: 3
القراءات: 1340

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

العقوبة بالإحراق بالنار

نص الشبهة: 

البعض يروي بأن الإمام علي (عليه السلام) قد أحرق بالنار بعضاً من الناس وكأنهم الذين كانوا يغالون فيه، فلما سمع ابن عباس قال ما مضمونه بأن الإمام قد أخطأ في ذلك وأنه سمع رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول في حديث قدسي بأنه لا يعذب بالنار سوى الله المضمون فهل أحرقهم الإمام علي (عليه السلام) بالنار فعلاً، وهل أخطأ في ذلك؟

الجواب: 

  1. إن حكم اللائط هو الإحراق بالنار كما ثبت بالروايات كصحيحة مالك بن عطية 1 وصحيحة العرزمي 2 وغيرهما.. وذلك معناه: أنه لا بد من تفسير رواية «لا يعذب بالنار إلا رب النار» بما يتوافق مع هذا الحكم.
  2. قد روي: أنه لما ضرب ابن ملجم علياً (عليه السلام) قال علي (عليه السلام): افعلوا به كما أراد رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن يفعل برجل أراد قتله، فقال: اقتلوه ثم حرِّقوه 3. وحسب نص ابن شهرآشوب: إن هلك فاصنعوا به كما يصنع بقاتل النبي فسئل عن معناه، فقال (عليه السلام): اقتلوه ثم احرقوه بالنار..
  3. لماذا لا يكون نفس فعل علي (عليه السلام) بهؤلاء الغلاة دليلاً على أن ذلك هو حكم الله تعالى في من يدّعي الألوهية له (عليه السلام)؟!
  4. ومع غض النظر عما تقدم نقول: إن فعل أمير المؤمنين (عليه السلام) ليس من قبيل الأقوال التي يتمسك بعمومها وإطلاقها فقد تكون هناك خصوصيات انضمت إلى دعواهم ألوهيته، فأوجبت هذا الحكم الجديد الذي هو الإحراق بالنار.. 4.
  • 1. الوسائل ج18 باب 5 من ابواب حد اللواط الحديث1.
  • 2. الوسائل ج18 باب 3 من ابواب حد اللواط الحديث4.
  • 3. مسند احمد ج1 ص93.
  • 4. مختصر مفيد.. (أسئلة و أجوبة في الدين والعقيدة)، للسيد جعفر مرتضى العاملي، «المجموعة الأولى» المركز الإسلامي للدراسات، الطبعة الأولى، 1423 ـ 2002، السؤال (28).

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا