نشر قبل سنتان
مجموع الأصوات: 165
القراءات: 53345

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما هو تسبيح فاطمة الزهراء؟

تسبيح فاطمة الزهراء، أو تسبيحات فاطمة الزهراء عليها السلام، هي تسبيحات لله عز و جل بأذكار خاصة و بعدد معين يكون مجموعها مائة تسبيحة، مشتملة على 34 تكبيرة و 33 تحميدة و 33 تسبيحة لله جل جلاله.
و تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام نِحْلَةٌ من النبي المصطفى صلى الله عليه و آله لإبنته فاطمة الزهراء عليها السلام خاصة، و هو الذي علَّم هذا التسبيح لها، و لهذا عُرف بإسمها و نُسب اليها.
و تسبيح فاطمة الزهراء له ثواب عظيم جداً بحسب ما ورد في أحاديث العترة الطاهرة عليهم السلام، و قد رُوِيَ عَنِ الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام أَنَّهُ قَالَ: "مَا عُبِدَ اللَّهُ بِشَيْ‏ءٍ مِنَ التَّحْمِيدِ أَفْضَلَ مِنْ تَسْبِيحِ‏ فَاطِمَةَ عليها السلام، وَ لَوْ كَانَ شَيْ‏ءٌ أَفْضَلَ مِنْهُ لَنَحَلَهُ 1 رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فَاطِمَةَ عليها السلام" 2.
و عَنْ أَبِي خَالِدٍ الْقَمَّاطِ، قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 3 عليه السلام يَقُولُ‏: "تَسْبِيحُ‏ فَاطِمَةَ عليها السلام فِي كُلِّ يَوْمٍ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ صَلَاةِ أَلْفِ رَكْعَةٍ فِي كُلِّ يَوْمٍ" 4.
و تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام من الأذكار التي ينبغي المواظبة عليها بعد الصلوات لأن هذا التسبيح من أفضل التعقيبات و أكثرها ثواباً، فعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍ عليه السلام عَنِ التَّسْبِيحِ؟
فَقَالَ: "مَا عَلِمْتُ شَيْئاً مُوَظَّفاً 5 غَيْرَ تَسْبِيحِ‏ فَاطِمَةَ عليها السلام" 6.
و عَنْ أَبِي هَارُونَ الْمَكْفُوفِ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ: "يَا أَبَا هَارُونَ إِنَّا نَأْمُرُ صِبْيَانَنَا بِتَسْبِيحِ فَاطِمَةَ عليها السلام كَمَا نَأْمُرُهُمْ بِالصَّلَاةِ، فَالْزَمْهُ، فَإِنَّهُ لَمْ يَلْزَمْهُ عَبْدٌ فَشَقِيَ 7" 4.
و هذا التسبيح من أبرز مصاديق الذكر الكثير الذي دعى له القرآن الكريم.
رُوِيَ عَنِ الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ: ﴿ ... اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا 8 ، مَا هَذَا الذِّكْرُ الْكَثِيرُ؟
فَقَالَ: "مَنْ سَبَّحَ تَسْبِيحَ فَاطِمَةَ عليها السلام فَقَدْ ذَكَرَ اللَّهَ الذِّكْرَ الْكَثِيرَ" 9.

كيفية تسبيح فاطمة الزهراء

كيفية تسبيح السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام و ترتيب الأذكار التي تقال و عددها كالتالي:

  1. تكبير (قول الله أكبر) أربعاً و ثلاثون مرة.
  2. تحميد (قول الحمد لله) ثلاثاً و ثلاثون مرة.
  3. تسبيح (قول: سبحان الله) ثلاثاً و ثلاثون مرة.

فعَنْ أَبِي بَصِيرٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أنَّهُ قَالَ فِي تَسْبِيحِ‏ فَاطِمَةَ صلوات الله عليها: "يُبْدَأُ بِالتَّكْبِيرِ أَرْبَعاً وَ ثَلَاثِينَ، ثُمَّ التَّحْمِيدِ ثَلَاثاً وَ ثَلَاثِينَ، ثُمَّ التَّسْبِيحِ ثَلَاثاً وَ ثَلَاثِينَ" 10.

