الطهارة ، الوضوء ، الغسل ، التيمم

مواضيع في حقل الطهارة ، الوضوء ، الغسل ، التيمم

عرض 1 الى 20 من 25
12/02/2017 - 22:00  القراءات: 73  التعليقات: 0

ورد التأكيد على تجنُّب الاسراف في استهلاك الماء في الوضوء و الغسل في الاحاديث الشريفة، و لقد بيَّنت الاحاديث التقدير الشرعي لإستهلاك ماء الوضوء و الغسل حتى يتم العمل وفق هذا التقدير.
فقد رُوِيَ عَنْ الامام علي عليه السلام أنهُ قَالَ:

02/02/2017 - 22:00  القراءات: 113  التعليقات: 0

لا شك في أن الاسراف حرام في الشريعة الإسلامية سواءً كان في الانفاق و الصرف، أو كان في الوضوء و الغُسل ...

30/05/2015 - 12:09  القراءات: 1672  التعليقات: 0

المقصود بالشَعر الرقيق أو القصير الذي يجب غسله في الاغسال و منها الجنابة هو الشعر النابت على الجسم اينما كان اذا كان متعارفا بحيث يُعد من الجسم فيجب غسله ، أما الشعر الطويل كشعر رأس المرأة و شعر اللحية الطويل فلا يجب غسله أثناء الغُسل، لكن يجب غسل البشرة التي تحت الشعر فلو وصل الماء الى البشرة و تبللت البشرة كفى و إن لم يتبلل قسما من الشعر الطويل البعيد عن البشرة، فالمرأة مثلا بامكانها أن تغتسل بدون تبليل القسم الاعظم من شعر رأسها.

07/05/2015 - 12:42  القراءات: 1630  التعليقات: 0

يجب غسل الظاهر من الجسم في الاغسال و كذلك في الاعضاء التي يجب غسلها في الوضوء.
و المقصود بالظاهر هو البشرة و الشعر النابت على البشرة ، و يستثنى منه الشعر الطويل جداً كشعر النساء فيجوز الاكتفاء بغسل البشرة التي تحت الشعر و شيئاً من أصول الشعر.

21/12/2011 - 23:26  القراءات: 10441  التعليقات: 2

نعم للزوجة عدة في الزواج المنقطع ( زواج المتعة ) ، و عدتها إن دخل بها الزوج ثم إنتهت المدة أو وهبها ما تبقى من المدة، فهي حيضتان لمن تحيض إذا لم تكن حامل ، و أما إذا كانت حامل فعدتها وضع الحمل ، و أما عدة من لا تحيض من النساء و هي في سن من تحيض فهي خمسة و أربعون يوماً .
و أما عدة الزوجة المتمتع بها إن توفى عنها زوجها فعدتها أربعة أشهر و عشرة أيام ـ عدة المتوفى عنها زوجها في الزواج الدائم ـ سواءً دخل بها أم لم يدخل بها .

26/01/2011 - 10:50  القراءات: 228819  التعليقات: 112

السوائل الخارجة من الآلة التناسلية و المسالك البولية هي:
1 ـ البول: و هو واضح المعالم و العلامات، و هو نجس كما هو واضح أيضاً، فيجب تطهير الملابس و البدن إذا تلوثا به، و هو ناقض للوضوء.
2 ـ الوَدْي: بفتح الواو و تسكين الدال، أو وَدِّي بتشديد الدال مع فتحها، و هو سائل أبيض ثخين يخرج بعد البول، و هو طاهر في نفسه، و لا يوجب غسلاً و لا وضوءاً.
3 ـ المَذِي: سائل لزج يخرج من الآلة التناسلية بغير دفق بعد الملاعبة و الشهوة، و هو طاهر في نفسه، ولا ينقض وضوءاً و لا يوجب غسلاً.
4 ـ المني: سائل لزج كثيف، رائحته كرائحة العجين المختمر، حليبي اللّون يميل لونه أحياناً إلى الصفرة أو الخضرة، يخرج في الغالب عند بلوغ الشهوة الجنسيّة ذروتها مصحوباً بالدفق و ملحوقاً بارتخاء و فتور للجسد، و هو نجس فيجب تطهير الملابس و البدن إذا تلوثا به، و هو ناقض للوضوء و الغسل، و يجب لمن أراد الصلاة الاغتسال من الجنابة بسبب خروج المني منه.
5 ـ الوَذْي: سائل أبيض لزج، يخرج من الآلة التناسلية بعد خروج المني، و هو طاهر في نفسه و لا ينقض الغسل و لا الوضوء.

14/08/2010 - 16:30  القراءات: 47168  التعليقات: 27

للجنابة في شهر رمضان أحكاماً نُشير إليها بإختصار:
لو حصلت الجنابة قبل الفجر سواءً بالجماع أو الاستمناء أو الإحتلام فعلى المُجنب الإغتسال أو التيمم بدل الغُسل بالنسبة لمن تكون وظيفته التييم قبل طلوع الفجر، و يكون صومه صحيحاً.
أما لو تعمَّد عدم الإغتسال حتى طلع الفجر فصيامه باطل، لكن عليه الإمساك عن المفطرات حتى المغرب.
أما لو إحتلم في الليل و لم يستيقظ من نومه إلا بعد طلوع الفجر فصومه صحيح، و لا شيء عليه سوى الغُسل للصلاة كما هو واضح.
أما لو حصلت الجنابة في النهار فإن حصلت بفعل عمدي كالجماع أو الإستمناء فالصوم باطل، لكن يجب الإمساك عن المفطرات حتى الغروب، كما و يجب عليه القضاء و الكفارة أيضاً.

14/10/2009 - 16:54  القراءات: 6569  التعليقات: 0

الرجال يُغسلهم الرجال، و النساء تُغسلهن النساء، و لا بأس بتغسيل المحارم بعضهم بعضاً كأن يُغَّسِل الإبن أباه، و البنت أمها.
و في حال الضرورة ـ أي عدم وجود المماثل 1 ـ لا بأس بتغسيل المَحْرم الذكر للأنثى الميت و بالعكس، على أن يكون الغَسل من وراء الثياب.
أما الزوجين فلهما تغسيل الآخر، و حكم النظر الى جسد الميت كحكم النظر الى بدنه حال حياته، و ينبغي الاحتياط في النظر الى منطقة العورة بالنسبة الى الزوجين لدى التغسيل.

02/05/2009 - 18:22  القراءات: 18736  التعليقات: 0

المعنى اللغوي و الإصطلاحي :
الإسباغ في اللغة هو الإتمام و الإكمال و المبالغة 1 .

18/04/2009 - 08:17  القراءات: 17285  التعليقات: 0

يجوز تأخير الإغتسال من الجنابة لحين ارادة الصلاة الواجبة ، لكن يُفهم من الأحاديث أفضلية المبادرة الى الاغتسال من الجنابة بصورة عامة ، خاصة و أن عدداً من الأمور تكون محرمة على الجُنُب قبل الاغتسال من الجنابة ، مثل دخول المساجد للمكوث فيها ، و المرور من المسجد الحرام و كذلك المسجد النبوي الشريف ، كما يحرم عليه تلاوة سور العزائم الأربعة

31/03/2009 - 12:07  القراءات: 8590  التعليقات: 0

الكُحل : هو حجر الإِثْمِدْ الذي يُكتحل بمسحوقه في العين للعلاج و الزينة .
و استعمال الكُحل ليس حراماً على الإناث و الذكور ، و لا فرق بين الكحل العربي و بين غيره من حيث الحكم الشرعي .
لكن لا بد من إزالة ما لصق منه على البشرة خارج العينين بعد إطباق الجفنين ، أو ما إذا تعدى الكحلُ شُفْرُ العين ، إذا منع وصول الماء الى البَشَرة لدى الوضوء و الغُسل .
و يجوز للصائم الإكتحال مالم يسبب وصول الكحل الى الحلق من خلال مجرى الدمع ، و إلا وجب الامتناع عن الاكتحال خلال النهار على الصائم .

15/06/2008 - 18:10  القراءات: 56167  التعليقات: 36

معالجة الوساوس الشيطانية

الوسواس مشكلة نفسية ، و على من يعاني من الوسواس و كثرة الشكوك و يقوم بتكرار التطَهّر و الوضوء و أفعال الصلاة يجب عليه شرعاً أن لا يعتني بهذه الشكوك أبداً ، و ما عليه إلا أن يأتي بكل عمل مرة واحدة لا أكثر ، فما طهَّره مرة واحدة طاهر لا يحتاج الى التطهير مرة أخرى ، و صلاته أيضاً صحيحة لا تحتاج الى الإعادة و التكرار ، و لو كرر و أعاد فقد فعل حراماً ، و عليه أن يتوكل على الله عز و جل لكي يُعينه على تجاوز هذه المشكلة النفسية .

02/06/2008 - 23:20  القراءات: 68325  التعليقات: 10

تعريف النورة

النورة مادة كلسية تستخدم لإزالة الشعر عن البدن خاصة عن الاعضاء التناسلية و تحت الآباط ، كما و لها أثر بالغ في تعقيم البشرة و إزالة الروائح الكريهة عن البدن .

