الشريعة الإسلامية

مواضيع في حقل الشريعة الإسلامية

عرض 1 الى 20 من 392
01/03/2024 - 21:15  القراءات: 94  التعليقات: 0

صلاة الغُنية صلاة تُصلى قربة إلى الله عَزَّ و جَلَّ لطلب الغنى و الثروة و المال الكثير و دفع الفقر، و هذه الصلاة ذكرها العلامة الطبرسي في كتابه " مكارم الأخلاق "، و هي كالتالي :

23/02/2024 - 21:58  القراءات: 242  التعليقات: 0

صلاة استجلاب الرزق صلاة تُصلى قربة إلى الله عَزَّ و جَلَّ لطلب الغنى و الثروة و دفع الفقر و قضاء الدين و زيادة الرزق ، و هذه الصلاة ذكرها العلامة الطبرسي في كتابه " مكارم الأخلاق " ، و هي كالتالي :

14/02/2024 - 18:57  القراءات: 294  التعليقات: 0

صلاة الوالدين ، أو صلاة بر الوالدين ، أو صلاة الولد لوالدية هي صلاة مستحبة يصليها الولد لكي يَبِرَّ بها والديه ، و هي بمثابة هدية يُهديها لهما سواءً كانا حيين أو ميتين ، و تكون هذه الصلاة سبباً لغفران الله و ثوابه لوالديه و له أيضاً ، فهي من أعمال البر ، و من مصاديق الاحسان إلى الوالدين .

16/01/2024 - 14:18  القراءات: 317  التعليقات: 0

بنزول أول قطرة من الدم و خروجه من الفرج ــ إذا كان مطابقاً لمواصفات دم الحيض و شروطه ــ تبدأ فترة الحيض عند الفتاة أو المرأة و تصبح حائضاً ، و على الحائض أن تلتزم بأحكام الحيض.

24/12/2023 - 11:42  القراءات: 350  التعليقات: 0

كلمات الفَرَج هي كلماتٌ يُستحب أن تُدعى بها في مواضع عديدة ، و سُميت بكلمات الفَرَج لأن الله يُفرج عن الداعي بها و عن من يُدعى له بها .

المواضع التي يُستحب الدعاء فيها بكلمات الفرج هي :

19/10/2023 - 00:51  القراءات: 1306  التعليقات: 0

بعد قصف الجيش الاسرائيلي الغاشم على مستشفى المعمداني المكتظ بالجرحى من النساء و الأطفال في غزة، دموعنا تجري و قلوبنا تتصدع و أيدينا مرفوعة نحو السماء و آهاتنا تدوي و رسائل الشجب و الاستنكار تملأ الصحف و المجلات و وسائل الاعلام و التواصل الاجتماعي ، و المظاهرات و التنديدات مستمرة و تتسع دائرتها كماً و كيفاً آناً بعد آن ، و كل هذه الأمور جيدة و لا بُدَّ أن تستمر على أوسع نطاق ، لكنها لا تكفي ، و لو إكتفينا بهذا الحد فإننا لم نقم بما يجب علينا وفقاً لما تحتمها علينا النصوص و التعاليم الدينية .

22/08/2023 - 20:43  القراءات: 796  التعليقات: 0

المقصود بلباس الشهرة هو اللباس غير اللائق و غير المتعارف لبسه بين الناس من حيث الهيئة و التصميم أو اللون أو القيمة أو كون اللباس خَلِقاً أو ممزقاً ، أو من جهات أخرى لا تتناسب في عُرف الناس مع مكانة أو شخصية من يرتدي هذا النوع من اللباس ، بحيث يكون سبباً في اشتهار صاحبه بهذا النوع من اللباس فيشار اليه بالبنان و يكون سبباً للفت الانظار اليه...

08/07/2023 - 08:06  القراءات: 920  التعليقات: 0

تُسمى الآية ( 66 ) من سورة الانفال بآية التخفيف و هذه الآية موضوعها التخفيف عن المقاتلين المسلمين في ساحة الحرب لما شق عليهم مقابلة العدو في ظروف استثنائية حسب ما يراه قائد الميدان في ساحة القتال .

30/05/2023 - 12:42  القراءات: 4345  التعليقات: 0

الطلاق و هو حلّ عقد الزواج بالصيغة الموضوعة له شرعاً .
و لأن يقع الطلاق صحيحاً وفق مذهب أهل البيت عليهم السلام يجب أن يقع مستجمعاً للشروط التالية :

18/03/2023 - 10:02  القراءات: 8194  التعليقات: 0

لقد جاء ذكر الحرمل في الروايات و الاحاديث باعتباره نباتاً مباركاً تحرسه الملائكة و له خواص علاجية كثيرة و فوائد متميزة ، و من أهمها إبعاد الشياطين عن الإنسان و أنه دافع لأمراض كثيرة .