تسبيح فاطمة الزهراء، اوقاته و فوائده و آثاره

يستحب أن يُسبِّحَ الانسان بتسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام في الاوقات التالية:
1. بعد كل صلاة فريضة مباشرةً و قبل أن يثني المصلي رجله أو يبسطها، أي يبدأ بتسبيح فاطمة عليها السلام و هو على هيئة المصلي و على جلسته بعد التسليم، فقد رُوِيَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ أنَّهُ قَالَ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ 11 عليه السلام: "مَنْ‏ سَبَّحَ‏ تَسْبِيحَ‏ فَاطِمَةَ الزَّهْرَاءِ عليها السلام قَبْلَ أَنْ يَثْنِيَ رِجْلَيْهِ مِنْ صَلَاةِ الْفَرِيضَةِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ، وَ لْيَبْدَأْ بِالتَّكْبِيرِ" 12.
و في رواية أخرى عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام، قَالَ سَمِعْتُهُ يَقُولُ:‏ "مَنْ‏ سَبَّحَ‏ تَسْبِيحَ‏ فَاطِمَةَ فِي دُبُرِ الْمَكْتُوبَةِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَبْسُطَ رِجْلَيْهِ أَوْجَبَ اللَّهُ لَهُ الْجَنَّةَ" 13.
2. قبل النوم، فعَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: "تَسْبِيحُ‏ فَاطِمَةَ الزَّهْرَاءِ عليها السلام، إِذَا أَخَذْتَ مَضْجَعَكَ فَكَبِّرِ اللَّهَ أَرْبَعاً وَ ثَلَاثِينَ، وَ احْمَدْهُ ثَلَاثاً وَ ثَلَاثِينَ، وَ سَبِّحْهُ ثَلَاثاً وَ ثَلَاثِينَ، وَ تَقْرَأُ آيَةَ الْكُرْسِيِّ، وَ الْمُعَوِّذَتَيْنِ، وَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ الصَّافَّاتِ، وَ عَشْراً مِنْ آخِرِهَا" 14.
3. للشفاء من الأمراض، فقد رُوِيَ أنَّهُ دَخَلَ رَجُلٌ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام وَ كَلَّمَهُ فَلَمْ يَسْمَعْ كَلَامَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ، وَ شَكَا إِلَيْهِ ثِقْلًا فِي أُذُنَيْهِ.
فَقَالَ لَهُ: "مَا يَمْنَعُكَ، أَوْ أَيْنَ أَنْتَ مِنْ تَسْبِيحِ‏ فَاطِمَةَ عليها السلام"؟!
فَقَالَ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ، وَ مَا تَسْبِيحُ‏ فَاطِمَةَ؟
فَقَالَ: "تُكَبِّرُ اللَّهَ أَرْبَعاً وَ ثَلَاثِينَ، وَ تُحَمِّدُ اللَّهَ ثَلَاثاً وَ ثَلَاثِينَ، وَ تُسَبِّحُ اللَّهَ ثَلَاثاً وَ ثَلَاثِينَ، تَمَامَ الْمِائَةِ".
قَالَ: فَمَا فَعَلْتُ ذَلِكَ إِلَّا يَسِيراً حَتَّى ذَهَبَ عَنِّي مَا كُنْتُ أَجِدُهُ 15.
4. لطرد الشيطان، و لطلب الغفران من الله و الحصول على رضوانه، فقد رُويَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ أَنَّهُ قَالَ: قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ 16 عليه السلام‏: "مَنْ‏ سَبَّحَ‏ تَسْبِيحَ‏ فَاطِمَةَ عليها السلام ثُمَّ اسْتَغْفَرَ غُفِرَ لَهُ، وَ هِيَ 17 مِائَةٌ بِاللِّسَانِ وَ أَلْفٌ فِي الْمِيزَانِ، وَ تَطْرُدُ الشَّيْطَانَ وَ تُرْضِي الرَّحْمَنَ" 18.

  • 1. النِّحْلَةُ: عطاءٌ دون عوض مادّيّ ، و منحةٌ خالصة عن طيب نفس.
  • 2. الكافي: 3 / 343، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني، المُلَقَّب بثقة الإسلام، المتوفى سنة: 329 هجرية، طبعة دار الكتب الإسلامية، سنة: 1365 هجرية/شمسية، طهران/إيران.
  • 3. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام)، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 4. a. b. الكافي: 3 / 343.
  • 5. المقصود بالموظف هو العمل الملزم به الذي لا يجوز تركه.
  • 6. الكافي: 2 / 533.
  • 7. في مرآة العقول: «قوله عليه السلام: فشقي، المراد بالشقاء سوء العاقبة و يقابل السعادة، أو المراد التعب الشديد في الدنيا و الآخرة».
  • 8. القران الكريم: سورة الأحزاب (33)، الآية: 41، الصفحة: 423.
  • 9. وسائل الشيعة (تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة): 6 / 443، للشيخ محمد بن الحسن بن علي، المعروف بالحُر العاملي، المولود سنة: 1033 هجرية بجبل عامل لبنان، و المتوفى سنة: 1104 هجرية بمشهد الإمام الرضا (عليه السَّلام) و المدفون بها، طبعة: مؤسسة آل البيت، سنة: 1409 هجرية، قم/إيران.
  • 10. الكافي: 3 / 342.
  • 11. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السَّلام) ، سادس أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
  • 12. الكافي : 3 / 342.
  • 13. بحار الأنوار (الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار (عليهم السلام)): 82 / 332، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي، المولود بإصفهان سنة: 1037، و المتوفى بها سنة: 1110 هجرية، طبعة مؤسسة الوفاء، بيروت/ لبنان،  سنة : 1414 هجرية.
  • 14. الكافي: 2 / 536.
  • 15. مشكاة الأنوار في غرر الأخبار: 278، لعلي بن الحسن الطبرسي، المتوفى سنة: 600 هجرية، الطبعة الثانية سنة: 1385 هجرية، المكتبة الحيدرية، النجف الأشرف/العراق.
  • 16. أبو جعفر : كنية الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السَّلام)، خامس أئمة أهل البيت (عليهم السلام).
  • 17. أي تسبيحة فاطمة الزهراء عليها السلام.
  • 18. وسائل الشيعة (تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة): 6 / 442.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا