قبر الحسين عليه السلام و طيب ترابه

ذكر العلامة الاميني 1 رحمه الله رواية عن هشام بن محمد، أنَّهُ لما اُجريَ الماء على قبر الحسين عليه السلام، نضب بعد اربعين يوماً و امتحى اثر القبر، فجاء اعرابي من بني اسد فجعل يأخذ قبضة قبضة من التراب و يشمه حتى وقع على قبر الحسين فبكى و قال: بأبي و امي ما كان اطيبك حياً و اطيب تربتك ميتاً، ثم بكى و أنشأ يقول:
أرادوا ليخفوا قبره عن عداوة *** و طيب تراب القبر دلّ على القبر  2.

  • 1. العلامة الأميني هو الشيخ عبد الحسين بن الشيخ أحمد بن الشيخ نجف قلي المعروف بأمين الشرع، و لذلك إكتسب لقب الاميني من جده أمين الشرع.
    ولد في مدينة تبريز شمال غرب إيران سنة 1320 هجرية، و بدأ فيها دراسته و استمر فيها حتى سنة 1342، ثم هاجر من تبريز إلى النجف الأشرف لمواصلة الدراسة الدينية فواصل دراسته على يد كبار العلماء و المجتهدين في الحوزة العلمية في النجف الأشرف حتى صار علماً من أعلامها و نال درجة الاجتهاد فمنحه كبار العلماء إجازات في الفقاهة و الاجتهاد، و من هؤلاء العلماء: المرجع الكبير السيد أبو الحسن الإصفهاني، و الميرزا حسن النائيني، و الشيخ محمد حسين الكمباني، و الشيخ عبد الكريم الحائري، و الشيخ محمد آل كاشف الغطاء، و غيرهم.
  • 2. السجود على التربة الحسينية : 62 ، للعلامة الشيخ عبد الحسين الأميني ، راجع أيضاً : تاريخ ابن عساكر: 4/342، و كفاية الحافظ الكنجي:293.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا