الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

هل جرى عقد زواج في كربلاء ؟

نص الشبهة: 

نحن في البحرين والكثير من الخطباء يروون رواية السيد هاشم البحراني في قضية عقد الإمام الحسين [عليه السلام] على ابنة عمه المسماة له مع بعض الأبيات للشاعر المعروف ملا عطية الجمري وعندما قرأت كتابكم القيم « كربلاء فوق الشبهات » أشرتم إشارة عابرة فقط إلى هذا الموضوع . الرجاء إفادتنا أكثر . جزيتم خيراً وحفظكم المولى تعالى .

الجواب: 

بالنسبة للسؤال عن قضية عقد الإمام [عليه السلام] على ابنة عمه المسماة له الخ . . نقول : لعل مقصود السائل هو عقد الإمام الحسين [عليه السلام] لابنه على بنت عمه ، أو لإبن أخيه على بنت عمه ، ومهما يكن من أمر فإننا نقول : إن موضوع إجراء عقد زواج في كربلاء لمجرد إحداث العلقة الزوجية ، لتكون نفس الزوجة في الدنيا ، هي زوجة ذلك الشهيد العظيم في الآخرة ، وتكون معه في جنة الخلد ، إن ذلك أمر يرغب فيه أهل الإيمان ، وليس من الأمور المستهجنة ، ولا هو قبيح ، أو مرغوب عنه .
ولو أن امرأة من سائر الناس رغبت إلى ولي من أولياء الله أن يعقد عليها لتنال شفاعته ، ولتكون معه في الجنة ، مع علمها وعلمه بأن الطاغية سوف يقتله بعد ساعة ، لم يكن ذلك بالأمر الغريب والعجيب ، فإنها لن تتردد على أساس هذه الرغبة الصالحة في أن تطلب منه ذلك ، وسوف لا يجد هو حرجاً في إجابة طلبها ، رغبة في الثواب من الله سبحانه . .
ولكن المهم هو أن ترد الرواية التي تثبت لنا ذلك ، أو تجعلنا نحتمل حصول هذا الأمر في كربلاء ، أو في غير كربلاء .
فإن وجدت الرواية في كتاب يحتمل أن يكون قد أخذها من مصدر أمين في نقله . . فلا نجد داعيا إلى الإصرار على ردها والتكذيب بها في مثل هذه الحالة . .
وأما إذا لم توجد رواية من هذا القبيل في المصادر التي يحتمل صحة ما تنقله ، وما تثبته ، فما علينا إذا رددنا هذه الدعوى من سبيل . .
والحمد لله رب العالمين 1 .

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

  • 1. مختصر مفيد . . ( أسئلة و أجوبة في الدين والعقيدة ) ، للسيد جعفر مرتضى العاملي ، « المجموعة الأولى » المركز الإسلامي للدراسات ، الطبعة الأولى ، 1423 ـ 2002 ، السؤال (11) .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا