مصطلحات و مفاهيم

مواضيع في حقل مصطلحات و مفاهيم

عرض 181 الى 200 من 310
08/06/2016 - 21:37  القراءات: 11779  التعليقات: 0

قال العلامة الطريحي: "المُعْجِز: الأمر الخارق للعادة، المطابق للدَّعوى، المقْرون بالتحدِّي، و قد ذكر المسلمون للنبي (صلى الله عليه و آله) ألف معجزة منها القرآن 1.

02/06/2016 - 21:21  القراءات: 18862  التعليقات: 0

الاستنشاق: هو جذب الماء و سحبه بقوة بواسطة النَفَس إلى داخل الأنف بحيث يصل الماء إلى أعلى الأنف بُغية غسل و تنظيف و ترطيب مجرى الأنف.

29/05/2016 - 21:03  القراءات: 22374  التعليقات: 0

الأسباط واحدها سِبْط، و سبط الرجل حفيده ولد ولده، و الأسباط من بني إسرائيل اثنا عشر سبطاً من اثني عشر ابنا ليعقوب، و هم بمنزلة القبائل العربية من ولد إسماعيل 1.

27/05/2016 - 21:41  القراءات: 8839  التعليقات: 1

لا بد للمعتكف أن يتجنب أموراً خلال فترة الاعتكاف، و هذه الامور تُسمى بتروك الاعتكاف، و هي:

  • الجماع، و الأحوط وجوباً إلحاق اللمس و التقبيل بشهوةٍ بالجماع من حيث الحكم، و كذلك سائر الاستمتاعات الجنسية كالتفخيذ و نحوه، و لا فرق في ذلك بين الرجل و المرأة.
25/05/2016 - 21:34  القراءات: 7049  التعليقات: 0

الاعتكاف مستحب في نفسه، و يجب بالنذر و القسم و العهد.
مساجد الاعتكاف هي المساجد الاربعة، لكن الكثير من فقهائنا قالوا بجواز الاعتكاف في المسجد الجامع في البلد، و افتوا بالاحتياط الاستحبابي بالاقتصار على المساجد الاربعة مع الامكان.

22/05/2016 - 21:11  القراءات: 15150  التعليقات: 0

الاعتكاف‏ في المصطلح الديني هو اللبث و الاقامة في المسجد لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام بشروط خاصة لغرض العبادة، و يصح الاعتكاف في كل وقت يصح فيه الصوم، و أفضل أوقاته شهر رمضان، و أفضله العشر الأواخر منه.

12/05/2016 - 21:00  القراءات: 46332  التعليقات: 0

ذُكر الفالج في الاحاديث و الروايات الشريفة بمعانٍ ثلاثة:

05/05/2016 - 21:31  القراءات: 56911  التعليقات: 0

روى الترمذي في صحيحه بسنده عن يعلى بن مرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه (و آله) و سلم: "حسين مني و أنا من حسين، أحب الله من أحب حسيناً، حسين سبط من الأسباط" 1.

30/04/2016 - 21:08  القراءات: 112819  التعليقات: 2

بُعث النبي المصطفى محمد صلى الله عليه و آله بالنبوة في يوم الاثنين السابع و العشرين من شهر رجب قبل الهجرة النبوية المباركة بثلاثة عشر عاما، و بعد عام الفيل بأربعين عاماً، و بعد الميلاد بـ 610 سنة.

25/04/2016 - 08:35  القراءات: 12199  التعليقات: 0

الإسلام دين متكامل يهتم بأمور الأمة و يعالجها، و أحكام الشريعة الإسلامية متكاملة، كما و أن الدين الإسلامي برنامج متكامل لا يمكنك أخذ جانب منه و ترك سائر الجوانب، هذا و أن أحكام الإسلام لا تخلو من السياسة الحكيمة المتميزة لكنها تختلف في أصولها مع السياسات العالمية و أساليبها الخادعة التي ليس فيها إلا الكذب و الدجل و الخيانة.

20/04/2016 - 06:33  القراءات: 14560  التعليقات: 0

التقدم البشري و سعادة الانسان

لقد توصل الإنسان في عصرنا الحاضر إلى مرحلة متميزة من العلم و التكنولوجيا في مجالات مختلفة فتهيأت له الأسباب لكي يخطو خطوة كبيرة في حقل الاكتشافات و الاختراعات المضاعفة، و هي أيضا وفرت له إمكانيات هائلة مكنته من توفير كل ما هو بحاجة إليها من وسائل الراحة و الدعة و الرفاهية و قد كان يحسبها قبل ذلك نوعاً من الخيال و الوهم.

05/04/2016 - 20:56  القراءات: 35522  التعليقات: 0

شهر رجب شهر عظيم المنزلة، و هو شهر الله المتميز بالفضيلة و الحرمة العالية، و قد كان رسول الله (صلى الله عليه و آله) يصوم هذا الشهر و يُحييه بالعبادة و الذكر.