06/03/2023 - 10:09  القراءات: 1607  التعليقات: 0

أن خليل الله إبراهيم النبي عليه السلام عندما جاءته الملائكة و هم رسل الله اليه يحملون اليه البشرى جاءوا على هيئة البشر فلم يعلم إبراهيم أنهم من الملائكة فبادر إلى تحضير الطعام اللائق بهم و هم ضيوفه و كان إبراهيم عليه السلام مضيافاً كريماً ، فقدم لهم عجلاً حنيذاً ، و العِجْلُ هو ولَدُ البَقرَة ، و الحنيذ هو المشوي ، و من الواضح أن العجل المشوي طعام يكفي جماعة كثيرة ، خاصة و أن القرآن الكريم يصرح بأن العجل كان سميناً ، و قد يتبادر إلى الذهن أنه لماذا أسرف النبي إبراهيم في تقديم هذه الكمية الكبيرة من الطعام لضيوفه و هو نبي معصوم عن الخطأ؟

24/02/2023 - 11:34  القراءات: 1346  التعليقات: 0

مصطلح سوق المسلمين أو السوق المسلمة مصطلح فقهي يُراد به قاعدة فقهية تُسمى به قاعدة سوق المسلمين ، و هي من القواعد الفقهية المهمّة التي يُنتفع بها كثيرا في مجال تعايش المسلمين بعضهم مع البعض الآخر ، و ينتج من العمل بهذه القاعدة رفع الحرج و العسر عن المسلمين .

11/02/2023 - 19:26  القراءات: 1217  التعليقات: 0

لا يمكن تحديد مصاديق عقوق الوالدين بشكل كامل و ذلك لأن ترك الاحسان إلى الوالدين و أيضاً إيذائهما بأي شكل من الاشكال يعتبر عقوقاً ، و من الواضح أنه لا يمكن حصر مصاديق ترك الاحسان إلى الوالدين و كذلك مصاديق الايذاء اليهما.

24/01/2023 - 15:47  القراءات: 2886  التعليقات: 0

من الواضح أن وراء تشريع الحلال و الحرام بصورة عامة من قِبَل الله عَزَّ و جَلَّ حِكَم و علل و مصالح كثيرة ، و حسب ما جاء في النصوص الدينية أن الله سبحانه و تعالى لم يحرم الخمر و المسكرات و الكحول بأنواعها إلا لأنها آلة الشيطان و مفتاح الشرور و الرذائل و الفساد الخُلقي و الاجتماعي و تنتج عن تعاطيها جرائم كثيرة ، و هذه الحقيقة المرة تدل عليها الاحصائيات الكثيرة المنشورة في العالم .

12/12/2022 - 18:00  القراءات: 1209  التعليقات: 0

خلق الله الانسان و لم يتركه سدى ، كما و لم يتركه هملاً دون إرشاد ، و الدليل على ذلك هو أنه مع أول إنسان حطَّ على وجه الارض كانت النبوة معه و كان الوحي الالهي قَرينُه ليتمكن من أن يرى دربه و ليميز بين الحق و الباطل و ليعرف واجباته و مسؤولياته و ما يصلح أموره و ما له و ما عليه من الحقوق .

03/12/2022 - 11:18  القراءات: 6518  التعليقات: 2

العادة السريَّة 1، و هي عَبَثُ الإنسان البالغ ــ ذكراً كان أو أنثى ــ بأعضائه التناسلية أو المناطق الحساسة في الجسم عبثاً منتظماً و مستمراً بُغية استجلاب الشهوة و تهييجها طلباً للإستمتاع و اللذة الجنسية .

08/09/2022 - 12:51  القراءات: 3209  التعليقات: 0

الاستخارة هي بمثابة الدعاء و طلب الخير و الاسترشاد إلى ما فيه مصلحة الإنسان من الله عَزَّ و جَلَّ ، و يستحب للمستخير أن يصلي صلاة الاستخارة ثم يستخير الله تعالى .
و الاستخارة تكون بأشكال مختلفة ، أما صلاة الاستخارة فهي أيضاً مروية بطرق مختلفة و بصورٍ متنوعة يختار المستخير أياً منها .

22/08/2022 - 01:00  القراءات: 2896  التعليقات: 0

الكَبَائِر : جمع كبيرة ، و الكبيرة هي كلُ معصية تُوُعِّدَ صاحبها دخول النار ، و يقابلها الصغيرة و جمعها صغائر ، و هي ما لم يُتَوعَّد صاحبها دخول النار .
إن الله عَزَّ و جَلَّ قرن شكر الوالدين بشكره ، و أوجب برهما و الاحسان اليهما ، و لقد أجمع الفقهاء على ان عقوق الوالدين من أعظم الكبائر .
قال الله سبحانه و تعالى :﴿ قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾ 1.

24/07/2022 - 00:03  القراءات: 4279  التعليقات: 0

لا يجب الالتزام بما ترشدنا اليه الاستخارة ، و إن ترك المستخير العمل بما أشارت اليه الاستخارة لم يفعل حراماً ، لكن ينبغي للمؤمن أن لا يستخير اذا لم يكن من نيته العمل بنتيجة الاستخارة ، كما و ينبغي له أن يعمل بما أشارت اليه الاستخارة ، ذلك لأن الاستخارة هي استشارة من رب العالمين فترك العمل بما أشار الله على الانسان يُعتبر جفاءً .

12/07/2022 - 17:18  القراءات: 2116  التعليقات: 0

معنى الاستخارة من حيث اللغة هو طلب الخير أو طلب معرفة ما فيه الخير و المصلحة ، و أما معناها في المصطلح الشرعي و المعروف في عُرف المتشرعة فيُراد بها ما يقوم به المستخير من الاعمال لطلب الخير من الله عَزَّ و جَلَّ ، أو طلب الارشاد إلى الخير و الصلاح من قِبَل الله ، أو لمعرفة ما هو الارجح إذا احتار الإنسان في اختيار أمر من الأمرين أو أكثر بعد عجزه عن معرفة الارجح بنفسه أو بواسطة المشورة .

الصفحات