09/04/2008 - 08:43  القراءات: 15952  التعليقات: 0

صفات دم الحيض :
دم الحيض ـ الدورة الشهرية ـ له صفات خاصة ، و يمكن تمييزه عن غيره من الدماء بواسطة تلك الصفات ، و الصفات في الغالب هي :
1 _ يكون الدم غليظاً .
2 _ يكون الدم حاراً .
3 _ يكون خروجه مصحوباً بحرقة .
4 _ يخرج بقوة و اندفاع .
5 _ يكون الدم احمراً شديد الحُمرة ، و قد يكون أسوداً .
شروط دم الحيض :
و يشترط أيضاً في دم الحيض شروط هي :
1- أن يكون خروج الدم بعد بلوغ الأنثى و اكمالها تسع سنين .
2- أن يكون خروج الدم قبل سن اليأس .

31/03/2008 - 14:19  القراءات: 18243  التعليقات: 0

بالنسبة إلى تطهير الملابس بالغسالة الكهربائية الأتوماتيكية المهم هو حصول ما يلي :

09/03/2008 - 11:26  القراءات: 73880  التعليقات: 38

تُسمَّى عملية تنقية مجرى البول مما يتبقى من البول بعد الانتهاء من التبول لدى الرجال بالخرطات التسع ، لإشتمالها على تسع حركات بصورة خاصة ، و هي مستحبة لضمان عدم خروج شيء من البول مع ما يخرج من السوائل من مخرج البول بعد الوضوء ، حيث يسبب خروج شيء من هذه السوائل المصحوبة مع البول بطلان الوضوء و تنجيس الملابس الداخلية إذا لم يَقُم المتوضىء بهذه العملية المستحبة ، و تًسمَّى هذه العملية بالاستبراء من البول أيضاً .

21/02/2008 - 00:47  القراءات: 22230  التعليقات: 6

أقسام الطهارة :
تنقسم الطهارة في المصطلح الفقهي من حيث نوعيتها الى نوعين هما :
1 _ الطهارة الخَبَثيَّة : و هي التي تحصل بعد ارتفاع أثر النجاسة من الشيء النَّجِس أو المتُنجِّس ، و تتحقق هذه الطهارة بالغَسل و بأمور أخرى تختلف باختلاف نوع النجاسة و المتنجِّس و كيفية تطهيره .
2 _ الطهارة الحَدَثيَّة : و هي طهارة معنوية مسوغة لأعمال لا يجوز القيام بها إلا بعد حصول هذه الطهارة ، و بحصولها يقع العمل صحيحاً .
أقسام الطهارة الحدثية :
و تنقسم الطهارة الحدثية الى :

12/02/2008 - 10:02  القراءات: 31493  التعليقات: 6

نواقض الوضوء :
نواقض الوضوء تُطلق في المصطلح الفقهي على الأمور التي تفسد الوضوء و تبطل مفعوله ، فلا يجوز لمن حصل له شيء منها أن يأتي بما يُشترط فيه الوضوء كالصلاة و مس كتابة المصحف مثلاً ، كما لا تصح منه الأعمال التي يشترط في صحتها الوضوء كالصلاة و الطواف الواجب مثلاً .
أقسام النواقض :
ثم أن النواقض على قسمين :
1 _ فمنها ما تنقض الوضوء و التيمم ـ الذي يقوم مقام الوضوء لذوي الاعذار من استعمال الماء ـ ، أي تنقض الطهارة الحدثية الصغرى فقط ، و توجب الوضوء .

10/02/2008 - 03:58  القراءات: 29416  التعليقات: 11

الأمور المحرمة على الجُنُب قبل الاغتسال من الجنابة كتالي :
1- دخول أياً من المساجد للمكوث فيها ، و كذلك ما بحكمها كمراقد الإئمة المعصومين ( عليهم السلام ) .
2- دخول الحرمين الشريفين ـ أي المسجد الحرام و المسجد النبوي الشريف ـ و لو بقصد إجتيازهما و المرور منهما ، كأن يدخل من باب و يخرج من باب آخر دون المكوث فيهما .

05/12/2007 - 00:04  القراءات: 13137  التعليقات: 2

المعذور شرعاً من غسل الجنابة ـ لعدم وجود الماء ، أو للخوف من الضرر بصحته لو استعمل الماء ـ يجب عليه التيمم بدلاً عن الغُسل ، و هذا التيمم يُغني عن الوضوء ما لم يُحدث ، و لو أحدث بالحدث الأصغر ـ أي نقض وضوءه خاصة ـ

الصفحات