02/04/2016 - 10:03  القراءات: 30088  التعليقات: 0

المقصود بتطاير الكتب هو تطاير صحائف الأعمال و إنتشارها و توزيعها في يوم القيامة ليصل كل كتاب إلى صاحبه. يقول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا * اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَىٰ بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا ﴾.
إن الله العلي القدير يحاسب عباده يوم القيامة ثم يُخرج لكل واحد منهم صحيفة يُرسلها إلى صاحبها و هي تطير نحوه حتى يستلمها.

31/03/2016 - 22:06  القراءات: 12388  التعليقات: 0

أشراط الساعة هي العلامات الدالة على إقتراب قيام الساعة، و هي تسبق نهاية العالم و قيام القيامة، و بظهور هذه العلامات و الدلالات يتبين للناس بأن قيام الساعة بات قريباً جداً، و هذه العلامات كثيرة ذكرت في القرآن الكريم و الأحاديث المختلفة.

24/03/2016 - 13:22  القراءات: 10391  التعليقات: 0

مقبرة البقيع الغرقد 1لم تكن محلاً لدفن الموتى قبل الإسلام بل بدأ الدفن فيها في السنة الثالثة من الهجرة بعدما توفي الصحابي الجليل عثمان بن مظعون، فهو أول من دفن بها.

20/03/2016 - 21:34  القراءات: 35177  التعليقات: 2

لقد شبَّه الله عز و جل الجبال بالاوتاد فقال: ﴿ وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا ﴾. أي أنه تعالى جعل الجبال بمثابة الاوتاد و سبباً لتماسك الارض و استقرارها و حفظها و تثبيتها و منعها من الميلان، فهي أوتاد.
هذا وقد جعل الله سبحانه و تعالى للأرض و سكانها أوتاداً بشرية من جنسهم ليحافظوا على تماسكها و ثباتها مادياً و معنوياً و فكرياً و عقائدياً، ألا و هم أولياؤه الذين ارتضاهم ليكونوا مصدر ثبات و طمأنينة و إسقرار و أمن و أمان.

08/03/2016 - 11:25  القراءات: 45999  التعليقات: 0

فَدَكْ اسم لأرض زراعية واسعة الأطراف، و هي واحة خصبة كانت مسكناً لليهود، و هي تقع بالقرب من خيبر، و هي مما لم يوجف عليه بخيل و لا ركاب، فكانت خالصة لرسول الله (صلى الله عليه و آله). و لما نزلت: ﴿ وَآتِ ذَا الْقُرْبَىٰ حَقَّهُ ... دعا رسول الله فاطمة و وهب فدك لها (عليها السلام) بأمر من الله عَزَّ و جَلَّ و هي التي قالت فاطمة (عليها السلام) : إن رسول الله نحلنيها؛ فكان العاملون بها يأتون بالحصاد أو قيمته بالمال لفاطمة في حياة النبي و حتى وفاته (صلى الله عليه و آله) حتى استولى عليها أبو بكر فمنع الزهراء حقها.

05/03/2016 - 22:57  القراءات: 9096  التعليقات: 0

عذاب القبر إنما هو نتيجة عمل الانسان في حياته الدنيا، فالمؤمن الصالح العامل بما أمره الله و المنتهي عما منعه عنه لا يعذبه الله في قبره.
لكن هناك جماعة من الناس يعذبون في قبورهم نتيجة لبعض المخالفات الخاصة و بعض المعاصي التي صدرت عنهم فترة حياتهم، و لقد أشارت الأحاديث الشريفة الى هؤلاء و بيَّنت أسباب إبتلائهم بعذاب القبر .

02/03/2016 - 19:59  القراءات: 11100  التعليقات: 0

التقييم الخاطئ قد يوصل الانسان الى الهاوية و الهلاك، و إن عدم معرفتنا لرصيدنا و منزلتنا الحقيقية عند الله قد يوقعنا في أخطاء كبيرة، أما لو كان تقييمنا لحالتنا تقييماً صحيحاً و واقعياً و دقيقاً لَكُنَّا أكثر توفيقاً في معالجة الضعف و المشاكل و الأزمات.
وجود الرؤية الواضحة المطابقة للواقع بفعل المحاسبة و التقييم الصحيح تُنمِّي البصيرة في الانسان، و تُعين الانسان على تصحيح الأخطاء و إيقاف الخسارة قبل فوات الفرصة.

28/02/2016 - 08:53  القراءات: 10329  التعليقات: 0

ضغطة القبر، أو ضمة القبر، أو عصرة القبر، تعابيرٌ مختلفة لحقيقة واحدة.
و هي واحدة من أنواع عذاب القبر التي تواجه جماعة من الأموات على إختلاف في درجاتها من حيث الشدة و الضعف، و من حيث الأسباب الموجبة لضغطة القبر المؤلمة.
و يدل على وجود ضغطة القبر و لزوم السعي من أجل التخلص منها، و ضرورة تحصيل الضمانات اللازمة للخلاص منها فعل و قول رسول الله صلى عليه و آله.

الصفحات